محجوز

عام

مستثمرى العاشر من رمضان تستعرض مشكلات المصدرين مع جمعية المصدرين المصريين

فتحى السايح

عقدت جمعية مستثمري العاشر من رمضان، اجتماعًا امس الأربعاء بمقر الجمعية، مع جمعية المصدرين المصريين (إكسبولينك)، وذلك لعرض المشكلات التي تواجه المصانع والشركات في ملفات التصدير، والعمل على حلها، بالإضافة إلى عرض منهجية أسواق التصدير المستهدفة.

حضر اللقاء كلاً من الدكتور محمد عبد العال عضو مجلس إدارة جمعية مستثمري العاشر من رمضان والدكتورة هالة صلاح الدين مدير عام الجعية و باسل يونس مدير قطاع تنمية الصادرات بجمعية المصدرين المصريين، و محمود رشدي بيومي مدير قطاع علاقات الأعمال بجمعية المصدرين المصريين، بالإضافة إلى مشاركة عدد من أصحاب الشركات والمصانع بالمدينة.

وقال الدكتور محمد عبد العال عضو مجلس إدارة جمعية مستثمري العاشر من رمضان، بأنه سيتم اطلاق زيارات ميدانية من جمعية المصدرين المصريين إلى الشركات المصدرة في مدينة العاشر من رمضان وذلك لحل التحديات التي تقف عائق أمام اصحاب الشركات والعمل على حلها بشكل سريع، وجاري التنسيق مع اكسبولينك لتنظيم ندوه تدريبية فيما يخص الاعتمادات المستندية.

ومن جانبه أكد محمود رشدي بيومي، مدير قطاع علاقات الأعمال بجمعية المصدرين المصريين (إكسبولينك)، بأن الجمعية ستعقد الدورة التدريبية السادسة من حاضنة التصدير في منتصف شهر مايو المقبل برعاية اتحاد الصناعات المصرية، مشيرًا إلى أن تلك الدورة تستهدف الشركات والمصانع الصغيرة والمتوسطة التي لم يسبق لها التصدير، موضحًا أن الدورة تستغرق شهر بمعدل 3 محاضرات اسبوعيًا عبر تقنية الفيديو كونفرانس وذلك للالتزام بالاجراءات الإحترازية لجائحة كورونا.

واوضح “رشدي”، بأن عملية التصدير لا تأتي بشكل سريع فهي عملية طويلة المدى وتحتاج إلى مثابرة ومتابعة، وتستلزم اخذ دورات تدريبية اكاديمية مُدعمة، مشيرًا إلى أن الأسواق الأفريقية تقليدية تمامًا ولا يوجد قاعدة بيانات لها، لذلك قامت الجمعية بعمل إدارة خاصة بالبحوث الأفريقية لدراسة تلك الأسواق والدخول فيها، بالإضافة إلى ارسال البعثات التجارية والعمل على المشاركة في المعارض التي تعقد بالدول الأفريقية.

من جانبه كشف باسل يونس، مدير قطاع تنمية الصادرات بجمعية المصدرين المصريين، عن خطة الجمعية خلال العام الجاري، مشيرًا إلى أن الجمعية تستهدف التوسع في شرق وغرب افريقيا، مؤكدًا أن القارة الأفريقية تعتبر كنز ثمين للغاية، واستكمل أنه من اهداف الجمعية ايضاً التوسع في امريكيا اللاتينية، بالإضافة إلى أن الجمعية لديهم ثلاث معارض اساسية كبيرة في قطاعات عديدة مثل الغذاء و الأثاث.

وفي السياق اشتكى عدد من المستثمرين، بأنهم يواجهون صعوبة في عملية تصدير منتجاتهم للخارج، فعلى سبيل المثال عدم وجود حاويات فارغة لنقل بضائعهم للخارج، بالإضافة إلى تعطل بضائعهم في الموانئ بالأسابيع والأشهر.

وردًا على شكاوى المستثمرين، قال محمود رشدي بيومي مدير قطاع علاقات الأعمال بجمعية المصدرين المصريين، بأن الجمعية تربطها علاقة قوية مع جمعية رجال أعمال اسكندرية التي لديها عدد كبير من شركات الشحن، وستقوم بحل تلك الأزمة معهم في اقرب وقت ممكن.