محجوز

أخبارتأمين

علاء الزهيرى: جهود حثيثة لجذب أصحاب المهن الحرة نحوالمظلة التأمينية

لدينا وثائق تأمين توفر الحماية التأمينية لهم وتغطى مختلف الأخطار التى تواجههم

ايمان الواصلي

 

     مع زيادة اهتمام الأشخاص بالبحث عن التوازن بين الحياة العملية والحياة الاجتماعية وسعيهم لإيجاد طرق لاكتساب المال بطريقة أكثر مرونة، يتزايد باستمرار عدد الأشخاص الذين يفضلون اختيار المهن الحرة عن الوظائف التقليدية، بل أن هناك بعض الاقتصاديون يعتبرون هذا الميل أحد المحددات الرئيسية لنمو المشتريات الصغيرة والمتوسطة. ووفقاً لدراسة استقصائية حديثة نشرتها منصة Upwork – وهي منصة الكترونية تضم أرباب المهن الحرة- صرحت أن غالبية العمال الأمريكيين سيعملون بشكل حر بحلول عام 2027. ومثل جميع المهن الأخرى والأشخاص الذين يحتاجون إلى دعم مالي يحتاج أرباب المهن الحرة أيضًا إلى وجود تغطية تأمينية لحمايتهم من الاخطار التي قد تواجههم أثناء أداء عملهم.

     ” رجال الاعمال ” حاورت علاء الزهيرى رئيس الإتحاد المصرى للتأمين حول هذا الموضوع الذى بات ملحا فى مصر فى ضوء توجيهات الدولة للنهوض بالمجتمع والإرتقاء به من خلال نشر المظلة التأمينية لكى تظلل تحت لوائها كافة فئات المجتمع وفى القلب منها أصحاب المهن الحرة ، ومعرفة دور الإتحاد المصرى للتأمين فى هذا الشأن وجهوده لجذب هذه الشريحة الكبيرة من المواطنين .

     يقول علاء الزهيرى :  بالرغم من وجود مميزات للعمل الحر مثل المرونة والحرية في أن يكون الشخص رئيس نفسه إلا أنه في المقابل لا يخلو من الاخطار؛ فعندما يعمل الموظف لدى شركة يحصل فيها على حماية من قبل وثائق التأمين التجارية لرب العمل، ولكن أرباب المهن الحرة سيكونون في مأزق إذا تسببوا في إصابة أو تلف في الممتلكات أو خسائر أخرى لعميل أو طرف ثالث أو تعرضوا لحريق في مقر عملهم أو ان يقوم العميل بمقاضاة الشخص بسبب الخدمات غير الملائمة المقدمة له أو ربما تلف المنتجات التي تتسبب بدورها في خسارة كبيرة للعميل، لذلك من الضروري أن يلجأ أرباب المهن الحرة الى التأمين للتعامل مع الخسائر المالية غير المتوقعة التي تؤثر على إدارة العمل. علاوة على ماسبق قد يكون هناك صعوبة بالغة في التعاقد على اعمال مع أى من أصحاب المهن الحرة إذا لم يكن لديه أي تأمين مسؤولية، وذلك بسبب أن غالبية العملاء يطلبون الاطلاع على وثيقة التأمين قبل توقيع العقد والموافقة على بدء العمل.

     ويستطرد علاء الزهيرى بقوله: وممالاشك فيه أن هناك بعض الاخطار التي يتعرض لها أصحاب المهن الحرة  ومنها على سبيل المثال وليس الحصر ” الإصابة الشخصية ، وتضرر العملاء ، ومشاكل تقنية” . فعلى عكس الموظفين، يتحمل أرباب المهن الحرة المسؤولية الكاملة تجاه عملهم، ولذا فإن التأمين ضروري لأي شخص يعمل بمفرده – حتى إذا كان يعمل بشكل حر بجانب عمل اخر.

     وعن وثائق التأمين المتاحة لأصحاب المهن الحرة .. أوضح الزهيرى قائلا : هناك عدة أنواع من التأمين يمكن أن تساعد المهن الحرة على تحقيق الاستقلال في المستقبل ، ويعتمد نوع وثيقة التأمين على المهنة ونوع العمل الحر الذي يؤديه الشخص، ومع ذلك هناك عدد قليل من الوثائق التي يجب أن يمتلكها أي شخص ذو عمل حر من أجل حمايته من الاخطار أو الخسائر والدعاوي القضائية المكلفة التي قد تنشأ نتيجة بعض المخاطر التي قد يتعرض لها الشخص ذو العمل الحر بشكل يومي ، وأهمها على سبيل المثال ” وثيقة تأمين المسؤولية المهنية والتى تغطى مطالبات مثل الإهمال ، والنصيحة الخاطئة ــ وثيقة تأمين المسؤولية العامة  وتعتبر من الوثائق التي يشتريها معظم أرباب الأعمال وتغطي مخاطر مثل إصابات العملاء الجسدية ، وتلف ممتلكات الطرف الثالث ويمكن أن تمتد لأنواع أكثر تخصصا مثل الإضرار بالسمعة ، والمسئولية الإعلانية ــ وثيقة تأمين المسئولية الناتجة عن الهجمات الإلكترونية ــ  وثيقة التأمين على الممتلكات التجارية ــ وثيقة تأمين إنقطاع الأعمال ــ وثيقة تأمين الحوادث الشخصية ــ وثائق التأمين الصحى والعجز خاصة إذا علمنا أن شريحة كبيرة من أرباب المهن الحرة يرون أن الرعاية الصحية تعتبر مصدر قلق كبير بالنسبة لهم، وذلك لأنهم يعملون لحسابهم الخاص وليس لديهم من يوفر لهم تأمينًا صحيًا أو أى نوع من خطط مزايا الموظفين.

      وعن جهود قطاع التأمين لنشر الوعى بين أصحاب المهن الحرة بأهمية التأمين .. أكد علاء الزهيرى أن الإتحاد المصرى للتأمين يســعى دائمــا إلــى دعــم وتطويــر ســوق التأميــن المصــري، وذلــك بمحاولــة إطــلاع الســوق علــى الاتجاهــات العالميـة الحديثـة فيمـا يتعلـق بالمنتجـات التأمينيـة والتـي يمكـن تطبيق بعضهــا فــي الســوق المصــري، ممــا يمثــل عامــل جــذب مهــم لشــرائح جديــدة مــن العملاء وزيــادة محفظــة أقســاط قطــاع التأميــن الــذي يعانــي مــن تحديــات فــي جــذب عمــلاء جــدد ، مضيفا بقوله أن ابتــكار منتجــات تأمينيــة جديــدة أصبح من الضروريــات الحتميــة إذ يســاعد شــركة التأميــن علــى كســب ميــزة تنافســية بمــا يــؤدى إلــيه من زيــادة معــدلات النمــو بمحفظــة أقســاطها مــن اجــل تحقيــق أهــم هــدف وهــو الاســتمرارية والبقــاء فــي ظــل التقلبــات الاقتصاديــة. ولــذا يوصــي الاتحــاد ــ قال الزهيرى ــ  بدراســة طبيعة الاخطار التي تواجه المهن الحرة ومدي  ملاءمــة هــذه التغطيــات العالمية لطبيعــة الســوق المصــري والطلــب علــى خدمــات التأميــن بــه والاســتفادة مــن التجــارب العالميــة فــي هــذا الصــدد.