عامفن

كنوز الحديث ( البئر )

زينب على درويش

بئر مائه يشفى كل عليل ..تزاحموا عليه بلهفه شديدة رغبه فى الشفاء..فى غمضه عين.. جف البئر..إصابتهم صدمة كبيرة ..وزادت التساؤلات بينهم .. غرقوا فى الحيره..قرروا الرحيل وتركوا بجواره ذلك الضرير على أمل عوده الماء..فى المساء استشعر عوده الماء بيده فحمد وشكر ثم قال : ليتهم شكروا كى تفيضى
وتنهالى بوفره دائمه
زينب على درويش
zanabali322@gmail.com