الرئيسية / أخبار / إنطلاق أعمال مؤتمر نزاهة الدولي .. غدا لمدة يومين

إنطلاق أعمال مؤتمر نزاهة الدولي .. غدا لمدة يومين

برعاية كريمة من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -يحفظه الله-، تنطلق يوم غدٍ الأربعاء القادم 18 رجب 1439هـ، الموافق 4 إبريل 2018م، أعمال مؤتمر نزاهة الدولي الثالث، والذي يستمر لمدة يومين، وتنظمه الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد “نزاهة” بعنوان: (حماية النزاهة ومكافحة الفساد في برامج الخصخصة)، بفندق برج رفال كمبنيسكي بمدينة الرياض.
وبهذه المناسبة عبَّر معالي رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد “نزاهة” الدكتور/ خالد بن عبدالمحسن المحيسن، عن عظيم شكره وامتنانه لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله-على رعايته الكريمة لهذا المؤتمر، وذكر بأن هذه الرعاية الكريمة تأتي امتداداً للدعم الذي تلقاه الهيئة من لدن خادم الحرمين الشريفين ومن سمو ولي عهده الأمين -حفظهم الله-، بما يسهم في حماية النزاهة وتعزيز مبدأ الشفافية ومكافحة الفساد، للقيام بمسؤولياتها بما يحقق توجهاتهم وتطلعاتهم رعاهم الله.
وأشار المحيسن إلى أن المؤتمر يأتي ضمن جهود المملكة العربية السعودية المستمرة في مجال حماية النزاهة ومكافحة الفساد على المستويين المحلي والدولي بما يتوافق مع رؤيتها 2030، وحرص المملكة على مشاركة المجتمع الدولي اهتمامه في تعزيز الجهود المبذولة للإسهام في حماية النزاهة ومكافحة الفساد، والاستفادة من خبرات الدول، والمنظمات الدولية، وسعي المملكة لتفعيل شراكتها الدولية الخاصة بالاتفاقيات في هذا المجال وفق مبادئ القانون الدولي والمواثيق والمعاهدات الدولية التي تضمنت تنظيم الدول الأطراف المؤتمــرات الإقليمية والدولية لتعزيز التعـاون وتبادل الخبرات.
من جانبه رفع معالي الدكتور/ بندر بن أحمد أبا الخيل، نائب رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد -لحماية النزاهة، خالص شكره وامتنانه لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود _ حفظه الله _ على رعايته الكريمة لمؤتمر نزاهة الدولي الثالث، ونوّه معاليه بالدعم اللامحدود الذي  تلقاه الهيئة من مقام خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي العهد- حفظهما الله -، ومساندتهما لجهودها، وتوجيهاتهما الدائمة بما يسهم في حماية النزاهة وتعزيز مبدأ الشفافية ومكافحة الفساد، وأشار معاليه إلى أهمية انعقاد هذا المؤتمر لما يناقشه  من موضوعات هامة ومنها دور برامج الخصخصة في حماية النزاهة.
وقال معاليه إن موضوع هذا المؤتمر يأتي انسجاماً مع المرحلة التي تعيشها المملكة لتحقيق رؤيتها (2030)، والتي جعلت هذه البرامج أحد أولوياتها، وقد بدأت المملكة في تنفيذ العديد من البرامج ومنها الخصخصة، وتعمل الهيئة على تحقيق أهدافها في هذا المجال بالتعاون مع الجهات المعنية، والاستفادة من التجارب والممارسات العالمية من خلال تنظيم المؤتمرات حول الشفافية والنزاهة ومكافحة الفساد، لضمان نجاح مثل هذه البرامج والمشاريع الوطنية.
كما رفع معالي نائب رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد- لمكافحة الفساد الأستاذ/ عبدالمحسن بن محمد المنيف، خالص الشكر والامتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود _يحفظه الله_ على رعايته الكريمة لمؤتمر نزاهة الدولي الثالث، ونوّه معاليه بالدعم المتواصل من مقام خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين للهيئة وتوجيهاتهم الدائمة بما يسهم في مكافحة الفساد، والمحافظة على المال العام، ومحاسبة المقصرين، وأشار معاليه إلى أهمية انعقاد هذا المؤتمر لما يناقشه  من موضوعات متعددة ومنها دور برامج الخصخصة في مكافحة الفساد.
الجدير بالذكر أن المؤتمر يسعى إلى تحقيق عدد من الأهداف ومنها؛ رفع مستوى الوعي بأهمية حماية النزاهة ومكافحة الفساد، ومناقشة مخاطر الفساد والتدابير الوقائية المناسبة، وتبادل الخبرات والاستفادة من التطبيقات المحلية والدولية، ومناقشة أثر برامج الخصخصة في الحد من ممارسات الفساد.
ويستضيف المؤتمر قرابة (36) خبيراً ومتخصصاً في مجال وموضوعات ومحاور المؤتمر من داخل المملكة وخارجها، وهي؛ حماية النزاهة في برامج الخصخصة، ومكافحة الفساد في برامج الخصخصة، والتجارب الدولية في برامج الخصخصة ، وسيتضمن برنامج المؤتمر ستة جلسات إلى جانب ثلاث ورش عمل مصاحبة للمؤتمر.
وسيكون المتحدث الرئيس الأول للمؤتمر في يومه الأول معالي الدكتور/خالد بن صالح السلطان، مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، ويدير الجلسة سعادة الدكتور/ أحمد بن محمد الجميعة، أستاذ الصحافة، في كلية الإعلام والاتصال بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
وسيكون المتحدث الرئيس الثاني للمؤتمر في يومه الأول معالي المهندس/ محمد بن حمد الماضي، رئيس المؤسسة العامة للصناعات العسكرية، ويدير الجلسة سعادة الدكتور/ فايز بن عبدالله الشهري، عضو مجلس الشورى.
وستكون الجلسة الأولى بعنوان: حماية النزاهة في برامج الخصخصة، وتتناول موضوعات: تقييم مخاطر الفساد، وسبل تعزيز التدابير الوقائية، ودور الأجهزة المختصة في متابعة عملية الخصخصة ، وكفاءة القوانين والسياسات والإجراءات، ودور مؤسسات المجتمع المدني ووسائل الإعلام، وسيتحدث فيها كلٌ من : سعادة الدكتور/ نيكولاس كيربي ، زميل باحث ومحاضر في جامعة أكسفورد، وسعادة الدكتور / ستيفان ستراوب ، أستاذ الاقتصاد في كلية تولوز للاقتصاد، وسعادة الدكتور/ برهانو منجيستو، أستاذ الخدمة العامة بجامعة أولد دومينيون, وسعادة الأستاذ/ سلطان بن عايض القحطاني, مدير عام الشؤون القانونية والتنظيمية بالمركز الوطني للتخصيص, وسعادة الدكتور المهندس/ إبراهيم بن عادل شيرة، مدير عام الإدارة العامة للمشاريع والتميز التشغيلي بالمركز الوطني للتخصيص، ومعالي الشيخ/ سعود بن أحمد الحمد، نائب النائب العام للتحقيق، وصاحبة السمو الملكي الأميرة/ البندري بنت عبدالرحمن الفيصل، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الملك خالد الخيرية، وسعادة الدكتور/ شجاع بن سلطان البقمي، أستاذ مساعد في قسم الصحافة والنشر الإلكتروني بكلية الإعلام والاتصال بجامعة الإمام محمد بن سعود الاسلامية،  ويدير الجلسة سعادة الأستاذ الدكتور/ فهد بن عبدالعزيز العسكر، أستاذ الإعلام والاتصال بكلية الإعلام والاتصال بجامعة الإمام محمد بن سعود الاسلامية، والخبير في شؤون البحث العلمي.
وسيكون المتحدث الرئيس للمؤتمر في يومه الثاني سعادة الدكتور/ كريستوفر ماكي، المدير التنفيذي ومالك مجموعة (PRS)، ويدير الجلسة سعادة الأستاذ الدكتور/ محمد بن عبدالعزيز الحيزان، عضو مجلس الشورى.
وستكون الجلسة الأولى باليوم الثاني المعنونة بمكافحة الفساد في برامج الخصخصة، وتتناول موضوعات: جرائم الفساد المحتملة في برامج الخصخصة، وطرق اكتشاف جرائم الفساد في برامج الخصخصة وآليات التعامل معها، ومعالجة الآثار الناجمة عن جرائم الفساد في برامج الخصخصة، ووسائل استرداد الأصول والموجودات الناتجة عن جرائم الفساد في برامج الخصخصة، وسيتحدث فيها كلٌ من : فضيلة الشيخ/ علي بن محمد القرني ، رئيس دائرة جرائم الوظيفة العامة بالنيابة العامة، وسعادة الدكتور/ كوينتن ريد، عضو فريق الخبراء الدولي، وسعادة الأستاذ/ طارق سلامة حداد، شريك في قسم خدمات التحقق والنزاعات في شركة (PwC)، وسعادة الدكتور / بابلو سيرا ، عضو في هيئة خبراء الكهرباء التشيلية، وسعادة الأستاذة/ مشاعل بنت مشعل الرشيد، مديرة تطوير الأعمال بمكتب تحقيق الرؤية بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وفضيلة الدكتور/ عبدالعزيز بن عبدالله الناصر، وكيل وزارة العدل للأنظمة والتعاون الدولي، وسعادة الأستاذة/ كارين جرود، مفتش ومحقق مالي في إدارة العمليات الوطنية بالشرطة السويدية، ويدير الجلسة سعادة الدكتورة/ نوف بنت عبدالعزيز الغامدي، مستشارة تنمية اقتصادية وإقليمية.
وستكون الجلسة الثانية باليوم الثاني للمؤتمر بعنوان: التجارب الدولية في برامج الخصخصة، وسيتحدث فيها كلٌ من : سعادة الدكتور/ فايز بن عبدالهادي بن أحمد، رئيس قسم الاقتصاد بالأكاديمية الحديثة لعلوم الكمبيوتر وتكنولوجيا الإدارة بجمهورية مصر العربية، وسعادة الأستاذ/ ستيفن بتي، رئيس البنية التحتية العالمية لشركة (KPMG)، وسعادة الأستاذ/ براد واتسون، شريك وقائد الممارسة الإقليمية و مستشار البنية التحتية في شركة (EY) ، وسعادة الأستاذ/ إبراهيم بن أحمد البسام، الشريك الرئيسي بشركة البسام وشركاه محاسبون قانونيون، وسعادة الأستاذة/ لوري هايتيان، مدير منطقة الشرق الأوسط (MENA) بمعهد حوكمة الموارد الطبيعية (NRGI)، ويدير الجلسة سعادة الدكتور/ عبدالعزيز بن مسعد الوذيناني، رئيس قسم المحاسبة بكلية إدارة الأعمال بجامعة الفيصل، وكاتب اقتصادي.
وتعقد “نزاهة” ثلاث ورش عمل متخصصة مصاحبة لأعمال المؤتمر في مجال حماية النزاهة ومكافحة الفساد وموضوع المؤتمر، الأولى بعنوان : مخاطر الخصخصة ومكافحة الفساد، وتهدف إلى مناقشة المخاطر، ووسائل التعامل معها من خلال عدد من المحاور ومنها؛ بحث العلاقة بين الخصخصة والفساد من منظور الرأي العام، وكذلك آثار الفساد على برامج الاصلاح الاقتصادي، وكيفية تأثير الفساد على أسعار الأصول التي يتم خصخصتها، وينفذها الدكتور/ كريستوفر مكي، الرئيس التنفيذي لمجموعة خدمات المخاطر السياسية (PRS).
وتناقش ورشة العمل الثانية وعنوانها: تعزيز البحوث والدراسات في حماية النزاهة ومكافحة الفساد، عدد من المحاور ومنها؛ دور وتفعيل البحوث والدراسات في مجال حماية النزاهة ومكافحة الفساد، وأفضل الأساليب العلمية المتبعة في تحليل مسببات الفساد وبحث سبل مكافحته ومعالجته، وكذلك الرؤى المستقبلية للجهات الأكاديمية والبحثية في مجال حماية النزاهة ومكافحة الفساد، وينفذ الورشة البروفيسور/ بيرهانو مينجيستو، أستاذ جامعة اولد دومينون، والبروفيسور/ سيد حسن، أستاذ بجامعة مورا ستيت.
وتختتم ورش العمل بورشة عنوانها: تطبيق الامتثال في القطاع الخاص، وتهدف إلى  مناقشة سبل تطبيق الامتثال والالتزام الوظيفي، من خلال عدد من المحاور ومنها؛ استعراض تجارب في تطبيق الامتثال، وإجراءات وآليات تعزيز الامتثال، واقتراح عدد من الرؤى المستقبلية بهذا الشأن، وينفذ الورشة الأستاذ/ ضاري بن مهلي الشمري، مدير عام الإدارة العامة للمراجعة الداخلية بهيئة السوق المالية، والأستاذ/ أمير مغرم الحوتان، مدير قسم تدقيق المشاريع بأرامكو السعودية.
وتدعو الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد “نزاهة”، المتخصصين والمهتمين من الجنسين لزيارة موقع المؤتمر الإلكتروني (conf3.nazaha.gov.sa) والاطلاع على البرنامج، والتسجيل للحضور والمشاركة.
x

‎قد يُعجبك أيضاً

منتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع يستعرض التوجهات المستقبلية

كتبت- اية حسين ...