محجوز

أخبارتأمين

“بيت التأمين المصري السعودي- سلامة” تجدد إتفاقيات إعادة التأمين لعام 2023 بمزايا تفضيلية 

محمد عبد المولي : زيادة سعة الاتفاقيات بنسبة 145% بسبب جودة النتائج الفنية

ايمان الواصلي

خالد نامي: إجتذاب CCR الفرنسية المصنفة -AA من مؤسسة ستاندرد آند بورز

إنتهت “شركة بيت التأمين المصري السعودي – سلامة”برئاسة محمد عبد المولى الرئيس التنفيذى و العضو المنتدب من تجديد إتفاقيات إعادة التأمين للعام الجديد 2023 ، مستثمرة نتائجها الفنية التي حققتها في العام المالي للحصول علي مزايا تفضيلية رغم الضغوط الاقتصادية العالمية التي أثرت علي اسواق الإعادة العالمية وتشددها مع اسواق التأمين المباشر.

خالد نامي
خالد نامي

 أوضح محمد عبد المولي لــ ” رجال الاعمال ” أن شركته إستعدت مبكرًا لتجديد إتفاقيات الإعادة ، وخاطبت معيدى التأمين العالميين منذ شهر أكتوبر الماضي، كأول شركة تأمين مصرية تخاطب الشركات الإعادة مرفقًة مخاطباتها بنتائجها المالية والفنية.

 اضاف عبد المولى أن شركات الإعادة الكبري في الأسواق العالمية بادرت بإرسال الشروط الجديدة للإتفاقيات ، واصفًا تلك الشروط بأنها كانت مرنة نظرًا للنتائج الفنية الجيدة التي حققتها بيت التأمين المصري السعودي- سلامة.

 واشار عبد المولي فى سياق تصريحاته  إلي انه تم ترجمة الاتساق بين شروط إعادة التأمين ونتائج بيت التأمين المصري السعودي، في صورة زيادة سعة الاتفاقيات بما يعادل 145% ، وهو ما لا يمكن الحصول عليه تحت أي ظرف إلا في حالة وجود نتائج فنية مبشرة وتنعكس إيجابا علي معيدو التأمين العالميين ، مضيفا بقوله  أن شركته نجحت في إجراء عدد من التحسينات علي شروط جميع الاتفاقيات ومنها توسعة التغطيات القائمة وإضافة أخري جديدة تتناسب مع طموحات الشركات التوسعية في تلبية إحتياجات العملاء المتنوعة بتنوع الشرائح المستهدفة.

 ولفت محمد عبد المولى الانتباه إلي ان نجاح شركته  فى تجديدات العام الجديد 2023 لها من الدلالات التي تبرهن علي متانة نتائج الأعمال من جهة بالإضافة الي توافر فرص نمو كيبرة للشركة داخل السوق كأول شركة تأمين تكافلية.

  اختتم محمد عبد المولى تصريحاته بقوله ان خصوصية تجديد اتفاقيات العام الجديد مرتبطة بخصوصية الظرف الاقتصادي نتيجة الأخطار الجيوسياسية من جهة ، وما سبقها من جائحة كورونا أدت الي إغلاق لحدود، وإرتفاع تعويضات بعض الفروع بصورة كبيرة ، ما آثر سلبا علي معيدي التأمين العالميين، وهو ما دفعهم الي التشدد مع الاسواق المباشرة ليس بهدف الضغط ولكن رغبة في تعويض الخسائر ، مشيرا إلي ان نتائج بيت التأمين المصري السعودي – سلامة التي حققها فريق عمل الشركة بتنوع قطاعاتها ، وخبرة القائمين علي ملف إعادة التأمين، ساهم في عبور تجديدات 2023 بمزايا تفضيلية مقارنة بالاعوام السابقة.  

من جهته قال خالد نامي رئيس قطاع إعادة التأمين  في “بيت التأمين المصري السعودي – سلامة” أن شركته نجحت في إجتذاب واحدة من كبري شركات إعادة التأمين العالمية وهي شركة CCR  الفرنسية ، الحائزة علي تصنيف إئتماني -AA من مؤسسة التقييم العالمية ستاندرد آند بورز S&P ، والتي تمتلك رصيد خصبًا من الخبرات ممتد لأكثر من سبعة عقود علي الأقل.

 اضاف نامى قائلا : ان  شركة CCR هي الوافد الأحدث الذي إنضم لقائمة شركات الإعادة العالمية التي تتعامل معها بيت التأمين المصري السعودي- سلامة ، فى ضوء ماتمتلكه من خبرات متنوعة في تخصصات مختلفة.

   وأشار خالد نامى إلي ان شركته استهدفت تنوع قائمة معيدى التأمين العالميين، وهو ما يعكس رغبة الشركة في الحصول علي أفضل خدمة من شركات الإعادة كلِ في تخصصه ، مؤكدا ان إعادة التأمين يمثل ظهير استراتيجي  لأي شركة تأمين ، ومن ثم لابد من إنتقاء الشركاء الذين تتعامل معهم الشركة متكئة علي نتائج أعمالها الجيدة من جهة، وعلي العلامة التجارية لمجموعة سلامة الإماراتية ، التي لا تآلوا جهدًا في دعم أذرعها في كافة الدول التي تتواجد فيها.

واختتم نامي كلامه كاشفا عن ان تجديدات إتفاقيات عام 2023 لم تكن سهلة كما السنوات السابقة بالنسبة للأسواق بشكل عام  ، ولكن نتائج بيت التأمين المصري السعودي – سلامة ، ساهمت في تميزها ،ومن ثم   تحصينها من اية تحديات ،  ورفع مناعتها بصورة تجعلها قادرة علي مواجهة اي تحدِ رغم انها لم تتعرض لاية تحديات في تجديدات العام الجديد ، والدليل علي ذلك استحداث تغطيات جديدة في فروع غاية في الخصوصية فنيا ، مثل تغطيات المشروعات القومية والبني التحتية وغيرها.