محجوز

أخباراتصالات وتكنولوجيااقتصاد عربي

ITI يطور المهارات الرقمية بمركز إبداع مصر الرقمية بمحافظة أسوان ويقدم خدمات تدريبية

ايه حسين

أقيم لقاء لطلبة وأعضاء هيئة التدريس بمراكز إبداع مصر الرقمية بمحافظة أسوان، ومشاركة مؤسسة أم حبيبة.
حضرته هبة صالح، رئيس معهد تكنولوجيا المعلومات ITI التابع لوزارة الاتصالات عبر خلاله المشاركون عن الامتنان لما يقدمه معهد تكنولوجيا المعلومات ITI من خدمات تدريبية ساهمت في تطوير المهارات الرقمية لهؤلاء الشباب، ويدعم رحلتهم في الحصول على فرصة عمل.
.
استهل اللقاء بعرض رسالة المركز وخدماته المختلفة من تدريب صيفي لطلاب الجامعات والمدارس، والتدريب المكثف لخريجي الجامعات لإعداد سفراء التكنولوجيا من أعضاء هيئة التدريس وتدريب لمدرسي المدارس والهيئات الحكومية وخدمات دعم العمل الحر.
.
وقالت الدكتورة هبة صالح رئيس معهد تكنولوجيا المعلومات ITI: “إن التدريب الذي قدمه مراكز إبداع مصر الرقمية “كريتيفا” أسفر عن إنفاق أكثر من 16252 ساعة تدريبية على مدار 30 شهر منذ إنشاء المركز من مختلف خريجي كليات الهندسة والعلوم”.
.
وأضافت صالح “حتى الكليات النظرية استفادت من الخدمات التدريبية التي تقدمها مراكز إبداع مصر الرقمية بأسوان وذلك في عدد من تخصصات تكنولوجيا المعلومات مثل تطوير تطبيقات المحمول وتطوير تطبيقات الويب وأمن المعلومات والدوائر الإلكترونية المتكاملة وتطوير واجهات التطبيقات”.
.
استعرض اللقاء نماذج ناجحة في مجال العمل الحر من شباب أسوان مثل فخرى ابن أبو سمبل الي درس تطوير تطبيقات الذكاء الاصطناعي ويعمل حاليا عن بعد لصالح شركة إماراتية ومحمد الطيري ابن أسوان خريج كلية المصايد والأسماك الذي أصبح واحد من أفضل مطوري واجهات التطبيقات على آب ورك، وعلي خالد خريج كلية الاداب الذي يعمل في إحدى الشركات بمحافظة الإسكندرية واصبح من افضل مطوري البرمجيات على اب ورك.
.
ويعتبر مشروع مراكز إبداع مصر الرقمية “كريتيفا” مُبادرة إبداعية مُقدمة من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ممثلة في معهد تكنولوجيا المعلومات ITI.
.
وتعد مراكز إبداع مصر الرقمية حل مُبتكر للتصدي للأسباب الجذرية وراء البطالة لدى الشباب وذلك من خلال أساليب عملية وطرق واقعية تدمج الخدمات الحيوية المختلفة الخاصة بنمو الأعمال في مكان واحد.
.
مراكز الإبداع الرقمية داخل الجامعات لديها إمكانات كبيرة تدعم وتساعد الطلاب والشركات الصغيرة والمتوسطة والأعمال الناشئة ليصبحوا عناصر فاعلة ورئيسية من شأنها تحقيق التحول الرقمي في شتى قطاعات الصناعة.