محجوز

أخباراقتصاد عربيعام

منتدى التميز الهندسي التاسع ينعقد غذا بحضور وزيرة البيئة ووزير الإسكان الغاني والعامة لتشجيع الاستثمار وشئون الخصصة بليبيا

فتحى السايح

 

 

 

ينطلق غداً بالقاهرة النسخة التاسعة من منتدى التميز الهندسي، الذي يقام بالتعاون مع شركة «تى كمبيوترز»، و«تى سيرف» وجماعة المهندسين الاستشاريين ECG، بحضور وزيرة البيئة المصرية، ووزير الإسكان بدولة غانا وسفراء رواندا وغانا وغينيا الاستوائية، وممثلين عن الهيئة العامة لتشجيع الاستثمار وشئون الخصصة بدولة ليبيا والعديد من المسئوليين وكبار المشتريين الأفارقة والموردين الدوليين من دول جنوب أفريقيا، وهولندا، والأردن، وزامبيا، وغانا، وغينيا الإستوائية، والجزائر، وموزمبيق، والولايات المتحدة الأمريكية، وليبيا، والسودان، والبحرين، بجانب المملكة المتحدة انجلترا.

وأعلنت الدكتورة نيفين عبدالخالق مؤسس ورئيس منتدي التميز الهندسي، توقيع اتفاقيات تعاون بين شركتين ليبية ومصرية في مجال التشييد والبناء، معلنة توقيع شركة الوطن للاستثمار والتنمية العمرانية احدي شركات السهل القابضة والذراع الاستثماري لها، وتعمل في المساهمة لدفع عجلة الاقتصاد إلي الأمام بمشاركات مصرية من بينها جماعة المهندسين الاستشاريين ECG وشركات استشارية ومقاولات أخري بالإضافة إلى منتجين لمواد البناء حيث يبلغ حجم مشاريعها في خطتها الثلاثية نحو 200 مليون دولار.

وأشارت عبد الخالق، أن الجلسة الافتتاحية للمؤتمر يشارك فيها، وزير الإسكان بدولة غانا، والمهندس فتح الله فوزي نائب رئيس مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال المصريين، ورئيسة النسخة التاسعة لمنتدي التميز الهندسي التاسع النائبة الدكتورة داليا السعدني عضو مجلس النواب، فضلا عن سفراء دول رواندا وغانا وغينيا الاستوائية، فيما يترأس الجلسة الختامية النائب الدكتور شريف الجبلي رئيس لجنة أفريقيا بمجلس النواب للحديث عن حركة التجارة والاستثمار في افريقيا وكيفية الاشتراك في المنطقة الصناعية في تنزانيا.

واضافت، كما تشارك الهيئة العامة لتشجيع الاستثمار وشئون الخصصة بليبيا بالمنتدي ممثلة في المهندس عزالدين الهادي الكريوي مستشار بإدارة الاستثمار بالهيئة، وهاشم محمد الزوي مدير إدارة الاستثمار بالهيئة، للحديث عن فرص الاستثمار بين مصر وليبيا وطريقة انشاء وفتح الشركات والمصانع، وفرص العمل والتشغيل المتاحة في ليبيا.

واوضحت، كما يركز منتدي التميز الهندسي هذا العام علي أهمية توطين العلاقات التجارية والاستثمارية بين مصر وافريقيا حيث أثبت جائحة كورونا أهمية التعاون المشترك ونقل وتبادل الخبرات للارتقاء بالقارة، من خلال دفع العمل المشترك نحو توطين الصناعات المصرية في كافة دول القارة الأفريقية في مختلف القطاعات الاقتصادية منها قطاعات التشييد والبناء ومشروعات المدن الذكية وتصدير خدمات الاستشارات الهندسية، والمقاولات.

واضافت، كما يركز المنتدى علي المشروعات المتعلقة بالاستدامة، مشيرة أن النسخة العاشرة من المنتدي والتي ستقام خلال ملتقى التشييد والبناء في شهر يونيو المقبل بجانب النسخة الحادية عشر متخصصة في التكنولوجيا والمناخ والبناء المستدام.

وأشارت عبدالخالق، أن بمناسبة استضافة مصر لقمة المناخ «COP 27-2022»، سيتم بهذه النسخة، استخدام كافة الأساليب والتكنولوجيات الجديدة الصديقة للبيئة في خفض التلوث في الهواء لـ«صفر تلوث»، والترويج لفرص الاستثمار في مصر وتعميق الشراكة المصرية الافريقية علي مستوي القطاع الخاص ومجتمع رجال الأعمال داخل الأسواق الأفريقية المختلفة.

وأكدت عبد الخالق، أن منتدى التميز الهندسي 2022، يعد أكبر منصة دولية تناقش كافة التحديات التي تواجه العمل المشترك في أفريقيا، وتبحث آليات التعاون المختلفة لتيسير حركة التجارة البينية ورفع تنافسية الشركات المصرية في تصدير خبراتها وامكانياتها بجانب التعاون الأفريقي في برامج التعليم والتدريب ونقل الخبرات وتوطين المدن الذكية ومشروعات التنمية المستدامة بكافة دول القارة السمراء.

وأوضحت أن المنتدى في نسخته التاسعة يناقش 6 محاور، منها برامج التنمية البشرية في مجالات التعليم والتدريب الهندسي، ودور المرأة في تنمية أفريقيا واستخدامات التكنولوجيا وأحدث برامج التصميم المعماري والهندسي وإدارة المنشآت، وفرص الشراكة في إنشاء المدن الذكية، ومشروعات البيئية والتكنولوجيات المختلفة للتنمية المستدامة ونظم السلامة بمواقع عمل المشروعات الإنشائية ومشروعات إعادة التدوير لمواد البناء.