الرئيسية / أخبار / مختار الشريف: نجاح مبادرة الرئيس يتطلب توفير بنية أساسية تكنولوجية ميسرة

مختار الشريف: نجاح مبادرة الرئيس يتطلب توفير بنية أساسية تكنولوجية ميسرة

قال الدكتور مختار الشريف، الخبير الاقتصادي، إن مبادرة الرئيس السيسي لتدريب 10 آلاف شاب مصري وأفريقي، علوم برمجة التطبيقات والألعاب الإلكترونية تطلب نشر البنية الأساسية التكنولوجية من خلال تيسير إتاحة أجهزة الحاسب الآلي وخدمات الانترنت في جميع أنحاء الجمهورية بطرق جيدة ويسيرة.
وأوضح الخبير الاقتصادي، في تصريحات لـ صدى البلد، أن الهند نجحت في تسويق نفسها عالميا وتصدير تكنولوجيا البرمجة إلى دول العالم المتقدمة لافتا إلى أن دول أفريقيا مازالت لا تهتم بمتطلبات العصر الحديث وهو ما يعيق حركتها نحو التقدم والتطوير.
وطالب الخبير الاقتصادي الحكومة بوضع خطة تنفيذية على أسس واقعية لتنفيذ مبادرة الرئيس بما يحقق أقصى إفادة حقيقية من المبادرة لتدريب الشباب على علومه برمجة التطبيقات والألعاب الإلكترونية وتحقيق عوائد اقتصادية عالية من هذا المجال.
ولفت الخبير الاقتصادي إلى أن علوم الحاسب الألي وصلت إلى 86 علما متخصصا في مجالات تكنولوجية متفرعة، لابد للالتفات لها والانتباه إلى أهمية متابعة هذا التطور الرهيب لتحقيق الاستفادة والتطور المنشود.
قال الدكتور علي الإدريسي، الخبير الاقتصادي، إن توصية الرئيس السيسي بتدريب 10 آلاف شاب مصري وأفريقي في مجال برمجة التطبيقات والألعاب الإلكترونية يواكب الاتجاه العالمي نحو التطور التكنولوجي، الذي بات يفرض نفسه على الشعوب عبر وسائل التواصل الاجتماعي ولا يستطيع أحد حظره أو تنقيته بما يتناسب مع ثقافات الشعوب المختلفة.
وأضاف الإدريسي في تصريحات لـ صدى البلد، أن تدريب الشباب المصري والأفريقي على برمجة التطبيقات والألعاب الإلكترونية يتيح للمستخدم العربي والأفريقي تطبيقات وبرامج إلكترونية ملائمة للعادات والتقاليد والثقافة المتعارف عليها بين تلك الشعوب على عكس ما تتيحه الثقافات الغربية من تطبيقات وألعاب إلكترونية لا تلائم ثقافات الشعوب العربية والأفريقية.
وتابع أن الرئيس عبر في العديد من رسائله عن أنه يدعم تمكين الشباب وخلق كوادر شبابية قادرة على القيادة في مجال ريادة الأعمال وخصوصا في المجالات التكنولوجية في ظل اتجاه الدولة نحو التحول الرقمي في مختلف القطاعات الاقتصادية، لافتا إلى أن حجم التجارة الإلكترونية عالميا وصل إلى 3 تريليونات دولار سنويا.
أكد شريف عبد الباقى رئيس الاتحاد المصرى للألعاب الإلكترونية، أن قرار الرئيس عبدالفتاح السيسى فى ختام الدورة الثانية لمنتدى شباب العالم الثانى بشأن تدريب 10 آلاف شاب من مطورى الألعاب الإلكترونية، تتوافق مع الرؤية التى يطرحها الاتحاد بشأن أهمية الرياضة فى توطين صناعة الألعاب الإلكترونية بمصر ودول المنطقة.
وأضاف عبد الباقى، فى بيان له اليوم الأربعاء، أن هذا أيضًا يتماشى مع التصور القائم لتنظيم ممارسة إيجابية لهذه الألعاب، وجعلها عاملا مساعدا لتوطين هذه الصناعة فى مصر والإيمان بأهميتها فى عملية تطوير التعلم وتنمية المهارات للشباب والنشء من ممارسى هذه الألعاب، علاوة على البعد الاقتصادى من دخول عالم الصناعة التى يقدرها البعض بنحو 200 مليار دولار عام 2020.
وأشار رئيس الاتحاد، إلى أن قرار الرئيس يتماشى أيضًا مع ما ننادى به من تعظيم الدور الذى يمكن أن تلعبه الرياضة فى تعويض غياب المستثمر والشركات الكبيرة فى هذا المجال، حيث إن البطولات والمهرجانات والمسابقات الكبرى عامل اساسى فى الترويج للإنتاج والألعاب التى سيطورها الشباب والشركات الناشئة المزمع تكوينها خلال الأعوام القادمة.
فيما لفت عبد الباقى، إلى أن هذا الدور بالفعل جار اتخاذ الخطوات العملية فيه، من خلال قناعة كاملة من وزارات الشباب والرياضة، والإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، وهيئات أكاديمية، ومجتمع مدنى، مشهود لهم بالكفاءة العلمية والبحثية الاحترافية وفقا للمعايير العالمية.
كما أكد رئيس الاتحاد المصرى للألعاب الإلكترونية، أن الشباب المصرى فى المحافظات ومن خلال الهيئات الشبابية والرياضية، سيكون له دور فاعل وأساسى فى تنفيذ هذه الأفكار وتبنى نشرها وإنتاجها.
x

‎قد يُعجبك أيضاً

ليلى علوى بأطلاله بمهرجان الجونة بفستان ارتدته قبل ربع قرن

فاجأت النجمة ليلي علوي متابعيها ...