محجوز

أخباراقتصاد عربيبقلم رئيس التحريرعاممقال

السعوديه . “يوم بدينا”.. الهوية البصرية ليوم التأسيس تحمل دلالات تاريخية متنوعة

 

كمال عامر رئيس التحرير يكتب :

معانٍ عظيمة، ودلالات راسخة حملتها هوية يوم التأسيس بكل فنٍ وإبداع، لتكون جزءاً من لحظة الاعتزاز والاحتفاء بتاريخ المملكة العريق، حيث جاءت الهوية البصرية ليوم التأسيس تحت شعار “يوم بدينا”، لتشير إلى معانٍ جوهرية تاريخية متنوعة، ترتبط بأمجاد الدولة السعودية وبطولاتها وعراقتها، حيث تظهر في منتصف الشعار أيقونة “رجل يحمل راية”، في إشارة إلى بطولة رجالات المجتمع السعودي والتفافهم حول الراية، التي رفعوها وحموها ودافعوا عنها وضحوا في سبيلها بالغالي والنفيس.

 

ويحيط بأيقونة الهوية أربعة رموز هي: التمر الذي يدل على النماء والحياة والكرم، والمجلس الذي يعبر عن الوحدة والتناغم الثقافي المجتمعي، والخيل العربي وهو العنصر الذي يعرض فروسية أمراء الدولة وشجاعتهم وبطولاتهم، والسوق؛ في إشارة إلى الحراك الاقتصادي والتنوع والانفتاح على العالم.

 

وكُتبت عبارة “يوم التأسيس – ١٧٢٧م” بخط مستلهم من مخطوطات عديدة، وثقت تاريخ الدولة السعودية الأولى، لتكون الرسالة الشاملة للشعار مرتبطة بالقيم التي تمثل الثقافة السعودية المشتركة، وموصلةً لمعاني الفخر والحماس والأصالة والترابط، ومرتبطة بالضيافة والكرم والمعرفة والعلوم.

 

وأتت الهوية البصرية ليوم التأسيس هذا العام تحت شعار “يوم بدينا”، تعزيزًا للقيم والمعاني المرتبطة بهذه المناسبة الوطنية المميزة، وترسيخًا للفخر بالإرث الثقافي والاجتماعي لهذه الدولة ومجتمعها.