الرئيسية / أخبار / فيتامين B – 1 يقتل خلايا السرطانية
د محمد حافظ

فيتامين B – 1 يقتل خلايا السرطانية

د محمد حافظ ابراهيم

 

اكتشف علماء جامعة موسكو أن جرعات عالية من فيتامين В1 تؤثر سلبا في خلايا سرطان الرئة، دون أن تلحق أي أضرار بالخلايا السليمة. حيث اشار المكتب الإعلامي للجامعة، إلى أن علماء جامعة موسكو اكتشفوا أن جرعات كبيرة من فيتامين В1 تؤثر سلبا في خلايا سرطان الرئة دون أن تؤثر في الخلايا السليمة. وان فيتامين В1 يستخدم في مجال الطب على نطاق واسع في حالات مرض السكري وحالات قصور الكبد والكلى والقلب  .

 

وتقول البروفيسورة فكتوريا بونيك، المشرفة على البحث، إن البيانات الجديدة حول التأثير السلبي لجرعات فيتامين В1 الكبيرة في خلايا سرطان الرئة وعدم تاثيرها في الخلايا السليمة، سيكون لها استخدام في مجال علاج سرطان الرئة .  حيث اختبر الباحثون في المختبر على خلايا سرطان الرئة البشرية وخلايا الرئة الظهارية السليمة التي تصاب عادة بالسرطان، أخذت من القرود. واتضح أن لفيتامين В1 تأثير مماثل لدواء سيسبلاتين الذي يستخدم غالبًا لعلاج سرطان الرئة. حيث ان نقصه يؤدي إلى اضطرابات اخرى في وظائف القلب والأعصاب والجهاز الهضمي .

 

فيتامين «بي1» B1، المعروف أيضا باسم «الثيامين»، هو فيتامين قابل للذوبان في الماء. حيث تحتاج أجسامنا إلى فيتامين «بي1» لتحويل الكربوهيدرات إلى طاقة، فهو مهم في التمثيل الغذائي للغلوكوز، كما يلعب فيتامين «بي1» دورا مهما في وظائف الأعصاب والعضلات والقلب .

 

و دائما تصنف الفيتامينات اعتمادا على المواد التي تذوب فيها. وهناك نوعان أساسيان من الفيتامينات؛ فيتامينات قابلة للذوبان في الماء، وفيتامينات قابلة للذوبان في الدهون. وتحمل الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء إلى الجسم عبر مجرى الدم، ويتم التخلص من مقدار الفيتامينات التي لم يستفد منها الجسم، في البول. ولهذا، فنحن نحتاج لإمدادات دائمة بفيتامين «بي1»، فنحن نحتاج إلى استهلاكه يوميا.

 

توافر الفيتامين واستخدامه  :  يوجد فيتامين «بي1» بنسب عالية في الطبقات الخارجية للحبوب وأجنتها، إلى جانب الخميرة، ولحم البقر، والمكسرات، والأغذية المصنوعة من دقيق القمح الكامل، والبقول بانواعها .

 

ويمكن أن يصاب الأفراد الذين يعانون من نقص في فيتامين «بي1» بامراض اخرى مثل مرض الـ«بري بري» ، وهو مرض يميزه ظهور اضطرابات في وظائف القلب والأعصاب والجهاز الهضمي .

 

ويستخدم بعض المرضى فيتامين الثيامين للعلاج وذلك حينما تكون مستويات فيتامين «بي1» لديهم منخفضة جدا،مثل مرضى الاعتلال العصبي الطرفي (التهاب الأعصاب المحيطة بالمخ) المرتبط بالحمل، أو مرض البلاغرا (مرض مرتبط بنقص نسبة الفيتامين في الجسم). وقد يمنح المرضى المصابون بالتهاب القولون التقرحي والإسهال المزمن وضعف الشهية .

 

و يستخدم الثيامين في علاج المرضى المصابين بامراض الشيخوخة، والإيدز، وإدمان الكحول، وقرح الفم، والمياه البيضاء، والغلوكوما وغيرها من مشكلات الإبصار الأخرى، وسرطان عنق الرحم، لإبطائه أو إيقاف انتشاره، والألم المصاحب لمرض السكري، ومرض القلب، وأمراض الكلى ودوار البحر، وضعف جهاز المناعة، ومتلازمة التلف الدماغي (اضطراب في الذاكرة). وقد يتم منح المرضى المصابين بغيبوبة جرعات من الثيامين، كما قد يستخدم الرياضيون الثيامين في تحسين أدائهم .

 

التفاعل مع الأغذية : يمكن أن يتفاعل الثيامين مع أنواع الغذاء المختلفة مثل الشاي والقهوة. حيث يمكن أن يتفاعل حمض التانين والمواد الكيميائية التي تدخل في تركيب القهوة والشاي مع فيتامين الثيامين. وقد يحول حمض التانين فيتامين الثيامين إلى صورة أخرى يصعب على الجسم امتصاصها، الأمر الذي يؤدي إلى احتمال حدوث نقص في الثيامين في الجسم . وقد أعدت معاهد الصحة الوطنية الأميركية تقريرا عن مجتمع داخل المناطق الريفية في تايلاند ترتفع فيه معدلات الإصابة بنقص فيتامين «بي1» بشكل ملحوظ، والذي يشرب فيه الأفراد لترا واحدا من الشاي يوميا واعتادوا فيه مضغ أوراق الشاي المخمر منذ سنوات عدة.

فيتامين ب1 و المخ والمناعة : يلعب  فيتامين ب1 دورا رئيسيا فى الحفاظ على وظائف المخ فهو منشط للذهن  ويحسن اليقظة، ويعزز المزاج، ومضاد للقلق والاكتئاب. يساعد فيتامين ب1 فى توفير الجلوكوز للمخ، وهو مهم لصحة الجهاز العصبى لدوره فى تركيب الأستيل كولين، الموصل  العصبى الهام، ويحفز السيطرة على العضلات والسلوك، وضرورى  للذاكرة والمعرفة، والمخ حساس جدا لنقص فيتامين ب 1. حيث ان فيتامين ب1 مضاد للتوتر، تحتاجه الخلايا العصبية يوميا لتعمل بكفاءة .

 

فيتامين ب1 و التمثيل الغذائى : كعامل مساعد للعديد من الإنزيمات الهامة، ويساعد على حرق الكربوهيدرات، وأكسدة الجلوكوز، والدهون والبروتين والاستفادة من الأحماض الأمينية. وفيتامين ب1 يعزز المناعة، وخلايا المناعة تحتاجه لتظل تعمل بكفاءة، ويساعد  فى الحفاظ على كفاءة القناة الهضمية وامتصاص العناصر الغذائية مما يوفر الخامات الضرورية لتكوين ترسانة الجهاز المناعى .

 

الوقاية : تشمل تناول وجبات طبيعية متوازنة, والحرص على تناول الأغذية الطازجة الغنية به،  والامتناع عن تناول الخمور، وعدم تناول ادوية إلمكملات من هذا الفيتامبن حيث ان فيتامين ب1 قابل للذوبان فى الماء بدرجة كبيرة،و لا يتم تصنيعه او تخزينه داخل الجسم، وهناك بعض الأطعمة الغنية بفيتامين b1 منها:

1-المكسرات: من أغنى العناصر بفيتامين B1 فهى تحتوى على 47٪ من القيمة اليومية من هذا الفيتامين الذى يحتاجها الجسم.

2-السمك: من المعروف أن الأسماك بها نسبة عالية من أحماض أوميجا 3 الدهنية، ولكن تتمتع الاسماك أيضاً بنسبة عالية من فيتامين B1.

3-الفاصوليا: تحتوى الفاصوليا على مستويات عالية من فيتامين B1 فهى توفر 16% من الاحتياجات اليومية للجسم من هذا الفيتامين.

4-البازلاء: من أغنى الأطعمة الغنية بفيتامين b1  فالبازلاء الطازجة تحتوي على 28% من احتياجات الجسم لفيتامين B1  أما المجمدة تحتوي فقط على 19%.

5- بياض البيض ، الدواجن

6- الحبوب الكامله من نخاله الأرز، و جميع البقول، جنين القمح

7- الفول السودانى، الحبوب الكاملة، الحلبة، المكسرات، الشوفان

8- خميرة البيرة، الزبيب، البرقوق، القراصيا، البروكلى، الكرنب

9- الأعشاب، الشمر، البقدونس، النعناع، البابونج، الشطة

10 – البرتقال و الكنتالوب و عش الغراب .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اطعمه تساعد على خفض الكوليسترول الضار

  د محمد ...