الرئيسية / أخبار / التضامن تكرم الميسرات ومديرات دور الحضانة تخريج الدفعة الأولى من المتدربات بمشروع تحسين جودة تنمية الطفولة المبكرة

التضامن تكرم الميسرات ومديرات دور الحضانة تخريج الدفعة الأولى من المتدربات بمشروع تحسين جودة تنمية الطفولة المبكرة

تحت رعاية غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي نظمت وزارة التضامن صباح اليوم حفل تخرج المتدربات بالدورة التدريبية الأولى للميسرات في إطار مشروع تحسين جودة تنمية الطفولة المبكرة، والذي يهدف إلى تنمية وتطوير الجانب البشري القائم على تقديم الخدمة بالحضانات، وذلك بالتعاون مع هيئة التعاون الدولى اليابانية (الجايكا).

وقالت سمية الألفي رئيس الإدارة المركزية للرعاية الاجتماعية إن تنفيذ مشروع تحسين جودة تنمية الطفولة المبكر يأتي تفعيلا لمذكرة التعاون الموقعة بين وزارة التضامن الاجتماعي وهيئة التعاون الدولي اليابانية – الجايكا عام 2017.

وأكدت الألفي أن ملف تنمية الطفولة المبكرة يعد أحد أولويات التضامن وذلك تنفيذاً للبرنامج الرئاسي حيث تم رصد مبلغ 250 مليون جنيه كدفعة أولى لذلك، كما استعرضت ما قامت به الوزارة في هذا الصدد فكان التعاون مع الجايكا كركيزة لاستكمال العمل، كما استعرضت ما تم تنفيذه بالتعاون مع جامعة الدول العربية ونقل الخبرة المصرية لكافة الدول العربية.

وأشارت الألفي إلى انتهاء التضامن من وضع معايير للجودة داخل الحضانات وفقاً للمعايير الدولية بالتعاون بين قطاع الرعاية الاجتماعية بالوزارة وعدة شركاء من وزارة التربية والتعليم والمجتمع المدني وأساتذة أكاديميين متخصصين وأصحاب حضانات.

وتحدثت الألفى عن برنامج تطوير الحضانات وتشبيكه بالبرامج الأخرى وأنه تم إنشائه وفقاً لتوجيهات وزيرة التضامن الاجتماعي 6 حضانات في الأسمارات كمجتمع جديد مستحدث بالإضافة إلى إنشاء مركز خدمات لرعاية الطفل والأسرة.

كما أشاد كاميتاني كبير مستشاري المشروع بالتعاون المثمر بين مصر واليابان، كما أكد أن الهدف من المشروع هو الوقوف على احتياجات الطفل حتى سن 4 سنوات وأهمية استدامة تجويد تنمية الطفولة المبكرة.

شهد الاحتفال الذي أقيم بمقر الوزارة تسليم الشهادات وتخريج 74 متدربة من بين 243 متدربة من المشرفات ومديرات الحضانات النموذجية وغير النموذجية ممن قمن باستكمال الدورة التدريبية الأولى للمشروع وذلك لبناء قدرات الميسرات ومديرات دور الحضانة والعاملين بالمديريات بهدف توفير بيئة محيطة جيدة لحياة الأطفال اليومية وزيادة وعي أولياء الأمور بسبل التربية الوالدية السليمة.

جدير بالذكر أن المشروع يعد أحد ثمار الشراكة المصرية-اليابانية خاصة في مجال بناء قدرات الشباب المصري وتعزيز الرخاء والسلام والاستقرار والتنمية في مجال التعليم وأضافت أنه من خلال المشروع تم عقد دورة تدريبية تتضمن 18 مادة أساسية قائمة على المنهج الذي يُدرس في كليات الطفولة المبكرة في اليابان، وذلك لبناء قدرات الميسرات ومديرات دور الحضانة والعاملين بمديريات التضامن بالتعاون مع الجايكا.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السفارة المصرية بطوكيو تحتفل بالعيد القومي وذكرى ثورة 23 يوليو المجيدة

كتبت – اية ...

SUBSCRIBE
MY WEB
NEWSLETTERS
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing