محجوز

عام

فوائد غذائية وصحية لحبوب الكينوا والشوفان

د-محمدحافظ ابراهيم

 

   اوضحت هيئة الغذاء والدواء الامريكية ان حبوب الشوفان والكينوا هى من أنواع الحبوب الصحية التي انتشرت بشكل كبير خصوصاً لدى الأشخاص الذين يتبعون أنظمة غذائية صحية . فهى غنية بالألياف التي تساعد على الشعور بالشبع لفترة طويلة، وبالتالي المساعدة في عملية إنقاص الوزن.
وهى مفيدة جداً لصحة المرأة الحامل ولصحة جنينها، إذ أنها تحتوي على المغذيات الصحية مثل الحديد.والفوسفور، والمغنيسيوم، والمنغنيز، والبوتاسيوم واللايسين، إضافة إلى مضادات الأكسدة التي تجعلها غذائياً مثالياً .

 وبفضل محتواها من البروتينات والألياف فإنها تمنع ارتفاع السكر في الدم. وتساعد على توازن نسبة السكر في الدم. وبالتالي التحكم بالإجهاد والتعب والقلق. وبالتالي تنظيم عمل البنكرياس والكبد. والغدة الكظرية. وتحسين وظائف الجسم الأخرى كالتخلص من السموم. والهضم والإفرازات. وتزيد إمداد الدم بالأكسجين. وبالتالي ضمان نمو العضلات وتحسين الهضم والحفاظ على الطاقة. وتساعد على إصلاح خلايا الجلد التالفة. إذ أنها تخفض الضرر الناتج من الجذور الحرة. تكافح ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة. وترفع نسبة الكولاجين في البشرة.

 واوضحت هيئة الصحة الوطنية البريطانية الحقائق الغذائية والفوائد الصحية للبن الحليب والشوفان. واذ كان نظامك الغذائي يعتمد على الاغذية النباتية، فمن المحتمل أنك جربت نوعا واحدا أو أكثر من أنواع الحليب النباتي، مثل حليب الصويا أو حليب اللوز أو حليب الشوفان . حيث أن الفوائد التي يحملها حليب الشوفان لأجسامنا عديدة . فيساهم استهلاك الشوفان المنتظم في خفض مستويات الكوليسترول، وتحسين التمثيل الغذائي للسكر في الدم. وأن حليب الشوفان واحدا من أكثر الأطعمة المحبوبة، إذ يأتي في المرتبة الثانية بعد حليب اللوز.

 إذا كنت تتناول الاغذية النباتية ، فان القيمة الغذائية التي يحملها اللبن الحليب الحيوانى كثيرة من حيث الفوائد . حيث هناك العديد من الفوائد التي تجعلك تفكر في التغيير الى حليب الشوفان، مثل عدم تحمل اللاكتوز، والمخاوف البيئية . حيث ان فوائد حليب الشوفان يمكن ان تنقسم الى فئتين الأولى وهي النوع الذي يعالج عن طريق حرارة عالية بهدف أن تمتد صلاحيته ما بين ستة اشهر وعام اى الحليب المبستر. اما الثاني فهو الحليب الذي لا يتم تعريضه للحرارة، ويحفظ في أماكن باردة بالثلاجة  وعادة ما تكون مدة صلاحيته لبضعة أيام . حيث يبدأ اشخاص كثيرون يومهم بكوب من الحليب بدقيق الشوفان. وهو الغذاء المثالي للإفطار، اذ انه مفيد وغير مكلف إلى حد ما ويسهل دمجه مع مكونات أخرى، مثل القرفه والموز والتفاح والمكسرات.

 ووفقا لابحاث الدكتورة راتشيل هارتلي بهيئة الكيمياء الزراعية والغذائية الأمريكية فانة يمكن أن يساهم استهلاك الشوفان المنتظم في خفض مستويات الكوليسترول، وتحسين التمثيل الغذائي للسكر في الدم، ونظام مناعة أكثر قوة، وميكروبيوم أمعاء أكثر توازناً. كما ثبت أنه يخفض من خطر الإصابة بأمراض القلب والتهابات الجلد وبعض انواع السرطان. وإن حليب الشوفان يحتوي على ألياف أكثر من خيارات الحليب البديلة الاخرى ، ولكن يجب ملاحظة أن محتوى الألياف الكلي في حليب الشوفان لا يزال منخفضا، لذلك لا ينبغي اعتباره مصدرا أساسيا للعناصر الغذائية من باقى الحبوب الكاملة.

 وتحتوي حبوب الشوفان على مجموعة من الكربوهيدرات الكاملة والبروتينات والألياف الغذائية، بالإضافة إلى العديد من الفيتامينات والمعادن والمركبات النشطة بيولوجيا، مثل البيتا جلوكان والأفينانثراميد. والبيتا جلوكان هو جزء من الألياف الغذائية التي ثبت أنها تحسن العديد من مؤشرات صحة القلب والأوعية الدموية والجهاز الهضمي والتمثيل الغذائي . أما الأفينانثراميد، فهو نوع من المغذيات النباتية الخاصة بالشوفان، ويحتوي على قائمة طويلة من الفوائد الصحية . ووفقا لما اوضحتة هيئة الكيمياء الزراعية والغذائية الأمريكية ،فقد يساعد أفينانثراميد في خفض الالتهابات وتخفيف تهيج الجلد ومنع تكوين وانتشار عدة أنواع من السرطان. وقد تساعد في إنقاص الوزن واستعادة العضلات.

 اوضحت هيئة الكيمياء الزراعية والغذائية الأمريكية انه بمقارنة تأثيرات حليب الشوفان وحليب الصويا وحليب البقر على دهون البلازما والجلوكوز والأنسولين وحالة مضادات الأكسدة. فبعد تناول حليب الشوفان بأربعة أسابيع، أظهر المشاركون الذين شربوا حليب الشوفان انخفاضا في المتوسط ​​ في مستويات الكوليسترول الكلية بنسبة (4) في المائة، وانخفاض في مستويات البروتين الدهني منخفض الكثافة الضار بنسبة ( 9 ) في المائة.

 وطبقا لابحاث هيئة الصحة الوطنية البريطانية فان الفوائد الصحية لحبوب الشوفان كثيره وهامة لصحة الانسان، فهو غني بالألياف الغذائية والمعادن، وقد يساعد في خفض المخاطر العديد من الحالات الضارة من الامراض المزمنة مثل السكرى والقلب والسمنة والكلى. وان الفوائد الصحية لحبوب ألشوفان هى:


= تحسين صحة القلب: حيث يحتوي الشوفان على ألياف قوية تسمى بيتا جلوكان تساعد على خفض مستويات الكوليسترول، وتساعد نخالة الشوفان عن طريق منع امتصاص الدهون في الأمعاء التي يمكن أن تسهم في الإصابة بأمراض القلب.

= علاج مرض السكرى من النوع (2): تعمل حبوب الشوفان على خفض مؤشر نسبة السكر في الدم، كما أن محتواه العالي من الألياف يساعد في تنظيم مستويات السكر في الدم طبيعيا. ويعد الشوفان الغنىً بالألياف حيث يتم هضمه ببطء مما يمكن من التحكم في ارتفاع السكر في الدم

= تخفيف الامساك: دقيق الشوفان غني بالألياف التي تساعد في تخفيف الإمساك وذلك لأنه غني بالألياف غير القابلة للذوبان مع ملاحظة أن حبوب الشوفان تحتوى على كميات كبيرة اخرى من الألياف القابلة للذوبان والتي يمكن أن تؤدي إلى زيادة الغازات بالبطن .

= محاربة السرطان: يمكن أن تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في الشوفان في مكافحة السرطان. ويمكن للألياف الموجودة في الشوفان أن تمنع الإصابة بسرطان المستقيم والقولون، ومنع نمو الخلايا السرطانية دون الإضرار بالخلايا السليمة

= علاج ارتفاع ضغط الدم: تناول الشوفان يخفض من ضغط الدم الانقباضي بمقدار 7.5 نقطة وضغط الدم الانبساطي بمقدار 5.5 نقطة. فهو لا يخفض من ضغط الدم فقط، بل يخفض أيضاً من خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 22 بالمائة

= تحسين المناعة طبيعيا: يمكن أن يعزز بيتا جلوكان الموجود في دقيق الشوفان مستويات المناعة حيث تحتوي غالبية الخلايا المناعية في الجسم على مستقبلات خاصة مصممة لامتصاص بيتا جلوكان، وكذلك يحفز نشاط خلايا الدم البيضاء ويقي من الأمراض المزمنة. كما أن الشوفان غني بالسيلينيوم والزنك اللذين لهما دوراً هام في مكافحة الالتهابات.

= خفض الوزن طبيعيا: يقدم الشوفان فوائد خفض الوزن وإذا تم تناول الشوفان كمكمل يومي، فيمكن أن يعمل كعلاج مساعد لاضطرابات التمثيل الغذائي . وجدت الدراسة أيضاً أن اتباع نظام غذائي غني بالحبوب الكاملة مثل الشوفان يمكن أن يساعد في تنظيم وزن الجسم يمكن للشوفان امتصاص الماء، ويمكن أن يؤخر بيتا جلوكان الموجود في الشوفان فى امتصاص الاغذية وإفراغ المعدة. وأن كل ما تحتاجه هو كوب واحد من الشوفان يوميا مع القرفة او الموز او التفاح او المكسرات.