محجوز

أخباراتصالات وتكنولوجيااقتصاد عربي

“ألفا بنية” أحدث كيانات عالم الاتصالات والتكنولوجيا بالشراكة بين مجموعة “بنية” المصرية و”الفنار” السعودية

اية حسين

أعلنت مجموعة “بنية “، الرائدة في تصميم وتنفيذ الحلول والمنتجات المتكاملة في مجال البنية التحتية للاتصالات والتحول الرقمي في مصر والقارة الأفريقية، إطلاق كيان جديد بالشراكة بين مجموعة “بنية” و شركة “الفنار” السعودية، تحت اسم شركة “ألفا بنية”، وهي الشركة المقرر انطلاق أعمالها في السوق السعودي، وتستهدف توفير أحدث التقنيات والكوادر البشرية ذات الكفاءة العالية في مجالي تأمين المعلومات والأمن السيبراني وكذلك المدن الذكية ومراكز البيانات (Data Centers).

قام بالتوقيع على اتفاقية الشراكة كل من المهندس أحمد مكي رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة “بنية”، والمهندس عامر العجمي النائب التنفيذي لرئيس شركة “الفنار”، خلال فعاليات المؤتمر السعودي العاشر للشبكات الذكية والمنعقد في الفترة بين 12-14 ديسمبر 2022 بمدينة الرياض برعاية وزارة الطاقة السعودية ومشاركة شركة “الفنار” كراعي استراتيجي وذلك في حضور العديد من قيادات المجموعتين بعاصمة المملكة العربية السعودية الرياض.

وتأتي الشراكة بين كيانين عملاقين ارتكازاً على الاسم العريق لشركة “الفنار” المقترن بالجودة والالتزام في تنفيذ مشروعات عملاقة للبِنية التحتية التكنولوجية بالسعودية، والشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا وأوروبا، وانطلاقًا من نجاحات مجموعة “بنية” المتعددة في التحول الرقمي في مصر وأفريقيا، وإنجازها لمشروعات ضخمة في العديد من المجالات منها مراكز البيانات للحكومة المصرية، والتأمين السيبراني للقطاع المصرفي المصري، وإنجاز خطة التحول الرقمي في أكثر من 60 شركة بوزارة قطاع الأعمال العام المصرية، بالإضافة إلى المشاركة في تنفيذ البنية التحتية للعديد من المدن الذكية.

وبهذه المناسبة، أعرب المهندس أحمد مكي، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة “بنية”، عن سعادته بتأسيس شركة “ألفا بنية” بالتعاون مع شركة “الفنار”، معتبرًا أنها نتاج التعاون المثمر بين المجموعتين خلال الفترة الماضية، مؤكدًا أن تأسيس “ألفا بنية” بالسوق السعودي الذي يعد أحد أكبر الأسواق في منطقة الشرق الأوسط يأتي تماشيا مع سياسة مجموعة “بنية” للتوسع في الشرق الأوسط.

وأضاف مكي قائلا: “سعادتنا مضاعفة بالتعاون لتأسيس كيان جديد داخل الدولة الشقيقة المملكة العربية السعودية، والتي تربطنا بها علاقات أخوة ممتدة عبر التاريخ”، مشيرا إلى الشركة تتماشى مع رؤية الدولتين التنموية نحو عام “2030” والتي تستلزم تضافر كافة الجهود والكفاءات مدعومة بالتقنيات اللازمة لتنفيذ مشاريع هامة للبنية التحتية التكنولوجية و التحول الرقمي في المملكة العربية السعودية ، وذلك لتسريع تنفيذ تلك الرؤية الطموحة، وهو ما تسعى شركتنا الجديدة “ألفا بنية” إلى تحقيقه وأن نكون داعماً أساسيا لهذا التطور الهائل والمتسارع داخل المملكة العربية السعودية”.

ومن جانبه، أوضح المهندس عامر العجمي النائب التنفيذي لرئيس شركة “الفنار” أثناء توقيعه اتفاقية تدشين الشركة الجديدة، أن شركة الفنار تتبنى سياسات التحول الرقمي التي من شأنها مواكبة مبادرات المملكة العربية السعودية في رؤيتها 2030 ، والتي تهدف إلى تحقيق النمو والريادة في هذا المجال، وتتلخص مساعي شركة الفنار في دعم ريادتها لمشروعات الطاقة المتجددة والوقود الأخضر، من خلال منظومة شمولية تتسم بمعايير عالمية للأمن السيبراني والتبادل الآمن للمعلومات، حيث تستهدف شركة “ألفا بنية” توفير التقنيات والكوادر البشرية التي تتمتع بكفاءة عالية في مجالات تقنية المعلومات والأمن السيبراني وكذلك المدن الذكية ومراكز البيانات.

وأضاف: “تركز حلولنا التقنية للشبكة على تكامل الشبكة الذكية والأمن السيبراني والعدادات الذكية، وبناء محطات شحن المركبات الكهربائية، وتماشيا مع رؤية المملكة 2030 بدأت الشركة السعودية للكهرباء بأعمال مشروع إطلاق العدادات الذكية الذي يهدف إلى دفع السعودية إلى عصر جديد من التحول الرقمي، حيث قام تحالف الفنار وموبايلي بتركيب 5 ملايين عداد ذكي في المناطق الوسطى والشرقية، وتم تصنيع ثلث العدادات الذكية المركبة محليًا.”

ومن المستهدف أن تتولى شركة “ألفا بنية” تنفيذ مشروعات كبيرة في المملكة العربية السعودية، لدعم البنية التحتية التكنولوجية من خلال خبرات مجموعة “بنية”، في إطار منظومة التحول الرقمي في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الواعد في المملكة، وقد جاءت الشراكة المبرمة بين مجموعة “بنية” و “الفنار” ضمن 14 اتفاقية استثمارية وقعتها مصر والسعودية بقيمة 7.7 مليار دولار، تزامناً مع زيارة ولي العهد السعودي سمو الأمير محمد بن سلمان لمصر في يونيو الماضي.

وشهدت العلاقات الاقتصادية الثنائية بين مصر والمملكة العربية السعودية ازدهارًا ملحوظًا خلال السنوات الماضية، وتعد السعودية من أكبر الدول العربية المستثمرة في مصر بقيمة تتجاوز 53 مليار دولار موزعة على 5300 مشروع، فيما تشير بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء ارتفاع قيمة التبادل التجاري بين مصر والسعودية لتصل إلى 9.1 مليار دولار خلال عام 2021 مقابل 5.6 مليار دولار خلال عام 2020 بنسبة ارتفاع قدرها 62.1%.