الرئيسية / أخبار / مجموعة غذائية تسبب تساقط الشعر واخرى تدعم نموه
د محمد حافظ
د محمد حافظ

مجموعة غذائية تسبب تساقط الشعر واخرى تدعم نموه

 

د محمد حافظ ابراهيم

يمكن أن تكون لفقدان الشعر أسباب معقدة، وقد يكون من المفاجئ أن نسمع أن مجموعة طعام شهيرة يمكن أن تسبب تساقط الشعر . حيث كشف الدكتور شارون وونغ، الاستشاري في مستشفى “لندن بريدج”، أن استهلاك القليل جدا من الكربوهيدرات المعقده الطبيعيه يمكن أن يحفز تساقط الشعر . و كذلك ان الاكثار من الكربوهيدرات المصنعه يؤدي الى تساقط الشعر

وقال الدكتور وونغ هناك حاجة إلى كمية هائلة من الطاقة لمواكبة تغير خلايا بصيلات الشعر. فالوجبات الغذائية الخالية من الكربوهيدرات تستنفد الجسم من مصادر الطاقة الحيوية، ويمكن أن تؤدي إلى زيادة تساقط الشعر . وأوضح ووانغ أن النظام الغذائي الغني بالأطعمة المصنعة والكربوهيدرات المكررة، بمستويات عالية من السكريات البسيطة، يحفز الجسم على إنتاج المزيد من هرمونات الذكورة (الأندروجينات)، والتي بدورها يمكن أن تساهم في بدء عملية ترقق الشعر والصلع و تساقطه .

وتشمل الكربوهيدرات المكررة أو البسيطة السكريات والحبوب المكررة المجردة من النخالة والألياف والعناصر الغذائية. ويشمل ذلك الخبز الأبيض وعجينة البيتزا والمعكرونة والمعجنات والدقيق الأبيض والأرز الأبيض والحلويات الحلوة .

وقال الدكتور وونغ إن الكربوهيدرات المعقدة، تحتوي على نسبة أعلى من الألياف، وتُهضم ببطء أكبر وتنتج القليل من ارتفاع السكر، وينبغي أن تشكل أساس الكربوهيدرات المعقده في نظامنا الغذائي . وقد يؤدي عدم احتواء كمية كافية من البروتين في نظامك الغذائي، إلى مشاكل تساقط الشعر لاحقا .

وأوضح الدكتور وونغ ان ألياف الشعر في الغالب تتكون من بروتين يسمى الكيراتين الطبيعى. حيث إن اللبنات الأساسية للبروتين هي الأحماض الأمينية، ويمكن أن يؤدي سوء التغذية بالبروتين إلى هشاشة الشعر وفقدانه . و أنه لا يمكن الحصول على الأحماض الأمينية الأساسية، إلا بكميات كافية من خلال النظام الغذائي الصحى الطبيعى . حيث توجد هذه الأحماض الأمينية الأساسية التي تحتوي على البروتين بشكل طبيعي، في اللحوم والبيض وفول الصويا والحنطة السوداء والكينوا ومنتجات الألبان بانواعها .

و يضاف اليها الزنك حيث هو مكمل غذائي قد يعالج تساقط الشعر بتعزيز البصيلات الصحية . حيث يلعب الزنك دورا مهما في نمو وإصلاح الشعر. ويساعد أيضا في الحفاظ على عمل الغدد الزيتية حول البصيلات بالطريقة التي يجب أن تساعد في نمو الشعر . فعندما يعاني الشخص من تساقط الشعر، يمكن أن يُعزا ذلك غالبا إلى نقص الزنك في نظامه الغذائي . حيث يعد الزنك ضروريا في جميع أنحاء الجسم، للعمليات البيولوجية الصحية مثل نمو الشعر .

ويحتوي الزنك على خصائص مضادة للالتهابات ويعزز انقسام الخلايا، وهي عوامل رئيسية في الحفاظ على صحة فروة الرأس. ومن خلال دعم البصيلات الصحية، سيضمن الزنك فروة الرأس المتوازنة كأساس لرأس صحي للشعر . وأن الزنك يقوي الغدة الدهنية ويطيل دورة نمو الشعر ويعزز انتعاش بصيلات الشعر .

حيث أن الزنك هو من المغذيات الدقيقة الأساسية لعملية التمثيل الغذائي البشري التي تحفز انتاج أكثر من 100 إنزيم، وتسهل امتصاص البروتين، وتساعد على تنظيم الهضم . حيث ان من أعراض نقص الزنك تأخر النمو، والإسهال، والثعلبة، وضمور الأظافر، وانخفاض المناعة، وقصور الغدد التناسلية لدى الذكور .

وفي دراسة أجرتها المكتبة الوطنية الأمريكية للطب والمعاهد الوطنية للصحة، تم تحليل العلاج عن طريق الفم بالزنك. وأشارت الدراسة إلى أن الزنك أمر بالغ الأهمية للحفاظ على توازن جسم الإنسان وهو أحد المكونات الرئيسية للهرمونات وجزيئات الإشارة والإنزيمات .

ومن أجل اختبار ما إذا كان تناول الزنك عن طريق الفم يمكن أن يحسن بنجاح الثعلبة المتعلقة بنقص الزنك، قام الباحثون بمعالجة خمسة مرضى يعانون من تساقط الشعر الكربي المرتبط بنقص الزنك، بإعطائهم الزنك عن طريق الفم . حيث لاحظ الباحثون أنه في جميع المرضى، تم علاج تساقط الشعر أو تحسينه على اسوء الفروض . ووفقا لهيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية، يحتاج الرجال إلى نحو 9.5 ملغ من الزنك يوميا بينما تحتاج النساء إلى حوالي 7 ملغ . وتشمل الأطعمة الغنية بالزنك الحبوب الكاملة ومنتجات الألبان والمحار واللحوم الحمراء والفاصوليا المخبوزة والحمص والمكسرات، وخاصة اللوز والكاجو.

اذا لماذا يتساقط الشعر : يفقد البشر طبيعيا ما بين 50 و100 شعرة في اليوم، ويستبدل الشعر الجديد بها . ومع ذلك، في بعض الأحيان يكون فقدان الشعر ملحوظا ودائما.

ووفقا لإدارة الصحة الوطنية البريطانية، لا يكون تساقط الشعر عادة أمرا يدعو للقلق، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يكون علامة على حالة طبية مرضيه . ومع ذلك، بعض أنواع تساقط الشعر دائمة، مثل الصلع عند الذكور والإناث. وعادة ما يكون هذا النوع من تساقط الشعر وراثيا.
حيث ان سبب تساقط الشعر الدائم هو الجينات الوراثيه للذكوري أو الأناث . ويصيب زهاء 50% من الرجال فوق سن الخمسين، ونحو 50% من النساء فوق سن 65. وتتمثل الأسباب الرئيسية الثلاثة لصلع النمط الوراثي، في العمر وهرمون التستوستيرون. حيث يميل شعر الرجال إلى التراجع في المحيط وأعلى الرأس، بينما ينمو شعر النساء ببطء في جميع أنحاء فروة الرأس دون انحسار خط الشعر . ويمكن أن يكون ذلك بسبب المناعة الذاتية أو مرض الجلد .

تساقط الشعر المؤقت يمكن أن يحدث تساقط الشعر المؤقت بسبب :
= مرضى.
= ضغط عصبي.
= معالجة السرطان.
= فقدان الوزن.
= نقص الحديد.
= المعاناة من الحكة والحروق.
= القلق و الخوف من تساقط الشعر.

كيفية علاج تساقط الشعر : لا يوجد علاج لتساقط الشعر فعال بنسبة 100٪. لان معظم تساقط الشعر لا يحتاج إلى علاج حيث انه إما مؤقت وسينمو مرة أخرى، أو أنه جزء طبيعي من التقدم في السن. حيث إن تساقط الشعر الناتج عن حالة طبية يتوقف عادة أو ينمو مرة أخرى بعد التعافي لذلك التناول الطبيعى للاغذيه المدعمه لنمو الشعر هو العلاج الصحى .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“نستله” تحقق مبيعات بقيمة 41.2 مليار فرنك سويسري وتوقعات بنمو سنوي يصل إلى 3%

  كتبت ايه ...