محجوز

أخباراتصالات وتكنولوجيااقتصاد عربي

OPay تستهدف التوسع في الإمارات نهاية العام الجاري

ايه حسين

أشادت مجموعة “OPay” العالمية لخدمات التكنولوجيا المالية و المدفوعات الإلكترونية بالخطوات التي أتخذها  الرئيس عبد الفتاح السيسي والدولة المصرية في إطار تطوير قطاع المدفوعات الالكترونية وخدمات الدفع اللاتلامسي، وأن الدعم المقدم من قبل السيد طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، مهد الطريق لتحول رقمي أسرع للقطاع المصرفي المصري، عبر تقليل الاعتماد على المعاملات النقدية، والتوسع في تعزيز ثقافة المدفوعات اللاتلامسية، وتوسيع نطاق توفير الخدمات الآلية. كما أتاح العديد من المبادرات والتي أعطت فرصًا هائلة لشركات المدفوعات الإلكترونية لدخول السوق المصري وتزويد العملاء بمجموعة من الخدمات الرقمي المتطورة.

 

وتخطط OPay للتوسع في المزيد من المناطق بحلول نهاية العام، خاصة في الإمارات العربية المتحدة، كما تهدف إلى تعزيز مجموعتها الحالية من الخدمات المالية والتكيف مع معايير الأمان الجديدة للحفاظ على بيانات العملاء سرية وآمنة.

 

وكانت “OPay” قد حصلت على جولة تمويلية بقيمة 400 مليون دولار في أغسطس الماضي، والتي رفعت تقييم الشركة إلى 2 مليار دولار، مما حفزت الشركة على الانطلاق نحو منطقة شمال إفريقيا وخاصة مصر ، حيث ساعد ذلك على تحقيق نجاحًا هائلاً في أقل من عام من دخولها السوق المصري في فبراير الماضي ، و تمكنها من توفير الحلول المالية الممكنة للعملاء والتجار والشركات الصغيرة والمتوسطة.

 

وبحسب تقرير  نشرته مجلة فوربس الشرق الأوسط تعد شركة “OPay” من أبرز الشركات التي ظهرت على مشهد المدفوعات الإلكترونية في مصر نتيجة لتلك السياسات المتبعة من قِبل الدولة المصرية، كما تعتبر من أسرع الشركات نموًا وانتشارًا في السوق المصري منذ انطلاقتها الاولى في مصر مع بداية عام 2021، حيث اكتسبت ثقة آلاف التجار الذين يستخدمون نقاط البيع الخاصة بها لتحصيل الفواتير والمدفوعات الأخرى.

ذكر التقرير ان شركة “OPay” للتكنولوجيا المالية تأسست في عام 2018، وسرعان ما نمت لتصبح أكبر مزود للخدمات المالية، وإلى جانب أعمالها في مصر، تعمل الشركة على المستوى الإقليمي أيضًا في نيجيريا وباكستان، ويعود الفضل في النجاح المبكر الذي حققته الشركة، إلى تفانيها في جعل الخدمات المالية في متناول كافة شرائح المجتمع، وتتطلع “OPay” خلال هذا العام إلى التوسع في بقية أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

أكدت “OPay” انها توفر مجموعة من الحلول المالية المصممة خصيصًا لتناسب كافة العملاء من الأفراد والشركات، والتي تشمل خيارات السداد عبر ماكينات الدفع (POS) وعبر الإنترنت وكذا خدمة المحفظة الرقمية باستخدام قوة الذكاء الاصطناعي، وتجدر الإشارة إلى أن بوابة “OPay ” عبر الإنترنت (OPay checkout) تستضيف مجموعة من الخدمات عالية الجودة، والحلول المتكاملة، ونظام العمولة الممتاز، الذي يمكّن الشركات الصغيرة والمتوسطة من تحقيق نموًا في الأرباح.

 

أما بالنسبة للأفراد، توفر “OPay” طرق أسهل لسداد الفواتير وغيرها من المدفوعات الأخرى من خلال التطبيق متاح على iOS وكذلك Google Play.

ويرجع هذا التطور الملحوظ الذي حققته “OPay” ، إلى الخدمات المتكاملة التي تقدمها لعملائها، إلى جانب سهولة الوصول إليها، حيث أن تسجيل الحساب على التطبيق أو البوابة الإلكترونية يتم من خلال خطوات سهلة وبسيطة، كما أن الشركة أصبحت محركًا رئيسيًا للشمول المالي في إفريقيا ، حيث تمكنت سريعا من اعتماد الخدمات الرقمية من خلال المدفوعات غير النقدية وغير التلامسية مع تحسين حلول أمن المعلومات المالية، وتوفر “OPay” حلول التكنولوجيا المالية المناسبة للعملاء الذين لا يتعاملون مع البنوك في إفريقيا ، حيث أن الشركة لديها أكثر من 160 مليون مستخدم نشط حاليًا بمعاملات شهرية تقدر بـ 3 مليارات دولار.