محجوز

أخباراقتصاد عربيعام

نقلة نوعية لتجارة القاهرة فى التطوير والتجديد على غرار المتاحف

فتحى السايح


على غرار المتاحف، أشرقت واجهة كلية التجارة جامعة القاهرة في مشهد خطف الأنظار وأثار الإعجاب على مواقع التواصل الإجتماعي. حيث قامت كلية التجارة جامعة القاهرة بإحداث نقلة نوعية في جهودها لإعادة إحياء المبنى الرئيسي للكلية باعتباره المبنى الأثري العريق. ففي الشهور الماضية، صرح عميد الكلية ا.د.جمال شحاتة ببدء أعمال التطوير والتي شملت الحفاظ على واجهة المبنى المميزة، وإزالة كافة التشوهات التي لحقت به، والعمل على تطوير محيطه بأسلوب يتناسب مع الطابع العام للصرح العلمي الكبير، وأيضاً إعادة عزل وتدعيم سقف المبنى الذي عان من الأمطار والإهمال على مر عقود. ترمي هذه الجهود لتحسين صورة المبنى البصرية وتعظيم شخصيته المعمارية. واليوم، قامت الكلية بوضع اللمسات قبل النهائية على المبنى من خلال إضاءة واجهاته المختلفة ليلاً بأسلوب يظهر عناصر المبنى المميز وطابعه المعماري المتفرد، وأصالته، ويضفي على ساحة الكلية ليلاً بعداً جمالياً جذاباً.

الجدير بالذكر أن كلية التجارة جامعة القاهرة تقوم بمبادرة ذاتية للتطوير والتجديد في شتى الاتجاهات بسواعد رجالها الشرفاء ومنها تجديد المباني والمدرجات والبنية التحتية الخاصة بالكلية. بدأت هذه المبادرة على يد الاستاذ الدكتور جمال شحاتة عميد الكلية إيماناً منه بضرورة التطوير والتجديد المستمر وحباً منه لكيان العظماء وكيان البناء.