محجوز

أخباراقتصاد عربيسياحة وطيران

حصاد وزارة الثقافة 2022

ايه  حسين

إحلال وتجديد ورفع كفاءة 10 مواقع إبداعية.. والانتهاء من 6 أخرى تفتتح خلال العام الجديد

تسجيل الاحتفالات المرتبطة برحلة العائلة المقدسة على قوائم باليونسكو

أرشيف قومي للمباني والمنشآت ذات الطابع المعماري المتميز

نشر952 عنوانًا منهم للمرة الأولى 18 ترجمة من العربية إلى اللغات الأجنبية

1600 فعالية خاصة بذوي القدرات الخاصة وإطلاق مشروع السعادة لنزلاء دور الرعاية

شهدت وزارة الثقافة خلال عام 2022، عاماً حافلًا بالفعاليات والأنشطة وإقامة المشروعات، والتي سعت خلاله لتحقيق محاور استراتيجيتها التي تعمل وفق “رؤية مصر 2030″، والتي تهدف إلى رفع كفاءة البنية التحتية للمنشآت، وتحقيق العدالة الثقافية، وبناء الإنسان، والريادة الثقافية المصرية، إلى جانب حماية وصون التراث، والعمل على اكتشاف ودعم الموهوبين والمبدعين في كل مجالات الفنون والآداب، إلى جانب جهود الوزارة لدعم حقوق الإنسان، والمشاركة في المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، حيث جاءت أبرز إنجازات الوزارة كالتالي:

إحلال وتجديد ورفع كفاءة 10 مواقع إبداعية
استطاعت الوزارة خلال عام 2022 إدخال 10 مواقع ثقافية وإبداعية لمنظومة العمل بعد إجراء عملية الإحلال ورفع الكفاءة لهم، بتكلفة إجمالية 265 مليون جنيه، وهي “مسرح 23 يوليو” بمدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، بعد توقف دام 9 سنوات، و”قصر شبين الكوم” بالمنوفية، بعد توقف دام 11 عامًا، و”مكتب شبراويش” بالدقهلية، و”مسرح الغد” بالعجوزة،وسينما “موط” وسينما “هيبس” بالوادي الجديد، ومكتبتي “مصر العامة” بأسيوط، وواحة سيوة بمحافظة مطروح، إلى جانب المرحلة الأولى من تطوير السيرك القومي بالعجوزة، وتطوير “مخزن 10” بدار الوثائق القومية بمبنى الدار بكورنيش النيل بالقاهرة، بخلاف انتهاء العمل بـ 6 مواقع ثقافية تستعد لاستقبال الجمهور مع بداية العام الجديد أبرزها مسرح السامر ومكتبة 15 مايو.

2000 فعالية في قرى حياة كريمة
جاء ذلك ضمن جهود الدولة لبناء الإنسان المصري على كل المستويات، بالحرص على وصول الخدمات الاجتماعية والاقتصادية للقرى الأكثر احتياجًا، ضمن المشروع الرئاسي “حياة كريمة”، كان لوزارة الثقافة دورا بارزا خلال 2022 من خلال برنامج متكامل لقطاعات الوزارة العاملة في قرى “حياة كريمة”، حيث نفذت الوزارة خلال العام أكثر من 2000 فعالية في قرى المشروع، التي وقعت في نطاق 12 محافظة هي، “الشرقية، الإسماعيلية، البحيرة، الجيزة، القليوبية، دمياط، أسيوط، قنا، الفيوم، الغربية، كفر الشيخ، المنوفية”.

وجاء ذلك بالتعاون مع “وزارة التنمية المحلية، الشباب والرياضة، التربية والتعليم، الشركة القابضة للمياه، صندوق مكافحة وعلاج الإدمان، المجلس القومي للمرأة”، وتضمن برنامج الفعاليات تنظيم الورش الفنية والحرفية الخاصة بالمرأة والطفل والشباب منها ورشة حكي للأطفال، خزف، خياطة، خرز، فنون تشكيلية، الخط العربي، حفر على الرخام، إلى جانب اكتشاف الموهوبين في مجالات الفنون والآداب، والعروض الفنية لفرق الفنون الشعبية والموسيقى العربية، إضافة إلى تزويد عدد من المكتبات بإصدارات الوزارة.

كما قدم “مسرح المواجهة والتجوال” بالبيت الفني للمسرح، 320 ليلة عرض مسرحي تم خلالهم تقديم 18 مسرحية، في 20 محافظة على مستوى الجمهورية، كان منها عروض “حلم جميل” بطولة سامح حسين وإخراج إسلام إمام، “أمر تكليف” بطولة عزة لبيب، إخراج باسم قناوي، “ولاد البلد” بطولة طلبة وخريجي أكاديمية الفنون، تأليف الراحل الدكتور مصطفى سليم، إخراج محمد الشرقاوي، “الصندوق” بطولة ياسر الطوبجى وإخراج رضا حسنين، “الليلة الكبيرة” مسرح العرائس، “حواديت الأراجوز”، “101 عزل” تأليف على عبد القوي الغلبان، وإخراج محمد درويش، و”محطة مصر” إنتاج مسرح العرائس إخراج رضا حسنين.

حقوق الإنسان.. لأول مرة
وحرصا على حقوق المواطن، أنشأت الوزارة “لجنة حقوق الإنسان والمواطنة”، ضمن “الشُعب واللجان الثقافية”، بالمجلس الأعلى للثقافة، كما دشنت وحدةً للشكاوى بالوزارة، وخاطبت الوزارة، رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، لإنشاء “الإدارة العامة لوحدة حقوق الإنسان”، تكون مهمتها وضع الخطط التنفيذية حول آليات إنفاذ الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، من أجل بناء الإنسان المصري ودعم حقوقه.

نشاط للدبلوماسية الثقافية
في مجال الريادة الثقافية والحضارية المصرية، وقعت الوزارة عددًا من البروتوكولات ومذكرات التفاهم مع مجموعة من الدول العربية والأجنبية، حيث تم توقيع اتفاق تعاون بين “مصر”، “نيكاراجوا” للتعاون الثقافي والفني.

كما وقعت مذكرة تفاهم مع كوبا” في المجال الثقافي، إلى جانب مذكرة تفاهم مع “السنغال”، ومشروع مذكرة تفاهم بين المركز القومي – دار الأوبرا المصرية، والمسرح القومي للباليه والفرق الشعبية في “ألبانيا” للتعاون فيما بينهما، مشروع مذكرة تفاهم مع وزارة الثقافة مع “المملكة العربية السعودية”، وعلى هامش المشاركة المصرية بفعاليات الدورة 23 لمؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية بالوطن العربي، عقدت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، سلسلة من الاجتماعات، مع عدد من المسؤولين الثقافيين ووزراء الثقافة بالوطن العربي حيث التقت، الدكتور محمد ولد أعمر، المدير العام للمنظمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم “الألكسو”، حيث اتفق الطرفان، على تكثيف التعاون لتسجيل المزيد من العناصر التراثية المادية وغير المادية، ضمن قوائم اليونسكو، والاهتمام بالقضايا المتعلقة بحماية وصون التراث والممتلكات الثقافية، إضافة إلى التعاون في تدشين صندوق حماية التراث من آثار التغيرات المُناخية.

كما عقدت لقاءً مع نظيرتها الأردنية، هيفاء النجار، والذي تضمن أهمية تفعيل الاتفاقيات المشتركة لتحقيق المزيد من التبادل الثقافي بين البلدين، خاصة في مجالات النشر، وإقامة المعارض، وتبادل المشاركات في المهرجانات، واجتمعت مع وزير الثقافة والشباب والرياضة الموريتاني، محمد ولد اسويدات، حيث تناول الاجتماع العديد من الملفات المُتعلقة بتعزيز التعاون الثقافي وإقامة أنشطة ثقافية مشتركة ودعم المشاركة الموريتانية في التفاعليات الثقافية بجمهورية مصر.

كما شارك فنانو، وفرق الوزارة، في أكثر من 160 فعالية ومهرجان دُولي على مستوى العالم، منها الدورة 22 للمهرجان الدُولي لمسرح الطفل “تازة” بالمغرب، “اربد عاصمة الثقافة العربية 2022” بالأردن، يوم التراث العالمي بإيطاليا، مهرجان Grand Alegria بإسبانيا، المهرجان الدُولي لصُناع المسرح باليونان، المهرجان الدُولي للفلكلور الشعبي ببلغاريا، مهرجان السيرك الدُولي بفيتنام، إضافة إلى تنظيم عدد من الأسابيع الثقافية المتبادلة، واستضافت عددًا من النجوم والفنانين بالعديد من المهرجانات والملتقيات الإبداعية التي تُنظمها مصر.

كما أهدت الوزارة إصدارتها لعدد من المكتبات الوطنية والأكاديمية في مجموعة من الدُول مثل ” فنزويلا، نيجيريا، الكونغو الديمقراطية، البرازيل، أذربيجان، المجر، العراق، التشيك، رومانيا، والسويد.

حماية الهوية والتراث والصناعات الثقافية
ويُعد “حماية وصون التراث الثقافي المصري” أهم محاور عمل الوزارة، وفي هذا المجال نجحت مصر في تسجيل الملف السابع على قوائم الصون العاجل للتراث الثقافي غير المادي باليونسكو، والمتمثل في تسجيل الاحتفالات المرتبطة برحلة “العائلة المقدسة”.

كما اعتمدت وزيرة الثقافة، التقرير الدوري لتطبيق اتفاقية صون التراث الثقافي غير المادي وحالته وجهود الدولة الطرف في الاتفاقية لحماية وصون التراث الثقافي غير المادي للإنسانية 2003.

وفي إطار دعم الجهود بمجال الصناعات الثقافية، تم تخريج الدفعة الثانية والثالثة من مبادرة “صنايعية مصر”، التي تهدف إلى خلق جيل جديد من الحرفيين المدربين بشكل علمي على الحرف اليدوية والتراثية.

كما تم تخريج “الدفعة 12” من مبادرة “بيت جميل”، والتي تُقام بالتعاون مع مدرسة “الأمير تشارلز” ، وتخريج الدفعة الأولى من مدرسة “خضير البورسعيدي” لفنون الخط العربي والزخرفة ببيت السحيمي.

فيما أعدت الوزارة من خلال الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، الأرشيف القومي للمباني والمنشآت ذات الطابع المعماري المتميز، والتوثيق التاريخي للمباني التراثية ذات القيمة، إلى جانب التوثيق المعماري ثلاثي الإبعاد للمباني التراثية (3Dscaner)، إضافة لمشروعات إعادة إحياء القاهرة الخديوية، تطوير مبنى محطة مصر بالإسكندرية، ميدان الشهداء بالإسكندرية، والاستمرار في توثيق “ذاكرة المدينة” من خلال مشروعات “لافتات المباني التراثية”، بواقع 200 لوحة “عاش هنا”، و215 لوحة بمشروع “حكاية شارع”.

معارض الكتب والنشر
سعت وزارة الثقافة لدعم صناعة النشر خلال عام 2022، وفي هذا الإطار، نظمت الوزارة من خلال الهيئة المصرية العامة للكتاب، الدورة 53 من معرض القاهرة الدولي للكتاب، وحلت فيها “اليونان” ضيف شرف، شاركت به 50 دولة، و1067 ناشرًا مصريًا وعربيًا وأجنبيًا وتوكيلًا، وبلغ رواده قرابة 4 ملايين مواطن، وشهد إقامة أكثر من 1000 نشاط ثقافي وفني، إلى جانب الأنشطة التي قدمت للأطفال في الجناح الخاص بهم، فضلًا عن إدراج جائزة جديدة لجوائز المعرض تحت مسمى “جائزة أفضل ناشر عربي”، ونظمت الهيئة 30 معرضًا بالمحافظات وشاركت في 16 معرضًا دُوليًا منها ” الدوحة، مسقط، أبوظبي، الدار البيضاء، فرانكفورت، صربيا”، وغيرهم.

وأصدرت جهات النشر التابعة للوزارة هذا العام 952 عنوانًا منهم للمرة الأولى 18 عنوانًا من العربية إلى اللغات الأجنبية، حيث أصدرت الهيئة المصرية العامة للكتاب 500 عنوان منهم 16 عنوانًا مترجمًا من العربية للغات الأجنبية.

كما أصدرت الهيئة العامة لقصور الثقافة 260 عنوانًا، وأصدر المركز القومي لثقافة الطفل 33 عنوانًا مُتخصصًا للأطفال، أما المركز القومي للترجمة، فقد أصدر 54 عنوانًا منهم عنوانين هما “الطوق والأسورة لـ يحيى الطاهر عبد الله”، “خيال الحقل لـ عبد التواب يوسف”، كخطوة أولى في مشروع الترجمة العكسية من العربية إلى اللغات الأخرى بالمركز، حيث تمت الترجمة إلى الروسية ضمن فعاليات “عام التبادل الإنساني المصري الروسي”، وأصدر المجلس الأعلى للثقافة 41 عنوانًا ، و64 عنوانًا من دار الكتب والوثائق القومية.

المبادرات والمشروعات الثقافية
القاهرة عاصمة الثقافة في دول العالم الإسلامي 2022
نظمت الوزارة برنامجًا ثقافيًا إبداعيًا متميزًا احتفاءً باختيار القاهرة عاصمة للثقافة في دول العالم الإسلامي 2022 ، والذي انطلق في أبريل بحفل فني أقيم في مسرح سور القاهرة الشمالي، وخلاله أُقيم أكثر من 149 حدثًا فنيا وثقافيًا منها، تنظيم “مسابقة تراثي للتصوير الفوتوغرافي بالقاهرة ومدن العالم الإسلامي”، وبالتعاون مع منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة، بجانب العديد من الندوات الفكرية والإبداعية.

مشروع أهل مصر لأبناء المناطق الحدودية
نفذت الهيئة العامة لقصور الثقافة “الملتقى التاسع للشباب” بـ “سيوة” مارس 2022، “الملتقى الثقافي الخامس للطفل” من المرحلة الثالثة لمشروع أطفال “أهل مصر” بمدينة الغردقة، بمحافظة البحر الأحمر، لعدد 300 طفل من أطفال مصر بالمحافظات الحدودية، الملتقى الثاني عشر لثقافة وفنون المرأة بمحافظة الإسكندرية، شارك فيه 115 فتاة من طالبات بمحافظات (البحر الأحمر – حلايب وشلاتين، شمال وجنوب سيناء، الوادي الجديد، أسوان، مطروح، بجانب القاهرة والإسكندرية)، الملتقى العاشر لشباب أهل مصر بمشاركة 100 شاب وفتاة من المحافظات الحدودية “سيوة، مطروح، البحر الأحمر، حلايب وشلاتين، أسوان، القاهرة، شمال وجنوب سيناء الأقصر”.

المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية
ضمن توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بتنفيذ “المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية” والتي أطلقها في مارس 2022، نفذت الهيئة العامة لقصور الثقافة بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة، مجموعة من الفعاليات والأنشطة على ثلاث مراحل بمحافظات “القاهرة، الجيزة، القليوبية، الدقهلية، دمياط، الغربية، المنوفية، الشرقية، الفيوم، بني سويف، كفر الشيخ، البحيرة، المنيا، أسيوط، قنا، سوهاج، الأقصر، أسوان، بورسعيد، البحر الأحمر، جنوب سيناء، شمال سيناء”، بلغ عدد الفعاليات 392 فعالية، بإجمالي عدد مستفيدين 127530 مستفيدًا، وتم تنفيذ برنامج ترسيخ قيم وممارسات المواطنة بمحافظة المنيا، وذلك بقرى محافظة المنيا حيث استهدف 44 قريةً.

ويأتي في إطار الخطة الاستراتيجية لوزارة الثقافة لتمكين المرأة في الصعيد، وإعادة إحياء الحرف التراثية والتقليدية، ويًعد دور الهيئة العامة لقصور الثقافة تجاه المجتمع، ركيزة في بناء الإنسان وتنمية المجتمع كأحد محاور التنمية المُستدامة التي تتبناها الدولة، بالتعاون مع وزارات التضامن، الشباب والرياضة، الأوقاف، بالإضافة إلى المجلس القومي للمرأة، ومحافظة المنيا، وفق دراسات فعلية واستراتيجية مدروسة للقرى الأكثر احتياجًا، حيث نفذت عدد 123 فعالية، في 15 قرية خلال المرحلة الثانية بإجمالي عدد مستفيدين 19950 مستفيدًا.

مشروع سينما الشعب
حرصت وزارة الثقافة على العمل للوصول للمناطق التي حرمت لسنوات من الحصول على المنتج الثقافي والسينمائي لذا أطلقت الوزارة مشروع “سينما الشعب”.

وتم توقيع بروتوكول التعاون بين الهيئة العامة لقصور الثقافة والشركة المتحدة للإنتاج السينمائي والفني لأطلاق المشروع، والذي تتولى خلاله الشركة المتحدة مسؤولية المحتوى الفني المعروض من خلال مشروع سينما الشعب وذلك بالتنسيق مع الهيئة.

فيما تقوم الهيئة بتشغيل السينمات ودور العرض واستغلال الإمكانيات المتاحة في هذا الشأن، وأن تقوم المتحدة بأعمال الدعاية والإعلان للتسويق للمحتوى الفني المعروض وكل ما يتعلق بالأمور التسويقية الخاصة به.

وبلغ إجمالي عدد المواقع المًنفذ بها المشروع 16 موقعًا بمختلف المحافظات، هي (قصر السينما بالقاهرة – قصر ثقافة أسيوط – قصر ثقافة دمنهور بالبحيرة- مسرح 23 يوليو بالمحلة الغربية- قصر ثقافة شرم الشيخ بجنوب سيناء- المركز الثقافي بطنطا الغربية- المركز الثقافي بكفر الشيخ- سينما هيبس بالخارجة الوادي الجديد- مكتبة البحر الأعظم بالجيزة- قصر ثقافة الإسماعيلية- قصر ثقافة السويس- قصر الزقازيق بالشرقية- سينما الشعب بشبين الكوم- سينما السادات في المنوفية- سينما قصر ثقافة قنا- قصر ثقافة الأنفوشي بالإسكندرية)، والتي تعرض أفلامًا تجارية بأسعار رمزية، بجانب الأفلام التسجيلية التى تنتجها وزارة الثقافة.

مشروع “ابدأ حلمك.. السينما بين ايديك”
مشروع للراغبين في دراسة السينما وفنونها المختلفة، حيث يتناول المشروع كافة النواحي الفنية لصناعة فيلم سينمائي، كما أنها متاحة لكافة الفئات العمرية والمؤهلات الدراسية، علمًا بأنه لا يقل أعمار المشاركين في ورشة السينما عن 16 عامًا، وتشمل تلك الدورات مجالات السينما مثل، السيناريو، الإخراج، التصوير، المونتاج، الإنتاج، الهندسة الصوتية، الفيلم التسجيلي، الرسوم المتحركة، موسيقي الأفلام، السيناريو، التصوير، المونتاج، الإخراج، لتمكن الدارسين من التعمق في الدراسة بجوانبها كافة.

ويأتي ذلك بعد دراسة دورة عامة لكل التخصصات لمدة أسبوع بالتوازي مع الورش التخصصية، حيث نُفذت الدورة بقصور ثقافة “الأنفوشي – المنصورة- الإسماعيلية”، وجامعة المنصورة، استفاد منها أكثر من 150 شابًا، كما نُفذ المعسكر السينمائي الرابع على هامش المشروع بمدينتي “نوبيع وطابا”.

مشروع ابدأ حلمك مسرح
يهدف المشروع إلى تحقيق العدالة الثقافية والمساهمة في اكتشاف ورعاية الموهوبين والنابغين في فنون المسرح من أبناء الأقاليم، وينفذ من خلال الهيئة العامة لقصور الثقافة بالمحافظات، لاكتشاف، وصقل مهارات، وخلق جيل جديد من المسرحين الذين يتم تدريبهم على فنون المسرح المختلفة، إلى جانب تنظيم الورشة الخامسة من خلال مسرح الشباب بالبيت الفني للمسرح بالقاهرة.

قافلة السعادة
أطلقت الوزارة للمرة الأولى، قافلة السعادة، في النصف الثاني من عام 2022، من خلال قطاع صندوق التنمية الثقافية، تحت إشراف الموسيقار هاني شنودة، وتهدف إلى الوصول بالفن والثقافة إلى الفئات المهمشة ثقافياً، من نزلاء دور الرعاية المُنتشرة في مصر من كبار السن والأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة، بإقامة برنامج فني وترفيهي لهم، حيث تضمن البرنامج مجموعة من الفقرات الموسيقية قدمتها فرقة هاني شنودة، إلى جانب إقامة ورش فنية تُناسب كل فئة من الفئات المستهدفة، وعلى مدار الأشهر الستة الماضية، واصلت القافلة رحلتها.

التعاون بين وزارة الثقافة والوزارات الأخرى
يوم ثقافي بالمدارس للمرة الأولى
حرصت الوزارة على توسيع مجالات التعاون مع عدد من الوزارات المعنية ببناء الإنسان وتشكيل الوجدان المصري، وفي هذا الإطار وقعت الوزارة برتوكولًا للتعاون مع وزارة التربية والتعليم الفني، لإتاحة الأنشطة الثقافية والفنية بالمدارس من خلال تخصيص يوم ثقافي أسبوعيا بالمدارس، حيث تم تنفيذ 1130 نشاطًا متنوعًا داخل 940 مدرسة في 27 محافظة، تنوعت ما بين فعاليات إبداعية وفنية مختلفة منها، “مسرح العرائس، ورش مهارات وإبداع لاكتشاف المواهب في: الأدب، الغناء، الرسم، الابتكارات العلمية، مسابقات ومعلومات حول رموز ومناسبات وطنية”، كما أهدت الوزارة إصداراتها لـ 189 مكتبة مدرسة في “5” محافظات.

وفي إطار التعاون مع وزارة الأوقاف، في ضوء برنامج عمل الحكومة، ورؤية وزارة الثقافة، تضمن عددًا من المحاضرات والندوات واللقاءات التي تُنفذ بالمواقع الثقافية التابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة، تم خلاله الاستعانة بالمتخصصين من أبناء وزارة الأوقاف، لتقديم محتوى معرفي يهدف إلى نشر التوعية الدينية السليمة، ويدعو إلى تشجيع ثقافة قبول الآخر المُختلِف ثقافيًّا وفكريًّا ودينيًّا.

كما يشمل ذلك تعاون الوزارة مع وزارة التعليم العالي، بمجال اكتشاف ودعم المواهب الفنية، من خلال إطلاق عدد من المسابقات والمهرجانات الفنية منها، “مواسم نجوم المسرح الجامعي لاكتشاف المواهب في فنون المسرح، إلى جانب تنظيم برنامج مشروع “ابدأ حلمك سينما” بالجامعات لتدريب شباب الجامعات على فنون السينما.

وللمرة الأولى شهدت المواقع الأثرية المختلفة سلسلة من المهرجانات الفنية والغنائية بالتعاون من وزارة مع وزارة السياحة منها مهرجان دندرة بقنا، تل بسطا بالشرقية، السويس بمتحف السويس، وابيدوس في سوهاج إلى جانب عودة مهرجان المسرح الروماني بالإسكندرية

قمة المُناخ cop27 بمدينة شرم الشيخ

شاركت وزارة الثقافة ببرنامج إبداعي خلال قمة المُناخ، التي عُقدت بمدينة شرم الشيخ، وذلك لإظهار وجه مصر الحضاري ودور القوة الناعمة المصرية، وتمثلت المشاركة في إقامة جناح خاص بالوزارة، ضم منتجات لمركز الحرف التقليدية بالفسطاط، التابع لقطاع صندوق التنمية الثقافية، وعددًا من المنتجات التراثية للمحافظات المصرية، والذي لاقى إقبالًا كبيرًا من ضيوف القمة.

كما شاركت الهيئة العامة لقصور الثقافة، بفعاليات فنية، تمثلت في عروض للفنون الشعبية يوميًا، بالممشى السياحي بخليج نعمة، بمسارح المنطقة الخضراء، السلام، الممشى السياحي الجديد، مسرح الأيقونة، مسرح السوق القديم، حيث قدمت 8 فرق تابعة للهيئة تراث عدد من المحافظات المصرية وهي: الحرية بالإسكندرية، الشرقية، أسوان، بورسعيد، العريش، الإسماعيلية، سوهاج، فرقة التنورة للفنون التراثية، وشهدت الفعاليات تفاعلًا كبيرًا من السائحين وضيوف المؤتمر.

وأهدت الهيئة 11 تمثالًا من نتاج “سمبوزيوم الحديد” بمحافظتي مطروح وبورسعيد، لتزيين الحديقة المركزية بحي النور بمدينة شرم الشيخ، وعددًا من التماثيل من نتاج “الملتقى الأول لحديد الخردة”، الذي عُقد بمدينة مرسى مطروح، وإقامة معرض للحرف التراثية بخيمة المعروضات بخليج نعمة، تضمن منتجات الورش الفنية بمجالات الديكوباج، الحلي، النحت على الصدف، وذلك ضمن مبادرة “حياة كريمة”، وملتقيات شباب “أهل مصر” من أبناء المناطق الحدودية.

وفي إطار الاستعداد لاستضافة المؤتمر نفذت الهيئة العامة لقصور الثقافة 81 نشاطًا تنوعت مابين محاضرات، ندوات، ورش، احتفالات، صالونات، مناقشات كُتب حول عدة موضوعات للتوعية بموضوع المؤتمر.

كما أقام المركز القومي لثقافة الطفل العديد من الفعاليات، خلال فترة القمة منها، “معرض تشكيلي تحت شعار “بيئتنا حياتنا”، معرض مشغولات يدوية، ورش رسم وتلوين، ورش غعادة تدوير، ورش حكي ” اتحضر للأخضر”، “حكايات لونها أخضر”، المسرحية التفاعلية “عسل ونار”، وذلك بالحديقة الثقافية بالسيدة زينب، حيث تم رسم أكبر جدارية عن المُناخ بطول 30 متراً، رسمها أطفال مصر كرسالة للعالم للحفاظ على المُناخ شارك فيها أكثر من 100 طفل، وعرض المركز القومي للترجمة 25 عنوانًا عن موضوع المُناخ، كما قدم المركز بثًا عبر صفحته على “الفيسبوك” لندوات تضمن قضايا المناخ ودور الأدب والفن والمسرح في التوعية بقضايا المناخ والطاقة المتجددة.

المهرجانات والملتقيات الدولية والمحلية
وتم تنظيم العديد منها مثل، الدورة 44 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، الدورة 29 لمهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي ، الموسم الخامس من مواسم نجوم المسرح الجامعي، الدورة السابعة لملتقي القاهرة الدولي لفنون الخط العربي، الدورة 13 من ملتقى القاهرة الدولي للرسوم المتحركة، الدورة 15 لملتقي الأقصر الدولي للتصوير، الدورة 26 لسيمبوزيوم أسوان الدولي لفن النحت، الدورة 26 للمهرجان القومي للسينما المصرية، الدورة 15 للمهرجان القومي للمسرح، الدورة 31 لمهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية، الدورة 30 من مهرجان قلعة صلاح الدين الدولى للموسيقى والغناء، فعاليات مهرجان المسرح الروماني بالإسكندرية، صالون فن الخزف، الدورة 43 من المعرض العام، المهرجان السنوي 15 للحرف التقليدية والتراثية، معرض الفن التشكيلي المصري في عشرينيات القرن الماضي بمجمع الفنون، الدورة 2 من بينالي القاهرة الدولي لفنون الطفل ، تأسيس معرض “المشهد”، وافتتاح نسخته الأولى بمجمع الفنون، معرض الفنانة “جاذبية سري” بمجمع الفنون.

الأنشطة والفعاليات الثقافية
نجحت وزارة الثقافة في تحقيق العديد من الأهداف الاستراتيجية التي تضمنتها “رؤية مصر 2030” للتنمية المستدامة، فيما يتعلق بمحورها الثقافي، وذلك بمجموعة متنوعة من الأنشطة والفعاليات الثقافية الفنية المكثفة، قدمتها الوزارة الثقافة من خلال قطاعاتها المتعددة تم توجيهها مستهدفة كل الشرائح المجتمعية والعمرية، بكافة أرجاء القرى والنجوع على مستوى الجمهورية.

وبلغ عدد إجمالي الأنشطة والفعاليات التي تم تنفيذها في مجال تعزيز القيم الإيجابية ومكافحة الإرهاب 40 ألف فعالية استفاد منها أكثر من 3 ملايين مواطن، وفي مجال تنمية الموهوبين والنابغين تم تنظيم 24 ألف فعالية استفاد منها 699 ألف شاب وفتاة، وفي مجال العروض المسرحية والحفلات الموسيقية والغنائية تم تقديم 3357 حفلا، حضرها أكثر من 69 ألف مواطن.

كما تم تنظيم 201 قافلة ثقافية، وتم تنظيم أكثر من 1600 فعالية خاصة بذوي القدرات الخاصة استفادة منها أكثر من 62 ألف مواطن، وقد شملت الفعاليات ندوات وصالونات فكرية وثقافية، ورش فنية وأدبية، ورش تدريبية، عروض مسرحية وفنية ومهرجانات محلية ودولية وبرامج متخصصة للأطفال.