الرئيسية / أخبار / إجتماع مشاهير العالم وكبار العلماء حفل مميز لــ المشاركة في حفل جوائز مميز يكرم بعض كبار العلماء في العالم

إجتماع مشاهير العالم وكبار العلماء حفل مميز لــ المشاركة في حفل جوائز مميز يكرم بعض كبار العلماء في العالم

اجتمع مشاهير من هوليود وما وراءها في وادي السليكون من أجل المشاركة في حفل جوائز مميز يكرم بعض كبار العلماء في العالم، قدم الحفل الممثل بيرس بروسنان، مع عروض قدمها ليونيل ريتشي والمطرب الصيني جي. إي. إم، ورعى الحفل السنوي السابع لجائزة الابتكار، إقيم في مركز أبحاث أميس التابع لوكالة ناسا، آن ووجكيسي المديرة التنفيذية وأحد مؤسسي “23andMe” مع أربعة من أصحاب المليارات في مجال التقنية: الرئيس التنفيذي لشركة “Facebook” مارك زوكربيرج وزوجته بريسيلا تشان، والمستثمر التقني يوري ميلنر وزوجته جوليا، أحد مؤسسي شركة جوجل سيرجي برين، وبوني ما (المعروف أيضا باسم ما هواتنغ)، الرئيس التنفيذي لشركة “Tencent” الصينية العملاقة للتقنية.

قال ميلنر، أمام حشد من نحو 500 شخص، تجمعوا من أجل الأمسية “نأمل أن يكون حفل هذا العام مستوحى من إرث ستيفن هوكينج الدائم”.

توفى هوكينج، عالم الفيزياء صاحب الرؤية، في مارس الماضي بعد صراع طويل مع مرض التصلب الجانبي الضموري (ALS)، المعروف أيضًا بمرض لو جيريج (Lou Gehrig)، وقدم الممثل إيدي ريدماين، الذي لعب دور ستيفن هوكينج في فيلم “نظرية كل شيء” (The Theory of Everything)، تحية خاصة إلى هوكينج، كما فعلت لوسي ابنة هوكنغ.

ومُنح تسعة من العلماء في مجالات علوم الحياة والفيزياء الأساسية والرياضيات ما مجموعه 22 مليون دولار من الجوائز، ويأتي الفائزون، الذين تم الإعلان عنهم في منتصف أكتوبر، من كافة أنحاء العالم، رغم أن العديد منهم يعمل في الجامعات الأمريكية، وتشمل إنجازاتهم تطوير دواء جديد لعلاج مرض قاتل يصيب الرضع، واكتشاف نوع جديد من المواد الإلكترونية، وتقنية تصوير فائقة الدقة للنظر إلى الخلايا، وأتت كل جائزة للاختراق العلمي مع 3 ملايين دولار، وقد تم منح ست جوائز إضافية بقيمة 100000 دولار لسبعة علماء في الفيزياء وخمسة من علماء الرياضيات للإنجازات المبكرة.

قدم كل من مارك زوكربيرج والممثلة لوبيتا نيونغو جائزة الاختراق العلمي لعلوم الحياة إلى شياويي زهوانغ من جامعة هارفارد ومعهد هوارد هيوز الطبي (Howard Hughes Medical Institute)، بدأت زهوانغ بدراسة الفيزياء، ولكن خلال فترة ما بعد الدكتوراه في جامعة ستانفورد، بدأت في إجراء أبحاث في علم الأحياء، وقد تم منحها جائزة عن عملها في اكتشاف الهياكل الخفية في الخلايا عن طريق تطوير تصوير فائق الدقة، وهي طريقة تتجاوز حد الدقة المكاني الأساسي للميكروسكوب الضوئي.

وقدم مؤسس شركة جوجل، سيرجي برين، ولوسي هوكينج، ابنة الراحل ستيفن هوكينج، جائزة الاختراق العلمي في الفيزياء الأساسية إلى تشارلز كين ويوجين ميلي من جامعة بنسلفانيا، للأفكار الجديدة حول الطوبولوجيا والتناظر في الفيزياء، ما أدى إلى التنبؤ بصنف جديد من المواد التي توصل الكهرباء على سطحها فقط.

وقدم المخرج رون هاورد ورئيسة YouTube سوزان وجسيكي جائزة العلوم الحياتية إلى أنجيليكا آمون من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ومعهد هوارد هيوز الطبي (Howard Hughes Medical Institute) لتحديد نتائج عدم توازن الصبغيات، وهو رقم كروموسومي غير طبيعي ناجم عن سوء عزل الكروموسوم، وقالت آمون عند قبول الجائزة “القيام باكتشاف هو أفضل شعور في العالم، إنه مثل عيد الميلاد عندما كنت في الخامسة”.

وقدمت الممثلة راشيل ماكآدمز والمدير التنفيذي لشركة “PayPal” دانيال شولمان جائزة علوم الحياة إلى زيجيان “جيمس” تشين من المركز الطبي في جامعة جنوب غرب تكساس ومعهد هوارد هيوز الطبي (Howard Hughes Medical Institute) لتوضيح كيفية قيام الحمض النووي بإثارة استجابة المناعة والمناعة الذاتية من داخل الخلية، عن طريق اكتشاف إنزيم استشعار الحمض النووي “cGAS”، وصف تشن النشوء في الفقر في الصين، قائلا “أعتقد أنني البرهان الحي على أن التعليم هو أعظم مكافئ، إنه يسمح لي باستكشاف جزيئات لم يسبق رؤيتها من قبل، أود أيضاً أن أقول لكل الشباب في جميع أنحاء العالم: مهلاً، إذا استطعت فعلها، فيمكنكم ذلك أيضًا”.

قدم الممثل أورلاندو بلوم وآن ووجكيسي جائزة العلوم الحياتية إلى سي. فرانك بينيت من “Ionis Pharmaceuticals” و”Adrian R. Krainer” التابعين لمعهد “Cold Spring Harbour Laboratory” لتطوير دواء باستخدام تقنية تسمى “antisense” (نوع من العلاج الجيني) لعلاج الأطفال المصابين بمرض التحلل العصبي، ضمور العضلات الشوكي.

وظهرت على خشبة المسرح إيما لارسون، وهي فتاة شابة مصابة بالمرض فقدت قدرتها على الزحف في طفولتها، جالسة في كرسي متحرك صغير، محاطة بوالديها، وأتاح تناول الدواء لإيما المشي بمساعدة دعامات للأذرع، وقالت والدتها بحفاوة بالغة “العلم هو الأمل”، كان من المؤثر أن نشاهد الفوائد التي يمكن أن تكون للبحث العلمي على عائلة واحدة.

جوليان مور وبريسيلا تشان قدما جائزة الفيزياء الأساسية إلى جوسلين بيل بورنيل من جامعة دندي وجامعة أكسفورد للمساهمات الأساسية في اكتشاف النجوم النابضة، ولحياة من القيادة الملهمة في المجتمع العلمي، لم ينسب الفضل إلى بيل بورنل في أبحاثها التي أجرتها كطالبة دراسات عليا في الستينات من القرن الماضي في اكتشاف النجوم النابضة، وهي نجوم بحجم سان فرانسيسكو تقريباً مع كتلة مماثلة لمقاييس الشمس، وهي غنية بالنيوترونات (الجسيمات الموجودة في نواة الذرة) ويمكن أن تدور بسرعة بحيث تتحرك أسطحها عند جزء كبير من سرعة الضوء. تشارك أنتوني هيويش، أستاذ بيل بيرنيل، جائزة نوبل عام 1974 مع السير مارتن رايل عن “دوره الحاسم في اكتشاف النجوم النابضة”. وتعوض جائزة الاختراق العلمي هذا الإغفال لمدة أربعة عقود، وقالت بيل بورنيل “أخطط لاستخدام الأموال في الأبحاث الطلابية للطلاب الممثلين تمثيلاً ناقصاً في الفيزياء الأساسية”.

كما قدم المدير التنفيذي لشركة “Uber” دارا خسروشهاهي والممثلة ثاندي نيوتن جائزة الرياضيات إلى فينسنت لافورج من المركز الوطني للبحوث العلمية في فرنسا (CNRS) ومعهد فوريير، وجامعة غرونوبل ألب، للمساهمات الرائدة في العديد من مجالات الرياضيات، خصوصا لبرنامج Langlands في حالة حقل الدالة.

وقد تم بث الحفل مباشرة على قناة ناشيونال جيوغرافيك، وبثه أيضا على Facebook، وسيكون متاحًا للبث على Tencent في الصين.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“بنك الإسكندرية” يدعم محاربات بهية في شهر التوعية

كتبت ايمان الواصلي ...