الرئيسية / أخبار / جيزة للأنظمة التعليمية تطلق مبادرةجديدة لتكاتف المجتمع لمواجهة كورونا

جيزة للأنظمة التعليمية تطلق مبادرةجديدة لتكاتف المجتمع لمواجهة كورونا

كتبت- ايه حسين

أطلقت مؤسسة جيزة للأنظمة التعليمية (GSEF) مبادرة جديدة لمواجهة فيروس كورونا المستجد المنتشر في مختلف أنحاء البلاد، وهي مستوحاة من مشروع ” نيتروس” لتوفير أدوات مساعدة للأشخاص ذوي الإعاقة والتى أصبحت ممكنة من قبل مؤسسة “دروسوس”.

وتعمل GSEF الآن على استخدام تكنولوجيا التصنيع الرقمي لتزويد الأطباء والمستشفيات بالأدوات المساعدة لدعم استعدادهم واستجابتهم لـمواجهة فيروس كورونا المستجد، وذلك في إطار الجهود المبذولة لدعم المجتمع والمساهمة في هذه الأوقات.

وحصلت مؤسسة جيزة للأنظمة التعليمية على موافقة مستشفيين رئيسيين في القاهرة، لإنتاج مختلف الأدوات والمعدات المساعدة اللازمة مثل ضوابط وقائية حيث قام فريق GSEF بإعداد غرفة عزل لاستخدامها في تعقيم جميع الأدوات والمعدات قبل التعبئة.

وتشمل الخطة إرسال عينات من كل دفعة إلى مختبرات علم الأحياء الدقيقة لفحصها ضد الجراثيم والفيروسات، بالإضافة إلى ذلك، يتم تعقيم مبنى شركة جيزة سيستمز بالكامل، التي تحتوي أيضًا على GSEF، جيث يتم التعقيم بشكل متكرر؛ يخضع جميع الموظفين والزوار لفحص درجة الحرارة قبل دخول المبنى ويطلب منهم ارتداء الأقنعة والقفازات.

وأوضحت الشركة ان الفكرة وراء المشروع هي التركيز على أربع جوانب مختلفة، الأول دعم المهنيين الطبيين في الخطوط الأمامية من خلال تزويدهم بمعدات الحماية الشخصية لمساعدتهم في مكافحة كورونا، الثاني هو تطوير الأدوات اللازمة للعزل في المستشفيات والمنازل لمرضى فيروس كرونا المستجد، ثالثًا: تطوير مكثفات الأكسجين البديلة وفحص الطرق المختلفة لزيادة تدفق الأكسجين لحالات كورونا والمرضى الأقل خطورة من أجل تقليل الضغط على وحدات العناية المركزة في المستشفيات، رابعًا: العمل مع وحدات العناية المركزة في مصر لتوفير قطع غيار مطبوعة ثلاثية الأبعاد لمعداتهم، وربما امكانية التوصل إلى طرق أسهل لتصنيع أجهزة التنفس الصناعي.

ومنذ تفشي جائحة كورونا المستجد، عكف فريق GSEF على تبادل الأفكار مع أعضاء من المجتمع العالمي لتوليد أفكار حول كيفية استخدام تكنولوجيا التصنيع الرقمي وتصميمات مفتوحة المصدر، للنموذج الأولي للمبادرة.

واعتمد فريق GSEF على تصميمات “بروسا” مفتوحة المصدر، والتي خرجت بدرع واق للوجه بسبب النقص في أقنعة الوجه في جميع أنحاء العالم. وقد ولدت النماذج الأولية ردود فعل هائلة واستجابة الأطباء والمستشفيات كانت ساحقة، وإدراكًا بأن هنالك احتياج حقيقي لهذه الأدوات والمعدات في مصر ، فقد أطلقت GSEF المبادرة هذا الأسبوع وهى تأخذها حاليًا إلى المرحلة التالية.

ولتصنيع أكبر عدد ممكن من الأدوات والمعدات، يدعو فريق GSEF جميع المجتمع لتقديم الدعم، حيث يمكن لأفراد المجتمع تقديم أفكار حول أفضل السبل لمساعدة الأطباء والمستشفيات، كما يمكن أن تدعم مختبرات التصنيع الرقمي في الإنتاج لزيادة عدد الأدوات والمعدات، ويمكن للمنظمات من مختلف المجالات المساهمة في مجال خبرتها بما في ذلك: الاستشارات الطبية وخبراء التعقيم والشريك اللوجستي للتوزيع والتوعية والوعي، إلخ.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“itida”: تعديل مواعيد العمل لضمان التزام العاملين بحظر التجوال

كتبت- ايه حسين ...