محجوز

عام

الجامعة الأمريكية بالقاهرة تحتفل بتخرج الدفعة الثالثة عشر من منحة برنامج أكسس المصغرة

منحة برنامج أكسس المصغرة

فتحى السايح

احتفلت كلية التعليم المستمر بالجامعة الأمريكية بالقاهرة بتخرج الدفعة الثالثة عشر من منحة برنامج أكسس المصغرة الذي تموله وزارة الخارجية الأمريكية وتديره السفارة الأمريكية بالقاهرة وهو برنامج دولي يوفر منح دراسية لطلاب المدارس الثانوية الواعدين غير القادرين من محافظات مصر المختلفة. يعلم البرنامج الدارسين أساسيات اللغة الإنجليزية ومهارات القرن الحادي والعشرين من خلال مجموعة متنوعة من مسارات التعلم التجريبية التي تطور فهمهم للثقافات المختلفة وتنمي مهاراتهم الشخصية. يهدف البرنامج الذي يمتد على مدار عامين إلى تمكين الطلاب المشاركين من السعي وراء فرص تعليمية ووظيفية أفضل والتنافس على تبادل طلابي للدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية.

صرح الدكتور أحمد دلّال رئيس الجامعة الامريكية بالقاهرة أن الجامعة لديها باع طويل في التعاون مع السفارة الأمريكية في عدة مبادرات ولكن برنامج أكسس له مكانة خاصة. وأضاف: “نشكر شركائنا على رؤيتهم في تنفيذ هذا البرنامج الفعال كما نشكرهم على ثقتهم في الجامعة الامريكية بالقاهرة.”

اشترك أكثر من 5000 طالب في منحة برنامج أكسس المصغرة منذ أن بدأت في مصر عام 2006 وقامت كلية التعليم المستمر بالجامعة الأمريكية بالقاهرة بتعليم أكثر من 2000 طالب من أكثر من 16 محافظة في مصر. جدير بالذكر أن البرنامج لا يقتصر على تعليم اللغة الإنجليزية فحسب بل يشمل أيضًا معسكراً صيفياً لبناء المهارات بالإضافة إلى مشاريع الخدمة المجتمعية. قام الطلاب هذا العام بالتركيز في مشاريعهم على مبادرات في مجال البيئة وذلك في ظل مؤتمر تغير المناخ COP27، كما قاموا بتقديم عرض مسرحي عن أضرار التغيرات المناخية.

تحدث السفير دانيال روبنستين القائم بأعمال سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالقاهرة للطلاب مؤكدا أن برنامج أكسس لا يقتصر على تعلم اللغة الإنجليزية فقط، بل يوفر للطلاب فرص لتعلم المهارات الحياتية التي ستساعدهم في دراستهم وحياتهم المهنية. “لقد عززتم من مهاراتكم في اللغة الإنجليزية ومن ثقتكم في انفسكم ومهارات التفكير النقدي لديكم أثناء وجودكم في برنامج أكسس.”

عبر كريم محمد أحد خريجي منحة برنامج أكسس عن شعوره بالإصرار بعد إتمامه للبرنامج قائلًا “أريد أن أفعل شيئًا مفيدًا لمجتمعي – مثل الأعمال المذكورة في كتب التاريخ. أعلم أن الأمر قد يبدو طموحًا لكنني أعتقد أننا نستطيع تحقيقه وسأبذل قصارى جهدي لذلك.”

كما كان حفل التخرج حدثًا خاصًا لأسرة الكيلاني التي جاءت من محافظة بورسعيد لتحتفل بتخرج ابنيهما محمود ومروان الكيلاني. عبر والدهما رضا عن سعادته وفخره بهما قائلا “لقد كان شعوراً رائعاً وأنا أشاهد ولداي يسيران نحو المنصة لاستلام شهادة التخرج. شعرت بأنني اكتشفهما من جديد. لقد التحقا بالبرنامج كأطفال حتى صارا شابين ناضجين. أشعر بفخر شديد.”

أكد الدكتور جيمس كيترير، عميد كلية التعليم المستمر بالجامعة الأمريكية بالقاهرة أنه يعتبر طلاب برنامج أكسس مصدر إلهام وتفاؤل للكلية “هؤلاء الطلاب يمثلون بارقة الأمل لمجتمعهم ولمستقبل مصر لذا فأنا أشكر أولياء الأمور والسادة المدرسين على دعمهم لبرنامج اكسس.”