محجوز

أخباراقتصاد عربيعقارات

تنفيذا لمبادرة الرئيس السيسي لمحاربة الغلاء.. “الزراعة” تواصل ضخ المنتجات والسلع الغذائية بمنافذها باسعار مخفضة

كتب فتحي السايح

“القصير” يوجه بزيادة اعداد المنافذ التابعة للوزارة لتغطية القرى والمناطق النائية والضخ اليومي للمنتجات

 

اعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، استمرار ضخ المزيد من السلع والمنتجات الغذائية، من انتاج الجهات التابعة للوزارة ومراكزها البحثية، بكافة منافذها الثابتة والمتنقلة، تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية ومبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي لمحاربة الغلاء، ورفع العبء عن كاهل المواطنين.

ووجه السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بضرورة زيادة عدد المنافذ الثابتة والمتحركة التابعة للوزارة، لتشمل كافة المحافظات، والوصول إلى الثرى والمناطق النائية، لرفع العبء عن كاهل المواطنين ومحاربة الغلاء، حيث تبلغ عدد المنافذ التابعة للوزارة حاليا حوالي ٢٤٣ منفذ ثابت، بالاضافة الى ٣٠ منفذ متحرك تجوب المحافظات والميادين العامة، تابعة لقطاع الانتاح، والزراعات المحمية، كذلك المنافذ الثابتة في مديريات الزراعة والإصلاح الزراعى والطب البيطرى بالمحافظات.

وشدد الوزير على ضرورة استمرار الضخ اليومي للسلع والمنتجات الغذائية، ضمن مبادرة من خير مزارعنا لأهالينا، باسعار مخفضة تنافسية، تقل عن مثيلاتها بالاسواق، وبجودة عالية، سواء من منتحات الالبان واللحوم والدواجن، والبقوليات والخضر والفاكهة والأسماك، ومنتجات التصنيع الغذائي، وبيض المائدة.

 

وطرحت الوزارة بمنافذها كميات من اللحوم البلدية بسعر الكيلو 150 جنيها والضأن 145 جنيه والأرز البلد 13 جنيها رفيع الحبة و15 عريض الحبة، والعدس 17 جنيها للنصف كيلو، فضلا عن توفير اطباق بيض المائدة الاحمر والأبيض، بأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق، بالاضافة الى منتجات مزارعها من الخضر والفاكهة والسلع الأساسية، ومنتجات التصنيع الغذائي، والمربات والعسل، وزيت الزيتون.