محجوز

أخبارصحة

الفوائد الصحية لعسل النحل فى علاج جلوكوز الدم وإنزيمات الكبد والقلب

د-محمدحافظ ابراهيم

تباينت الدراسات بين التحذير من الإفراط في تناول عسل النحل، لأنه يرفع مستوى الجلوكوز في الدم واخرى تشجع على تناوله باعتدال، لأنه يفعل العكس. حيث اوضحت دراسة لجامعة تورونتو الكندية أنها حسمت هذا الجدل بتأكيد واثبات خيار خفض نسبة الجلوكوز في الدم. حيث أجرى الباحثون خلال الدراسة مراجعة منهجية وتحليلاً إحصائي لنتائج عِدّة دراسات التى قد تكون مُتوافِقة أو مُتضادّة مع التجارب السريرية على العسل، ووجدوا أنه يخفّض نسبة الجلوكوز في الدم الصائم، والكوليسترول الكلي، والكوليسترول الضار، والدهون الثلاثية، كما أنه يزيد من نسبة الكوليسترول الحميد أو الكوليسترول الجيد. حيث اوضح الدكتور توسيف خان، الباحث الرئيسي بالدراسة، بجامعة تورونتو الكندية، إن هذه النتائج مفاجئة، لأن العسل يحتوي على نحو 80 % من السكر لكن العسل عبارة عن تركيبة معقدة من السكريات الشائعة والنادرة والبروتينات والأحماض العضوية والمركبات الأخرى النشطة بيولوجياً، التي من المحتمل جداً أن يكون لها فوائد صحية عديدة موضحاً وأن الدراسة الحالية هي المراجعة الأكثر شمولاً حتى الآن للتجارب السريرية، وتتضمن البيانات الأكثر تفصيلاً.

واوضح الدكتور توسيف خان على أن نتائج الدراسة لا تعني أنه يجب أن تبدأ في تناول العسل إذا كنت تتجنب السكر حالياً، لكنها تتعلق أكثر بالاستبدال، فإذا كنت تستخدم سكر المائدة، أو أي مُحلٍّ آخر، فإن تبديل تلك السكريات بالعسل قد يعطيك الفوائد التي رصدتها الدراسة. حيث شملت الدراسة مراجعة 18 تجربة، شارك بها أكثر من 1100 مشارك، وقاموا بتقييم جودة تلك التجارب باستخدام وسيلة علمية لتقييم اليقين في الأدلة وقوة التوصيات في مجال الرعاية الصحية. ووجدوا أن هناك درجة منخفضة من اليقين في الأدلة الضارة وأن العسل أنتج باستمرار تأثيرات محايدة أو مفيدة،وذلك اعتماداً على المعالجة ومصدر الأزهار وكميتها. وكان متوسط الجرعة اليومية من العسل في التجارب 40 جراماً، أو نحو ملعقتين كبيرتين، وكان متوسط طول هذه التجارب ثمانية أسابيع. وقاد العسل الخام العديد من الآثار المفيدة في الدراسات وخاصة العسل من مصادر أحادية زهرة البرسيم. حيث اوضح الدكتور توسيف خان إنه في حين أن العسل المعالج يفقد بوضوح العديد من آثاره الصحية بعد البسترة وهى عادة 65 درجة مئوية لمدة 10 دقائق على الأقل، فإن تأثير مشروب ساخن على العسل الخام يعتمد على عدة عوامل، ومن المحتمل ألا يدمر جميع خصائصه المفيدة.

واوضحت هيئة الصحة الوطنية البريطانية انه يمكن علاج ارتفاع إنزيمات الكبد بالعسل الخام. حيث يعتبر الكبد من الأعضاء الهامة في الجسم؛ إذ يقوم بالتخلص من سموم الجسم، وتكوين البروتينات، وعلى وجه الخصوص البروتينات المسؤولة عن تخثر الدم، كما أنها تعمل على امتصاص الأدوية والعناصر الغذائية، وتساعد على تخزين الدهون والفيتامينات والكوليسترول. وتساعد الكبد على التحكم بمستويات السكر والجلوكوز في الجسم. حيث أن إنزيمات الكبد هي بروتينات يتم إفرازها من الكبد بكميات قليلة في الوضع الطبيعي، والتي تساعد على تسريع العمليات الحيوية في الجسم وتحويل الطعام إلى طاقة. عادة ترتفع إنزيمات الكبد نتيجة لالتهاب الكبد أو تلف في خلاياها، حيث إن خلايا الكبد المصابة تسبب إفراز الإنزيمات إلى الدورة الدموية بكميات أكبر من المعتاد، وارتفاعها يؤثر على وظيفة الكبد. ولحماية الكبد؛ يجب خفض الوزن، حيث إن السمنة تعتبر من العوامل الخطرة المسبّبة لتشمع أو تليف الكبد، والذي يؤدي إلى ارتفاع إنزيمات الكبد. وتشدد على اتباع نظام غذائي صحي وطازج؛ من خلال خفض تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات الدهنية، وزيادة الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات الكامله، وتجنّب الأملاح؛ وذلك لتفادي احتباس السوائل في الجسم. واهم طرق علاج إنزيمات الكبد في الآتي:

= ممارسة الرياضة: إذا كان سبب ارتفاع إنزيمات الكبد الإصابة بمتلازمة الأيض، يجب تنظيم مستويان السكر فى الدم، والحدّ من التوتر. ولتحقيق ذلك؛ يُنصح بممارسة الرياضة وشرب كميات كافية من الماء، والحصول على قسطٍ كافٍ من الراحة.

= تناول الأطعمة الغنيّة بحمض الفوليك: يرتبط النقص في حمض الفوليك بالعديد من المشاكل الصحيّة للكبد؛ مثل سرطان الكبد، أو تلفها، لذلك يمكن تعزيز صحة الكبد بزيادة الاستهلاك من الأطعمة الغنية بحمض الفوليك، ومنها كبد البقر، السبانخ، اللوبيا، نبات الهليون، الخس، الأفوكادو.
= تناول الأسماك الدهنيّة: تُعدّ الأسماك الدهنية من أغنى المصادر الغذائية بأحماض أوميجا 3؛ وهي عبارة عن دهون جيدة تساعد على خفض حالات الالتهاب، كما تُسهم في حماية الكبد؛ من خلال خفض تراكم الدهون الزائدة .
= تناول الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية: وتتضمّن الحبوب الكاملة، الفواكه والخضروات الطازجة حيث يساعد محتوى الشوفان من الألياف الغذائية على تعزيز صحة الكبد.
= تناول المكسرات: يساعد تناول المكسرات على تعزيز صحة الكبد؛ حيث تحتوي المكسرات على أحماض دهنية غير مشبّعة، وفيتامين إي E، ومضادات الأكسدة، التي تُسهم في خفض ارتفاع دهون الكبد، وخفض الالتهابات، والإجهاد التأكسدي.

واوضحت الدكتورة فيكتوريا سيبرغر، بهيئة الصحة الألمانية ان العسل مفيد للصحة لكن أي نوع هو الأكثر منفعة من الاخر. حيث يعزز تناول العسل صحة القلب والأوعية الدموية والكبد حيث تشمل تحسين مستويات السكر في الدم والكوليسترول، هذا ما توصلت إليه أحدث الدراسات من العسل الخام والعسل الذي يأتي من مصدر زهرة واحدة هو الأفضل للصحة. حيث ينصح باستبدال السكر العادي بالعسل الخام. وجد الفريق أن العسل له تأثير مخفض على نسبة السكر في الدم الصائم والكوليسترول الكلي وكوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة، الذي يشار إليه عادة باسم الكوليسترول غير الصحي. بالإضافة إلى ذلك، خفض العسل من مستويات الدهون الثلاثية و انزيم “ألانين أمينو ترانسفيراز” الموجود أساساً في سيتوبلازم خلايا الكبد . كما أدى استهلاك العسل إلى زيادة مستويات كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة، الذي يسمى بالكوليسترول الصحى وبعض علامات الالتهاب. هذه النتائج مفاجئة لأن العسل يتكون من حوالي 80 في المائة من السكر. العسل هو أيضا تركيبة معقدة من السكريات الشائعة والنادرة والبروتينات والأحماض العضوية والمركبات النشطة بيولوجيا التي من المرجح أن يكون لها فوائد صحية .

ملعقة من عسل النحل موناكا تمنحك العديد من الفوائد الصحية . حيث ان عسل شجرة الموناكا قد يكون مختلف بعض الشيء عن العسل العادي إلا أنه أيضاً يحمل العديد من الفوائد الصحية لعلاج تساقط الشعر وحب الشباب وتخفيف اعراض القولون العصبى وفوائد اخرى اهمها الاتى:

= يخفض من تساقط الشعر: يتمتع عسل المانوكا بقدرة مذهلة على التئام الجروح من خلال نشاطه القوي المضاد للميكروبات وأنه يساعد على التئام بصيلات الشعر وتقويتها وخفض تساقط الشعر.
= قتل العدوى: يحتوي هذا النوع المعين من العسل على مستويات عالية من النشاط المضاد للميكروبات حيث يمكن أن يعمل على تشتيت البكتيريا وقتلها.
= التئام الجروح: عسل المانوكا يمكنه قتل الالتهابات، ويساعد في عملية التئام الجروح. كما أنه مضاد للالتهابات، فهو يخفض من وقت الشفاء .
= علاج حب الشباب: العسل له تأثير مضاد للالتهابات ويساعد في خفض الالتهاب الناتج عنة ويمكن أن يساعد عسل مانوكا في إمداد المسام بالأكسجين، وإزالة البكتيريا وتحسين البشرة.
= علاج ارتجاع المريء: يوجد قائمة من الأطعمة التي يجب تجنبها لمن يعانون من ارتجاع المريء ونظرًا لأن عسل مانوكا يخفض من الالتهابات ويعزز الشفاء لذلك يلجأ إليه الكثيرون كطريقة طبيعية لعلاج كل من ارتجاع الحمض والارتجاع المعدي المريئي.
= علاج الحساسية الموسمية: إذا كنت تعاني من الحساسية الموسمية، فقد يكون من الصعب السيطرة على الأدوية اليومية لتخفيف أعراضها وتكمن فائدة عسل موناكا أنه يعمل كمضاد طبيعي للهستامين، ويمكن أن يخفض عند تناوله بشكل منتظم من الحاجة إلى أدوية الحساسية .
= جيد لصحة الفم: عسل النحل وخاصه المانوكا يساعد في الوقاية من التهاب اللثة، ويمكن مزج عسل بالماء والمضمضه به.
= يخفف أعراض القولون العصبي: متلازمة القولون العصبي هي حالة منهكة وشائعة ويعاني منها الكثيرون. نظرًا لأن الأسباب والعلاجات تميل إلى الاختلاف من شخص لآخر، فمن الصعب التوصل إلى دواء واحد يناسب الجميع لتخفيف الأعراض وتكمن فائدة عسل موناكا في تخفيف أعراض القولون العصبي، وتهدئة المعدة وتسهيل الهضم.
= يساعد على النوم الليلى: يساعد عسل مانوكا على النوم من خلال تعزيز إنتاج وإفراز الميلاتونين في الدماغ. ويمكن أن يساعد الميلاتونين على النوم الليلى بشكل أسرع، لذا قبل أن تذهب إلى الفراش تناول بعض عسل المانوكا.