الرئيسية / أخبار / •••••كورونا .اختبار للقوه في الشباب والرياضة

•••••كورونا .اختبار للقوه في الشباب والرياضة

بقلم كمال عامر رئيس التحرير

>خلال الخمسين عامًا الأخيرة.. بالذاكرة مواقف توحدت رؤية المصريين. وأظهروا فيها توافق وتضامن مهم.. حرب أكتوبر.. ثورة يونيو 2013.. فى الرياضة.. مع المنتخب فى لقطات مهمة.
>>أخيرًا.. فى مواجهة ومحاربة فيروس كورونا تضامن المصريون فى حالة المرض معروفة أسريًا.. زيارات.. واطمئنان.. ودعوات بالشفاء.. على مستوى البلد.. كورونا.. وحدث المصريين.
>>الحكومة بدورها.. تتعامل باحترام مع الشعب.. شفافية فى العرض التصريحات.. ومشاركة وجدانية للشعب.
••الرئيس السيسى بدوره يتعامل باهتمام بالغ.. الشعب هو أسرته.. وعليه أن يحقق الأمن والأمان لنا جميعًا.
><الوزارات بدورها.. تعمل كل ما فى وسعها.. الطوارئ الخاصة أعلنها كل وزير فى وزارته “أنها صحة شعب”.. وأعتقد أن المبادرات التاريخية التى أطلقها الرئيس السيسى شخصيًا.. مثل علاج فيروس c وعلاج أمراض القلب، السرطان، الكلى، الكبد والسمع، وغيرها.. وفرض الرياضة كأسلوب حياة.. حلقات تدخل الكورونا ضمنها.
>>اكتشفت أن حكومة مصر والدولة المصرية بشكل عام مؤمنة بأن صحة المصريين أهم.. بصراحة لم أكن أعتقد ذلك.. بل كانت قناعتى أن المحافظة على صحة الشعب هى مبادرات فردية للرئيس السيسى.. لكن اتضح لى أيضًا أن الحكومة ككل مؤمنة بذلك.
>>فى سباق تقديم الخدمات للمواطن..
>>وزير الشباب د.أشرف صبحى وجد نفسه هو أيضًا فى مشكلة.. مراكز الشباب والأندية.. الأبطال الرياضيين. مؤتمرات، تدريبات، بطولات خطط ممتدة.
وهناك ضرورة لوقف تلك الأشكال من العمل. مع خطط طوارئ بديلة
، وأصبح أيضًا مهتما بموظفى الشباب والرياضة، اجتماعات من أجل سلامة شباب مصر ورياضيها و العاملين، والمتعاملين معهم.
>>صبحي لعلاج الموقف .اطلق بدوره عدد من المبادرات مع كوادر وزارته .تدور حول صحة وسلامة المصريين بشكل عام.
«خاف على أسرتك» «صحتك أهم».. «تضامنك مع الغير».. «مجتمعك أولى».. «صحة غيرك تاج على رأسك ».. «ثقافة وحماية نفسك وعائلتك مسئوليتك».. «الرياضة فى منزلك ممكن».
>>رئيس الوزراء د.مصطفى مدبولى أعلن حزمة إجراءات حكومية ضرورية لفض التجمعات.. عدم التنقل.. غلق عدد من المؤسسات الخدمية تخفيض أعداد العاملين.. وتعطيل الدراسة.. إجراءات ضرورية.. نظرًا أرادت الحكومة من خلالها وقف تحركات المجموعات التى غاب عنها الإدراك بخطورة فيروس كورونا.
>>وبالطبع يجب أن نتفهم دورنا كأفراد فى حماية أنفسنا وعائلاتنا.. والبلد بشكل عام.
الحكومة المصرية سلوكها فى علاج ومحاصرة كورونا.. واضح وشفاف وعلينا أن نساعدها فى ذلك.
••مدريات الشباب والرياضة فى مصر تتسابق للقيام بدور فى المحافظة على مراكز الشباب والأندية وأعضاء تلك الجهات.
لا تندهش عندما نرصد صورة لمدير مديرية محافظة ما وهو يشارك فى رش الأماكن الشبابية بنفسه كوقاية.
>>د.أشرف صبحى بدوره لا يترك أى فرصة إلا واستغلها لصالح استكمال خطط الدولة المصرية فى المحافظة على المصريين.
١-شكل مجموعات لإدارة الأزمة.. طوارئ ومتابعة فى كل المنشاءات للتطهير وضمان عدم نقل العدوى.
٢-مراقبة شديدة لكل العاملين بالوزارة وتوفير كافة المتطلبات كمحافظة على النظافة الشخصية.
٣-وزير الشباب والرياضة د.أشرف صبحى بعد غلق مراكز الشباب والأندية اطلق حزمة إجراءات لمنح الفرصة للشباب لممارسة الرياضة.. والقراءة. فى المنزل.
>كرونا والشباب والرياضة ليست عنوان لفيروس .. بل تكتمل بمجموعة إجراءات لعلاج للفيروس نفسه..
٤-والوزارة حريصة على أن تمنح الفرصة أمام الشباب لرفع كفاءة وتقوية جهاز المناعة فى مساحات أقل.
الرياضة.. العلاج النفسي.. تقوية إرادة الشباب، دعوتهم للمحافظة على أنفسهم وأسرهم والمجتمع.. غرس قيم المشاركة.. التكافل.. خدمة المجتمع بشكل عام.
٥-الشباب فى كل الوظائف لهم دور كبير فى حماية البلد.. دور شخصى ومجتمعى.
٦-في مبني الوزاره بميت عقله والمدريات ايمان ويقين ورهان بان “كل شاب وسط مجتمعه.. عليه أن يؤدى دورًا فى حماية المجتمع بشكل عام.. “
>>>وأعتقد أن رؤية وزارة الشباب والوزير بأن شباب مصر لديه قدر كبير من الوعى ما يتيح له حماية نفسه
ومجتمعه وبلده
رهان ويقين

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حسام عوض: تعافي الاقتصاد المصري يحتاج سياسات مالية أكثر تحفيزية للاستثمار ودعم اكبر لقطاع SME’s

قال أحمد حسام ...