محجوز

أخباراتصالات وتكنولوجيااقتصاد عربي

«كونتكت» توقع شراكة جديدة لتنفيذ استثمارها الإستراتيجى فى تطبيق «وصلة»

ايه حسين

أعلنت شركة كونتكت المالية القابضة، الشركة الرائدة في مجال الخدمات المالية غير المصرفية في مصر، تنفيذها لاستثمار إستراتيجي في تطبيق التجارة الإلكترونية “وصلة – Wasla“.
وتدعم كونتكت من خلال هذه الشراكة عملية طرح تطبيق وصلة وتوسعه الإقليمي عبر سلسلة من الاستثمارات تصل إلى 9 ملايين دولار، للسعي إلى تمكين شريحة عريضة من الجماهير في الأسواق الناشئة للاستفادة من خدمات التجارة الإلكترونية والمدفوعات والتمويل الاستهلاكي.  
 وطوَّرت كونتكت (ثروة كابيتال سابقًا)، والتي تعد أكبر منصة للتمويل الاستهلاكي في مصر، سُبل الحصول على التمويل منذ عام 2001، وذلك من خلال مجموعة من المنتجات والخدمات.
وتعد الشركة أول منصة للخدمات المالية تعمل على تقديم آليات متطورة في مجال الإئتمان والتحصيل في مصر، من ثم فإن تنفيذ استثمارها الإستراتيجي في تطبيق “وصلة”، من شأنه أن يعزز الأثر المتنامي الذي تلعبه شركة كونتكت في مجال التكنولوجيا المالية، لا سيما التجارة الإلكترونية، إذ يتيح لها ذلك التواصل مع العملاء عبر عملية البحث، واكتشاف العروض الخاصة بالتسوق عبر الإنترنت.
كما يؤكد جهود شركة كونتكت لتمكين المشاريع التكنولوجية الناشئة في دعم قطاع التمويل في مصر.
 ومنذ نشأتها، تعمل شركة “وصلة” على تحسين تجربة التسوّق عبر الإنترنت بشكلٍ كامل، وذلك من خلال تطبيق “متصفح وصلة” وهو أول متصفح من نوعه للهواتف الذكية، بالإضافة إلى “أداة لأجهزة الكمبيوتر” التي تُماثل الإضافات التي تستخدم في متصفح جوجل كروم، إذ طوّرتها وأصدرتها الشركة مؤخراً لتعزيز تواجدها على أجهزة الكمبيوتر أيضاً، لخدمة الأسواق الناشئة.
 وتساهم “وصلة” في تمكين المستخدمين من توفير أموالهم أثناء التسوّق عبر الإنترنت، وستعمل مع “كونتكت” على تقديم خدمات الدفع بشكل آمن، بالإضافة إلى تقديم تمويلات مرنة وملائمة للمستخدمين.
وتهدف وصلة حالياً من خلال نشاطها المتنامي على الإنترنت إلى حصول المستخدم على أكبر استفادة من تجربة البحث والوصول إلى أفضل عروض المتاجر الإلكترونية أثناء عملية التسوّق عبر الإنترنت، لا سيما وأن تطبيق متصفح وصلة يضم شبكة كبيرة مكونة من 100 تاجر محلي وإقليمي، (على غرار شركة هني الأمريكية الناشئة Honey والتي بيعت إلى باي بال “PayPal مقابل 4 مليارات دولار في عام 2019).
 هذا وشهد تطبيق “متصفح وصلة” نمواً كبيراً خلال العاميين الماضيين، ليرتفع عدد مرّات تحميله إلى 1.5 مليون تحميل، مع نمو قدره 8.5 ضعف على أساس سنوي من إجمالي حركة المرور المتعلقة بالتجارة الإلكترونية على التطبيق.
ونجحت الشركة مؤخراً في توقيع شراكة لتوسيع خدماتها في جميع أنحاء إفريقيا، وهو السوق الاستهلاكي الأسرع نمواً في العالم.
 وبهذه الشراكة الإستراتيجية، ستعمل كل من “كونتكت” و”وصلة” معاً على تحقيق الرؤية المتمثلة في تعزيز فُرص تمكين مفهوم التجارة الإلكترونية في الأسواق الناشئة، من خلال أدواتها المتنوعة المدعومة بمجموعة جديدة من الخدمات المالية بما في ذلك المدفوعات الإلكترونية وخدمة تمويل المشتريات.
وسوف تساهم “وصلة” في دعم القطاعات التي تعمل بها شركة كونتكت، ما سيساهم في تعزيز فرص التوسع لشركة كونتكت في القطاعات الأخرى بالسوق واجتذاب عملاء جدد.
 في هذا السياق، قال حازم موسى، رئيس مجلس إدارة شركة كونتكت المالية: “إنه في ظل ما تتمتع به شركة كونتكت من خبرة كبيرة تزيد عن عشرين عاماً في خدمات التمويل الاستهلاكي، نسعد اليوم بتنفيذ هذا الاستثمار الإستراتيجي الذي يدعم شركة (وصلة) ويساهم في وصولها إلى تحقيق وبناء رؤيتها نحو خلق بيئة رقمية تتيح للجميع التسوق عبر الإنترنت”.
وتابع ‘وهذه الشراكة تؤكد مدى سعي شركة كونتكت إلى التوسع ومضاعفة نطاقها لدعم الأعمال عبر خدماتنا الائتمانية المتقدمة.”
 ومن جانبه، قال سعيد زعتر، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة كونتكت المالية: “تأتي هذه الشراكة في الوقت الذي تواصل فيه كونتكت حركة التوسع في خدماتها الائتمانية بما يخدم المنصات الرقمية. ونحن نتطلع إلى دعم شركة (وصلة) في بدء العمل نحو طرح أدوات الدفع والتمويل الخاصة بها، بما يحقق تجربة ذات خبرة وجودة عالية للعملاء”.
وتابع، ونحن نواصل البحث عن سبل جديدة تمكننا من خدمة عملائنا المتزايدين وتوفير أفضل الخدمات لهم من خلال قنوات متعددة، ونعمل باستمرار على تطوير وتحسين طريقة حصول المستهلكين والشركات على الخدمات المالية.
 وبدوره علّق محمود السعيد، الرئيس التنفيذي لشركة “وصلة”: “لقد سنحت لي الفرصة من قبل العمل مع فريق شركة كونتكت، ولطالما ما كنت مندهشاً مما تمكنوا من بنائه كمنصة تمويل رائدة للمستهلكين في المنطقة”.
وأضاف، ولهذا السبب نعتقد أن هذه الشراكة الهامة ستمكننا من الاستفادة من خبرة ومكانة كونتكت الكبيرة والرائدة في السوق في عملية إتاحة التمويل الرقمي الكامل، كما ستسمح لنا بتوسيع ما نقدمه لتلبية تجربة التسوق عبر الإنترنت.
وقال، وستساهم بدورها في تمكين المستخدمين من توفير الأموال، والدفع بشكلٍ آمن وبناء ملفاتهم الائتمانية والحصول على التمويل المرن والملائم.