عامفن

كنوز الحديث ( الابن البار )

زينب على درويش

صدقت مع قلبها ..نالت ما فقده الآخرون
تنحت جانبا لتترك لهم ساحه النزاع الامتناهيه للحصول على الفتات المتبقي من الساده..اشترت عزتها بترفعها الدائم عن سفاسف الأمور ..جائهاشاعر البحر طالبا الإلهام..قالت له:الهامك هو الابن البار لقلبك ..لا تترك قلبك فى ساحة النزاع ..ليخرج ذلك الابن للنور
زينب على درويش
zanabali322@gmail.com