مقال

عبد العزيز سلام يكتب نينغشيا الصينية.. مدينة المستقبل .. نموذج حي لمستقبل الطاقة المتجددة والتنمية الخضراء

مقال بقلم : عبد العزيز سلام
عندما تصل إلى منطقة نينغشيا ذاتية الحكم لقومية الخوي المسلمة شمال غربي الصين تنتابك احاسيس مختلفة بين ماضي هذه المنطقة التي كانت الأراضي الصحراوية تغطي معظم مساحتها وكانت تفتقر لأبسط الموارد الطبيعية ومقومات التنمية في الماضي وبين حاضرها وبنيتها التحتية التي تكاد توازي مستوى البنية التحتية في أكبر المدن العالمية، فما القصة وراء هذه الطفرة التنموية “المفاجئة” ,وتغير وجه هذه المنطقة بشكل كامل خلال عشرات السنوات .
ذهبت في جولة داخل مدن هذه المنطقة للإجابة عن تلك الأسئلة على أجد إجابة شافية لتلك الأسئلة…
قاعدة جون واي الصحراوية الكهروضوئية:
تقع قاعدة جون واي الصحراوية الكهروضوئية على الحافة الجنوبية لصحراء تانجر بجوار منطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم في الشمال، ومحمية شابو تو الوطنية وهي منطقة جذب سياحي من الدرجة الخامسة بحسب تصنيف وزارة السياحة والثقافة الصينية ،نجحت تلك المنطقة في خلق نموذج تنموي فريد من نوعه وهو عبارة عن قاعدة لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية ملحقة بمنطقة صناعية ومنطقة لسياحة الصحراء بما في ذلك سلسلة من الفنادق ومنطقة ترفيهية ، تضم قاعدة توليد الطاقة الكهروضوئية 11 شركة. وتبلغ قدرة محطات الطاقة الكهروضوئية مكتملة 1030 ميجاوات ، ويمكن زيادة قدرة توليد الطاقة الخضراء سنويًا بمقدار 1.7 مليار كيلووات/ ساعة ، مما يحقق قيمة إنتاج تبلغ 1.87 مليار يوان ويقلل 1.695 مليون طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. قامت القاعدة الكهروضوئية بتأسيس صناعة تصنيع الخلايا الكهروضوئية بإنتاج سنوي يبلغ 3.1 جيجاواط من السيليكون أحادي البلورية و 7200 طن من السيليكون متعدد الكريستالات ، محققة قيمة إنتاج تبلغ 1.82 مليار يوان. ومن المخطط أن تغطي منطقة السياحة الصحراوية مساحة 2000 فدان. وسيتم بناء منطقة سياحية على واحة صحراوية بين محمية شابوتو الوطنية ليتم إدراجها على قائمة مناطق الجذب السياحي من الدرجة الخامسة بحسب تصنيف وزارة السياحة والثقافة الصينية وحزام الطاقة الصناعي الجديد للصحراء لتحقيق التكامل العضوي لصناعة الطاقة والسياحة الجديدة.
مواجهة التصحر واستصلاح الصحراء:
تقع مدينة جون واي في منتصف غرب مقاطعة نينغشيا في التقاطع ما بين مقاطعة نينغشيا وجانسو ومنغوليا الداخلية وعلى الحدود الجنوبية لصحراء تينجار على مساحة ١٧٠٠٠ كيلومتر مربع ،وتضم مساحة صحراوية تبلغ ٣٧٤٠ كيلومتر مربع.
كانت مدينة جون واي واحدة من المناطق التي شهدت أشد كوارث الرمال في التاريخ. من خلال الجهود المتواصلة ، أنشأ سكان المدينة نظام جون واي لمكافحة التصحر باستخدام “ألواح مصنوعة من القش”. بعد أكثر من 60 عامًا من العمل المتواصل ، قام سكان المدينة ببناء غابات لحماية البيئة ، وتطوير الكثير من الزراعات ، والصناعة الكهروضوئية والسياحة الصحراوية ، وتحقيق تغييرات كبيرة لتقليص حجم الصحراء وتحويل الصحراء إلى واحة. والسيطرة على 1.5 مليون فدان من الصحراء ، مما جعل صحراء تنغر تتراجع بمقدار 25 كيلومترًا.
من صحراء جرداء إلى مدينة خضراء:
بعد رحلة استمرت لأربعة أيام في ثلاث مدن بمقاطعة نينغشيا ادركت أن حتى الظروف الطبيعية يمكن تغيرها وتحسينها بالعمل الجاد والمثابرة والإرادة ،ما قامت به أجيال متواصلة من مقاطعة نينغشيا هي معجزة بكل المقاييس يجني ثمارها أبناء هذه المقاطعة الآن ،فقد بنوا مدينة كاملة بعرقهم وجهودهم ،وصنعوا نموذج حي للتنمية المستدامة في مدينتهم ونجحوا في الحد من تصحر المدينة والسيطرة على الصحراء ،وحولوا الصحراء إلى جنة خضراء وصنعوا مستقبل جديد للأجيال القادمة ،ليس هناك كلمة سر لهذه المعجزة سوى ..العمل الجاد والمثابرة والإرادة.
عبد العزيز سلام