محجوز

أخباراقتصاد عربيسياحة وطيران

بيكر هيوز” تتعاون مع “الهيئة المصرية العامة للبترول” لتنفيذ مبادرة لاسترجاع غاز الشعلة

ايمان الواصلي

بيكر هيوز والهيئة المصرية العامة للبترول تتعاونان في الحد من انبعاثات مواقع عمليات التنقيب والحفر والانتاج بالاستعانة بمحفظة حلول وتقنيات الشركة
مذكرة تفاهم تساهم في إدارة واسترجاع انبعاثات الكربون ضمن قطاع النفط والغاز المصري
تسليط الضوء على المبادرة في إطار جهود الحد من انبعاثات الكربون في قطاع الطاقة خلال مؤتمر الدول الأطراف (COP27) بمصر

القاهرة – 15 فبراير 2022 – وقعت شركة “بيكر هيوز” مذكرة تفاهم مع “الهيئة المصرية العامة للبترول” خلال معرض مصر الدولي للبترول “إيجبس 2022″، بهدف إطلاق وتنفيذ مبادرة لاسترجاع غاز الشعلة، ودعماً لجهود استرجاع الانبعاثات وتخفيفها في عمليات التنقيب والحفر وانتاج الغاز والنفط بجمهورية مصر العربية.
وستعمل “بيكر هوز” على توظيف محفظة حلولها ومنتجاتها لإدارة الانبعاثات لاسترجاع غاز الشعلة ضمن مواقع النفط والغاز في مصر، بما في ذلك تكنولوجيا إدارة غاز الشعلة، ونُظُم المعالجة المتكاملة والضغط والتوربينات الغازية، والتي ستساهم في قياس وإدارة واسترجاع واستخدام غاز الشعلة.
وتهدف حلول “بيكر هيوز” في إدارة الانبعاثات للهيئة المصرية العامة للبترول الى تخفيف الانبعاثات وتحسين كفاءة عملياتها البترولية والغازية في كافة أنحاء مصر، والحد من كمية الغاز المشتعل وانبعاثاته، فضلاً عن تعزيز الكفاءة من خلال استخدام الغاز عوضاً عن إهداره خلال الاشتعال.
وستوفر بيكر هيوز مجموعةً من حلولها المتقدمة، بما فيها flare.IQ، دعماً لبرنامج تطوير وتحديث قطاع البترول الذي تقوده وزارة البترول والثروة المعدنية، بهدف رقمنة البنية التحتية لإدارة الانبعاثات، مما سيتيح للهيئة استخلاص بيانات حيوية حول نُظُم غاز الشعلة وحساب المستويات الأمثل لرفع الكفاءة وتخفيف انبعاثات الميثان.
وفي إطار مذكرة التفاهم بين الجانبين، ستساهم حلول “بيكر هيوز” في دعم استراتيجية الهيئة للوصول الى أهدافها في الحد من الانبعاثات الكربونية، والتي تشمل تعزيز جودة الحياة لسكان المناطق المجاورة لحقول التكرير.
وقال معالي وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا: “تماشياً مع إستراتيجية التنمية المستدامة لجمهورية مصر العربية، نواصل عملنا الدؤوب لخلق الفرص والسُبُل الكفيلة بدعم استراتيجياتنا في استخدام الطاقة النظيفة والحد من الانبعاثات الكربونية، ودفع عجلة التحول نحو صافي انبعاثات صفري. ويسرنا ان التعاون بين الهيئة المصرية العامة للبترول وشركة بيكر هيوز لنشر تقنياتٍ تدعم جهودنا في إدارة الانبعاثات واسترجاعها في مُختلف العمليات البترولية والغازية، والتي تُمثل ركيزةً أساسية لاستراتيجية التحول في قطاع الطاقة المصري.”
بدوره، قال لورينزو سيمونيلي، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة “بيكر هيوز”: “نفخر بشراكتنا المستمرة مع جمهورية مصر العربية التي تتجاوز 100 عاما، ومواصلة جهودنا في الإسهام في تحديث وتطوير العمليات الغازية والبترولية في مصر. وإننا ملتزمون بتحقيق صافي انبعاثات صفري بحلول العام 2050، وتسخير حلولنا في إدارة الانبعاثات لمساعدة عملاءنا وشركائنا للوصول لأهدافهم، مما يساهم في تحقيق رؤية وإستراتيجية التنمية المستدامة في مصر. ونتطلع قُدُماً إلى مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (COP27)، والتي تستضيفه جمهورية مصر العربية، ونسعى لمواصلة دعم الجهود والمبادرات المناخية للدولة، والتحول الذي تشهده دول المنطقة نحو موارد طاقة جديدة ومُستدامة نظراً لأهمية هذا التوجُّه للمُجتمعات والاقتصادات على السواء.”
يُذكر أن وزارة البترول والثروة المعدنية تعتزم تسليط الضوء على البيانات المُستخرجة من هذا المشروع خلال مؤتمر الدول الأطراف (COP27) الذي تستضيفه مصر، وإبراز أهمية دور قطاع النفط والغاز في مبادرات الدولة للحد من الانبعاثات الكربونية.