الرئيسية / أخبار / هواوي تحصد جائزة رواد العالم للإنجازات التكنولوجية والعلمية خلال مشاركتها في المؤتمر العالمي الخامس للإنترنت.

هواوي تحصد جائزة رواد العالم للإنجازات التكنولوجية والعلمية خلال مشاركتها في المؤتمر العالمي الخامس للإنترنت.

حصلت رقاقة هواوي “Ascend 310”، على جائزة رواد العالم للإنجازات التكنولوجية والعلمية من بين 400 إنجاز تكنولوجي من خلال مشاركتها في المؤتمر العالمي الخامس للإنترنت.

ويرجع السبب في الحصول على هذه الجائزة إلى النظام الموجود على الرقاقة التي تدعم تقنية الذكاء الاصطناعي، كما أنها تشمل أقوى القدرات الحاسوبية التي عرفتها الصناعة بأكملها حتى الآن لسيناريوهات متقدمة جداً من الحوسبة بالدعم من معمارية “دا فينشي” الموحدة والقابلة للارتقاء، وهذه هي السنة الثالثة على التوالي التي تحصل فيها هواوي على هذه الجائزة بالإضافة الي انتهاز الفرصة لاستعراض أحدث ابتكاراتها خلال المؤتمر.

وأطلقت هواوي حقبة من الحلول لكل سيناريوهات الذكاء الاصطناعي في يوم 10 أكتوبر لعام 2018، حيث إن كلمة “Full-Stack” تعني حقبة من الحلول القوية والغير مكلفة للقوة الحاسوبية بالإضافة إلى منصات تطوير تطبيقات الـ Low-Barrier التي تجعل نماذج بيانات الذكاء الاصطناعي، نموذج التدريب وتطوير التطبيقات أكثر بساطة، وأكثر ذكاء، وأكثر كفاءة، كما أن حلول السيناريوهات قادرة على الذكاء بصورة أكثر تغولا في مختلف السيناريوهات المتعلقة بالأجهزة، التقنيات المتطورة والحوسبة السحابية.

وتعد رقاقة Ascend 310، أقوى الرقاقات عرفتها الصناعة والتي تحتوي على نظام مدمج بتقنية الذكاء الاصطناعي لسيناريوهات حوسبة متطورة.

ويعد كل مجالات الأمن والحماية، القيادة الذاتية وعمليات التصنيع الذكي من أكثر السيناريوهات النموذجية لتطبيق الحوسبة المتطورة، عالي الرغم من أن كافة سيناريوهات الحوسبة المتطورة تفرض قيود صارمة على المساحة، معدل استهلاك الطاقة وقوة الحوسبة سواء كانت موجودة علي سيارة تتحرك بسرعة أو على خط انتاج سريع، دراسة علمية مركبة أو نشاط تعليمي يقام على أساس يومي، فإن رقاقة Ascend 310 تدعم جميع الصناعات بطريقة أقل تكلفة وبطاقة حاسوبية قوية، ورقاقة واحدة من Ascend 310 قادرة على تحقيق حتى 16 عملية حسابية في لحظتها، بتدعيم التعرف التلقائي على 200 عنصر مختلف متضمنًا الأشخاص، والسيارات، والعوائق وإشارات المرور، كما أنها قادرة على معالجة آلاف من الصور في ثانية واحدة.

وتعد الميزة الأخرى من سلسلة رقاقات Ascend، هي ملاءمة معمارية دا فينشي المبتكرة من هواوي التي تتسم التوحيد والمرونة، التي تحقق التغطية الكاملة من سيناريو معدل منخفض جداً من استهلاك الطاقة الي سيناريو عالي من القوة الحاسوبية، وهو شيء لم نراه من قبل في أية من المعماريات الموجودة بالسوق، معمارية دا فينشي قادرة علي تيسير توظيف، ترحيل، وتعاون تطبيقات الذكاء الاصطناعي في مختلف السيناريوهات في نفس الوقت، وهو ما يحسن تطوير البرمجيات على نطاق واسع من الكفاءة وتعمل على تسريع تطبيقات الذكاء الاصطناعي في مختلف الصناعات.

وخلال المؤتمر، استعرض “يان ليدا”، رئيس مجلس إدارة هواوي ورئيس مجموعة شركات هواوي للأعمال، أخر ما توصلت اليه الشركة من إنجازات أمام الضيوف، وقال: “تعد سلسلة هواوي Ascend الجديدة لرقائق الذكاء الاصطناعي هي العنصر الأساسي لحلول هواوي المستندة على الذكاء الاصطناعي وتقدم الدعم الرئيسي، و تستثمر استراتيجية الذكاء الاصطناعي من هواوي في أعمال البحث الحيوي وتطوير الكوادر، وذلك من خلال بناء كل من الFull-Stack، قائمة بمشاريع الذكاء الاصطناعي، ودعم النظام البيئي العالمي المفتوح”.

وأضاف: “تستثمر هواوي كل عام بين 10 و15 بالمائة من عائدات مبيعاتها على أعمال البحث والتطوير، بينما استثمارنا في أعمال البحث والتطوير هذا العام اجتازت 100 مليار يوان صيني. تعد رقاقة Ascend 310 أول رقاقة في سلسلة Ascend، التي تفتح عصر جديد من الذكاء الاصطناعي،و ليس  ما يميزنا هو تقديم تقنية الذكاء الاصطناعي فقط، بل اننا نعمل على تكافؤ الذكاء الاصطناعي مع الحوسبة السحابية، إنترنت الأشياء، الفيديو، الحوسبة المتقدمة، البيانات الكبيرة، وغيرها من التقنيات التي تشكل منصة مفتوحة تدعم التحول الرقمي في جميع الصناعات”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

االشيخ

استمع بمشاهدة تقرير برنامج البيت بيتك القناة الاولى رمضان 1425-اكتوبر

كتب:فتحى السايح تنشر ...