الرئيسية / أخبار / على هامش مؤتمر الأطراف الرابع عشر فؤاد ونصر تفتتحان منتدى الإستثمار والتنوع البيولوجي

على هامش مؤتمر الأطراف الرابع عشر فؤاد ونصر تفتتحان منتدى الإستثمار والتنوع البيولوجي

افتتحت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة منتدى الإستثمار و التنوع البيولوجي المنعقد فى الفترة من 14:15 نوفمبر الجارى على هامش مؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجي بحضور الدكتورة سحر نصر وزيرة الإستثمار والتعاون الدولى والسيدة كريستيانا بالمر السكرتيرة التنفيذية لاتفاقية الأطراف التنوع البيولوجي وعدد من ممثلى القطاع الخاص وقطاع الإستثمار فى مصر والعالم

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد أن هناك العديد من الفرص المتاحة للإستثمار بقطاع التنوع البيولوجي والمجالات البيئية والتي سيتم طرحها خلال فترة ترأس مصر لمؤتمر الأطراف من أجل دمج وتعميم مفاهيم التنوع البيولوجي بالاستثمار لخلق فرص حقيقية للتنمية المستدامة التى تراعى التحديات البيئية وتخلق شراكات حقيقية لكل أصحاب المصالح والأطراف من الشباب و المجتمع المدنى والقطاع الخاص…. و لمواجهة التحديات البيئية وتحويلها إلى فرص حقيقية تخدم المجتمع.

وأضافت أن التنوع البيولوجي هو أساس الحياة بكل صورها واستنزاف الموارد الطبيعية هو التحدى الحقيقى الذى نعمل على مواجهته الآن لأننا رغم مضى 25 عام على إتفاقية التنوع البيولوجي إلا أننا لم نبلى بلاء حسن فى حمايته وأن فترة ترأس مصر للمؤتمر ستكون فرصة حقيقية لتوفير مزيد من التدابير و الحلول للعديد من المشكلات المتعلقة بالاستثمار والتنوع البيولوجي لأننا لن نتحمل خسارة كوكب الأرض.

وأشارت أن المؤتمر فرصة لخلق مزيد من العلاقات المتشابكة بين القطاعين لحماية الموارد الطبيعية ورسم خرطة طريق قابلة للتنفيذ على أرض الواقع لتكون البيئة فرصة للإستثمار وليس تحدى وذلك هو الطريق الوحيد الذى لابد أن نسلكة وليس أمامنا غيره لضمان الحياة للأجيال القادمة.

كما أشارت أننا لابد أن نتمتع بالجرأة خلال العامين القادمين لحماية الموارد الطبيعية مؤكدة أن مصر ستبذل قصارى جهدها للتصدى للتحديات التى تعيق حماية التنوع البيولوجي وستعمل على تحويلها إلى فرص للقطاع الخاص وللإستثمار لضمان حقوق الأجيال القادمة.

كما أوضحت أن المعرض المقام بحديقة السلام لهو خير دليل على إمكانية تحقيق التنمية المستدامة و خلق فرص للدخل وتوفير كافة المنتجات والخدمات للمجتمعات مع الحفاظ على التنوع البيولوجي .

فالتنمية المستدامة تعتمد فى تحقيقها على العمل المشترك بين كافة الأطراف والجهات المعنية المالية و الإقتصادية والإجتماعية والمدنية و الأمم المتحدة وأن مصر تضع أفريقيا فى القلب من كل ذلك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“مايكروسوفت” تطرح مسارات التعلم لمبادرة “طور وغير”

كتبت- ايه حسين ...