محجوز

أخباراقتصاد عربيبورصة

” وزير الدولة للإنتاج الحربى ” يشهد توقيع اتفاقية لتأسيس شركة لتصنيع مكونات مجموعات تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى (المضغوط/المسال

إيمان الواصلي

القاهرة : 16 فبراير 2022

– الوزير ” مرسى ” : حريصون على تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بتعزيز خطوات تشجيع الاعتماد على الصناعة الوطنية.
– الوزير” مرسى ” : مصر كرست جهودها خلال السنوات السبع الماضية لتعزيز مكانتها كأرض للفرص الإستثمارية .

شهد المهندس / محمد أحمد مرسى وزير الدولة للإنتاج الحربى مراسم توقيع اتفاقية لتأسيس شركة مشتركة لتصنيع مكونات مجموعات تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى (المضغوط/المسال) وذلك بالتعاون بين كل من (الهيئة القومية للإنتاج الحربى، شركة المعصرة للصناعات الهندسية “مصنع 45 الحربى “، شركة لاندى رينزو الإيطالية)، جاء ذلك بمقر ديوان عام وزارة الإنتاج الحربى وبحضور السيد / ميشيل كواروني سفير إيطاليا لدى مصر والسادة رؤساء مجالس إدارات الشركات ( غازتك – الغاز الطبيعى للسيارات – طاقة القابضة ) وكذلك السادة ممثلى وكالة التجارة الإيطالية.

وقد قام بتوقيع الاتفاقية المهندس / محمد محمد صلاح الدين مصطفى نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للإنتاج الحربي والعضو المنتدب والمهندس/ عبد المنعم هنداوي رئيس مجلس إدارة شركة المعصرة للصناعات الهندسية (مصنع 45 الحربي) والمهندس/ كريستيانو موسى الرئيس التنفيذي لشركة لاندى رينزو الإيطالية.

فى البداية وقبل بدء مراسم التوقيع رحب الوزير ” مرسى ” بالسيد السفير الإيطالى وكافة السادة الحضور ، وأكد وزير الدولة للإنتاج الحربى أن توقيع هذه الاتفاقية يأتى فى إطار العمل بتوجيهات السيد الرئيس / عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بتعزيز خطوات تشجيع الاعتماد على الصناعة الوطنية خاصة من خلال التنسيق بين كافة الوزارات ومؤسسات الدولة ومجتمع رجال الأعمال والقطاع الخاص والمستثمرين وذلك بهدف إقامة مشروعات استثمارية تصنيعية، لسد الفجوات الاستيرادية لعدد من مدخلات الإنتاج المغذية لخدمة جميع القطاعات التنموية ، وأشار الوزير ” مرسى ” إلى أن توقيع هذه الاتفاقية بين الهيئة القومية للإنتاج الحربى والشركة (مصنع 45 الحربى) و ” لاندى رينزو ” الإيطالية يهدف إلى التعاون بين الأطراف الثلاثة لتأسيس شركة مساهمة مصرية لإقامة وتشغيل مجمع صناعي لإنتاج وتصنيع وتجميع مجموعات الغاز الطبيعي المضغوط لسوق السيارات (مركبات الركاب ثنائية الوقود، محركات الديزل ثنائية الأشواط، المقطورات المتوسطة والثقيلة بجميع أنواعها وأحجامها) وتحويل السيارات التي تعمل بالبنزين والديزل إلى الغاز الطبيعي المضغوط أو المسال.

وأكد وزير الدولة للإنتاج الحربى على أن التحديات الكبرى التى نتجت عن جائحة كورونا أثرت على مختلف القطاعات الصناعية والاقتصاديات العالمية كما أثرت على الأسعار إلا أن مصر كرست جهودها خلال السنوات السبع الماضية لتعزيز مكانتها كأرض للفرص، من خلال عملٍ متفانٍ من قبل الحكومة خلال تلك السنوات لإنجاز إصلاحات اقتصادية ملموسة مشيرا إلى انتهاء الدولة من تنفيذ المرحلة الأولى من برنامج الإصلاحات الاقتصادية الذي تم إطلاقه في عام 2016 فضلا عن إطلاق الحكومة البرنامج الوطنيّ للإصلاحات الهيكلية بهدف توفير حياة كريمة للمواطن المصري.

من جانبه أشار السيد / ميشيل كواروني سفير إيطاليا لدى مصر بالدور الذي تلعبه وزارة الإنتاج الحربي في دعم وتشجيع الإستثمار في مصر والعلاقات المتميزة التي تربط مصر وإيطاليا، مؤكدًا على تطورها خلال السنوات الأخيرة، معرباً عن رغبته في توطيد هذه العلاقات من خلال تشجيع عدد كبير من الشركات الإيطالية على الاستثمار في مصر، مشيراً إلى أن المناخ الاستثماري في مصر خلال هذه الفترة هو مناخ جاذب ، مشدداً علي أن مصر من الأسواق الواعدة على مستوي العالم لجذب وزيادة الاستثمارات بها ما يجعل مصر مركزًا للانطلاق لأسواق أفريقيا والعالم.

فيما أوضح المهندس/ كريستيانو موسى الرئيس التنفيذي لشركة لاندى رينزو الإيطالية أن شركته تتمتع بخبرة كبيرة في مجال تصميم وإنتاج أجزاء ومكونات وأنظمة تحويل السيارات والمركبات المختلفة العاملة بالبنزين والسولار للعمل بالغاز الطبيعى وكذلك أنشطة ضغط الغاز الخاصة بالسيارات العاملة بالغاز الطبيعي، فضلا عن خبرتها المتراكمة من جراء شراكتها مع شركة SAFE&CEC SRL في تصميم وهندسة وتصنيع ضواغط الغاز وتطبيقاته.

وبدوره أوضح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة/ محمد عيد بكر أن هذا التوقيع يأتى فى إطار سياسة العمل بوزارة الإنتاج الحربى وهى الإنفتاح الذى يهدف للتعاون مع كافة الشركات العالمية لنقل وتوطين أحدث التكنولوجيات فى مجالات التصنيع المختلفة داخل الشركات والوحدات التابعة للوزارة ، كما يأتى هذا التوقيع فى إطار الخطوات التى اتخذتها وزارة الإنتاج الحربى فى دعم خطة وإستراتيجية الدولة فى التحول للإعتماد على مصادر الطاقة النظيفة ومنها الغاز الطبيعى حيث تعمل الوزارة فى الوقت الحالى على تحويل عدد (2262) أتوبيس تابع لهيئة النقل العام بالقاهرة للتحويل والعمل بالغاز الطبيعى بدلا من السولار.