محجوز

أخبارصحة

ارتفاع الكوليسترول يتراكم فى الشرايين وأطعمة الفلافونويد والبيوتين العلاجية

د-محمدحافظ ابراهيم

اوضحت هيئة الصحة الوطنية البريطانية أن ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم يؤدي إلى مجموعة من الآثار الجانبية السيئة، من بينها زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والنوبات القلبية والسكتة الدماغية. وان الكوليسترول ضروري لبناء الخلايا السليمة، ولكن مشكلته تظهر عند ارتفاع مستوياته في الجسم بلا أعراض واضحة رغم أن تأثيراته وخيمة على الصحة. ويعد فحص الدم هو الطريقة الوحيدة لمعرفة نسبة الكوليسترول بشكل دقيق . حيث ان تراكم الكوليسترول تخفض من تدفق الدم بالشرايين إلى القلب، الأمر الذي يزيد من تشكّل جلطة أو ظهور مشاكل في الدورة الدموية. وأن ارتفاع مستويات الكوليسترول قد يجعل الإنسان يشعر بعلامة في ساقيه، تعرف باسم مرض الشريان المحيطي . ومرض الشرايين المحيطي هو حالة مرضية شائعة تجعل الشرايين الضيقة تخفض من تدفق الدم الى الساقين. وعند الإصابة بهذا الداء، فإن الساقين غالبا لا يتلقيان ما يكفي من الدم بما يتوافق مع احتياجاتهما، وهو ما يسبب ألم الساق عند المشى اى العرج . ويكون ذلك ملحوظا عند المشي أو الجري أو عند ممارسة الرياضة أو صعود الدرج .

واوضحت هيئة كليفلاند الطبية الامريكية الى ان أول عارض ملحوظ لانسداد الشرايين بسبب تراكم الكوليسترول هو تشنجات بالاطراف وتصف التشنجات بانها تقلصا عضليا لا إراديا مفاجئا أو حركة متشنجة. ويمكن أن يؤدي النشاط البدني إلى تحفيز أول علامة ملحوظة لارتفاع الكوليسترول في الدم. ويُعرف ارتفاع الكوليسترول بالقاتل الصامت، وهو نذير مشاكل صحية خطيرة مثل أمراض القلب دون ظهور العديد من العلامات التحذيرية. وبمجرد وجود الكثير من الكوليسترول في الدم، يبدأ في التراكم في الشرايين. ويمكن أن تضرب إحدى العلامات المنذرة لهذه العملية في الساقين . ويمكن أن تشعر بتقلصات الساق وكأنها عضلة مشدودة غير مريحة ومؤلمة بشدة ويمكن أن يظهر مرض الشرايين المحيطية مع ألم الساق بالعرج . ويمكن التعرف على هذا النوع من آلام الساق من خلال:
= انه يتطور مع النشاط.
= انه يذهب مع الراحة.
= انه يعود عندما تستأنف النشاط.
وقد يؤدي العرج المتقطع إلى شعور بالخدر أو الضعف أو الثقل أو التعب في الساقين . ولا يقتصر هذا الألم على هذه المنطقة حيث يمكن أن ينتقل على طول الطريق إلى الأرداف. حيث اوضحت هيئة كليفلاند انة قد تلاحظ الألم في ربلة الساق، وقد تشعر به أيضا في الأرداف أو الفخذين . ويمكن أن يكون الألم شديدا بما يكفي للحد من قدرة الشخص على المشاركة في الأنشطة التي تستمتع بها، مثل الرياضة او المشى . ويمكن أن يتسبب مرض الشرايين المحيطية في ظهور علامات أخرى:
= ألم حارق أو مؤلم في قدميك وأصابع قدميك أثناء الراحة، خاصة في الليل أثناء الاستلقاء.
= برد الجلد على قدميك.
= احمرار أو تغير لون بشرتك.
= عدوى أكثر تواترا.
= تقرحات أصابع القدم التي لا تلتئم.

واوضحت هيئة الغذاء والدواء الامريكية لبعض ألاطعمة التى تحتوى على الفلافونويد والبيوتين حيث ثبت أنها تخفض مستوى الكوليسترول. والفلافونويد والبيوتين هى مجموعة من المركبات الموجودة بشكل طبيعي في الفاكهة والخضروات وبعض المشروبات النباتية الأخرى مثل الشاي والذى له خصائص مضادة للأكسدة. يمكن أن تساعد مركبات الفلافونويد في خفض الكوليسترول الضار وهو البروتين الدهني المنخفض الكثافة مع رفع الكوليسترول الجيد وهوالبروتين الدهني العالي الكثافة. ويعمل البروتين الدهني عالي الكثافة على خفض مستويات الكوليسترول عن طريق امتصاصه ونقله إلى الكبد ثم يزيله الكبد من الجسم.

واوضحت الدراسه الى أن النظام الغذائي الغني بالإيسوفلافون وهو نوع من الفلافونويد يؤدي إلى انخفاض كبير في الكوليسترول الكلي في الدم ، وهو البروتين الدهني منخفض الكثافة، والدهون الثلاثية وما يصاحب ذلك الى زيادة في البروتين الدهني الصحى عالي الكثافة . تناول ثمار البرغموت الغني بالنيويريوسيترين والنارينجين والنيوهيسبيريدين والميليتيدين والبروتيريدين وجميعها أنواع من الفلافونويد، لمدة 30 يوما، للمرضى الذين يعانون من فرط كوليسترول الدم، أدى إلى انخفاض مرتبط بالجرعة من الكثافة الكلية والمنخفضة لمستويات كوليسترول البروتين الدهني ومستويات الدهون الثلاثية وزيادة البروتين الدهني عالي الكثافة.

وخلصت الدراسة إلى أن مركبات الفلافونويد يمكن أن تساعد في منع تصلب الشرايين وهو سماكة وتصلب الشرايين الذي ينتج غالبا عن ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم. وقد تكون مركبات الفلافونويد ذات صلة بالوقاية والعلاج من تصلب الشرايين والاضطرابات المرتبطة بتصلب الشرايين لأنها تعمل كمضادات للأكسدة ونقص الكولسترول ومضادات السكر. تسرد الدراسة الى سبعة أطعمة رئيسية غنية بالفلافونويد وتوضح آثارها الصحية التى توصف جيدا بأنها أطعمة فائقة الجودة. وتشمل هذه جميع الأطعمة ذات الأصل النباتي، وخاصة الشاي والفواكه والخضروات والحبوب والبقوليات والمكسرات. ويعتبر الشاي من المصادر الغذائية الأساسية لمركبات الفلافونويد في المجتمعات الشرقية والغربية . وتعتبر الخضروات الورقية والبصل والتفاح والتوت والكرز وفول الصويا والحمضيات مصدرا مهما للفلافونويدات الغذائية.

واوضحت دراسة هيئة الغذاء والدواء الامريكية ألاطعمة الغنية بالبيوتين التى تزيد من الكوليسترول الجيد. بالإضافة إلى ذلك، يدعم البيوتين عملية التمثيل الغذائي ويوازن مستويات السكر في الدم وحماية القلب؛ لأنها تزيد من مستويات الكوليسترول الصحى ومن اهم أنواع ألاطعمة الغنية بعنصر البيوتين هى :

= الكبد: يحتوي كبد البقر على كمية كبيرة من البروتين، وفيتامينات بى وحمض الفوليك، ويعمل البروتين على بناء كتلة العضلات، ويحافظ على مستويات الطاقة وصحة القلب .
= البيض المسلوق: تحتوي بيضة واحدة مسلوقه على 10 ميكروجرام من البيوتين، والبيض غني أيضاً بالزنك واليود والسيلينيوم والفيتامينات A و D وهي عناصر مفيدة لوظيفة الغدة الدرقية والغدد الصماء.
= السلمون: ثلاثة جرامات من السلمون تحتوي على 5 ميكروجرامات من البيوتين، وبصرف النظر عن البيوتين أو فيتامين B7 فإن سمك السلمون غني بأحماض أوميجا 3 الدهنية. وهذه الأحماض الدهنية أوميجا 3 تخفض الالتهابات وتحمي القلب، وتحسن صحة الدماغ .
= البطاطا الحلوة: يحتوي نصف كوب من البطاطا الحلوة المطبوخة على 2.4 ميكروجرام من البيوتين. والبطاطا الحلوة غنية بالبيتا كاروتين، و مضادات الأكسدة التي تعزز مظهر البشرة. والبيتا كاروتين والكاروتينات الأخرى الموجودة في البطاطا الحلوة مهمة للرؤية الصحية، والوقاية من الأمراض ذات الصلة مثل الضمور البقعي .
= المكسرات واللوز: ربع كوب من اللوز المحمص يحتوي على 1.5 ميكروجرام من البيوتين، كما أن اللوز غني بالمغنيسيوم وفيتامين E والألياف التي تعزز الشبع، وتساعد على خفض الوزن وحفنة من اللوز هي وجبة خفيفة جيدة للجسم .