الرئيسية / أخبار / توصيات اتحاد المصارف العربية تؤكد علي ما نادت به مصر في كلمتها وزيرة التخطيط :المؤتمر يهدف إلي وضع خارطة طريق للتعامل مع التحديات الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة العربية

توصيات اتحاد المصارف العربية تؤكد علي ما نادت به مصر في كلمتها وزيرة التخطيط :المؤتمر يهدف إلي وضع خارطة طريق للتعامل مع التحديات الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة العربية

القاهرة – 18 نوفمبر 2018
أصدر اتحاد المصارف العربية عدداً من التوصيات التي تم الخروج بها في ختام فعاليات الدورة ال 24 من أعمال المؤتمر السنوي لاتحاد المصارف العربية لعام 2018 والذي انعقد في العاصمة اللبنانية بيروت على مدار يومي 15 و16 نوفمبر تحت عنوان ” الشراكة بين القطاعين العام والخاص لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ” وذلك بمناسبة مرور 45 عاماً على تأسيس الاتحاد حيث مثلت د/هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري جمهورية مصر العربية بأعمال المؤتمر
وجاءت توصيات المؤتمر البالغة اثنا عشر توصية في اتجاه دعم تمويل وتطوير البنية التحتية الاقتصادية والمناطق الحرة الصناعية وربطها ببرامج ريادة الأعمال وكيفية دعم المشاركة بين القطاعين العام والخاص لتحقيق أهداف التنمية المستدامة كما تطرقت التوصيات السادسة والثامنة إلي توفير ما يعرف بالتمويل المستدام والذي يتم من خلاله دمج قضايا البيئة وتغير المناخ وندرة الموارد الطبيعية في برامج المصارف والمؤسسات المالية
فضلاً عن تبني الحكومات العربية توجهاً جاداً للتحول الي مجتمع رقمي وتحفيز وتشجيع استخدام وسائل الدفع الإلكترونية الحديثة إلي جانب تحقيق الشراكة بين القطاعين العام والخاص كأحد الدعائم لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة لتؤكد تلك التوصيات علي ما نادت به مصر خلال كلمتها التي ألقتها بها د/هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري خلال فعاليات مؤتمر المصارف العربية لعام 2018
وأكدت د/هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى علي أهمية المؤتمر مشيرة إلي أنه يهدف إلي وضع خارطة طريق للتعامل مع التحديات الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة العربية إلي جانب الإضاءة على أهمية مساهمة القطاع الخاص العربي في تمويل التنمية المستدامة بأشكالها المختلفة من خلال حشد موارده المالية وخاصة القطاع المصرفي العربي، مضيفة أن أحد أهم أهداف المؤتمر تمثل في توضيح العلاقة بين التنمية المستدامة والشراكة بين القطاعين العام والخاص مع التركيز على دور تلك الشراكة في تحقيق التنمية المستدامة.
وشارك بالمؤتمر مايقرب من 1000 شخصية قيادية مصرفية ومالية ومحافظي بنوك مركزية ووزراء تخطيط ومال واقتصاد من كافة الدول العربية

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هواوي تكشف عن أقوى سلسلة Mate على الإطلاق

كتبت- ايه حسين ...