محجوز

عامفن

كنوز الحديث ( أوراق الورد )

زينب على درويش

اصابع تعزف بقلم يكتب على أوراق الورد
حروف تنطق بصوت عذب..إنها كلمات تروى قلب يعيش وسط جموع من الباعة المتجولين..يبيعوا كل مشترى..
جمعت تلك الأوراق وجعلتها عقد حول عنقها ..لتحصن به قلبها من كل بائع ..
ظل يكتب ..إلى أن قالت له :لا تتوقف عن تحصينى.. وأنا لن أتوقف عن صنع العقود
زينب على درويش
[email protected]