الرئيسية / أخبار / ” الشمول المالى”.. ندوة موسعة ينظمها الإتحاد المصرى للتأمين  دعما لخطة الدولة التنموية فبراير الجاري
الإتحاد المصرى للتأمين
الإتحاد المصرى للتأمين

” الشمول المالى”.. ندوة موسعة ينظمها الإتحاد المصرى للتأمين  دعما لخطة الدولة التنموية فبراير الجاري

كتبت – ايمان الواصلي

علاء الزهيرى :

 ” 2020 ” عام الإستدامة والوصول للمواطنين المحرومين من الخدمات التأمينية

 

 

     فى إنطلاقة جديدة تجسيدا لخطته  من جهة ، ودعما لأهداف الدولة فيمايتعلق بالتنمية المستدامة ، وفى القلب منها نشر مظلة الشمول المالى ، ينظم الإتحاد المصرى للتأمين برئاسة علاء الزهيرى  بالتنسيق والتعاون مع الاتحاد العام العربى للتأمينبرئاسة شكيب أبوزيد الأمين العام للإتحاد العربى ، وبرعاية الهيئة العامة للرقابة المالية برئاسة د. محمد عمران ندوة علمية موسعة لتفعيل دور التأمين المستدام على المستويين الإقليمى والعالمى للإرتقاء بصناعة التأمين بعنوان ” الشمول المالى والتأمين المستدام “وسيفتتح أعمالها د. محمد معيط وزير المالية وذلك فى الثالث والعشرين من فبراير الجارى وتستمر أعمالها على مدى يومين . 

       وفى تصريحات خاصة لـــ ” رجال الاعمال ” قال علاء الزهيرى رئيس الإتحاد المصرى للتأمين أن قطاع التأمين بمصر وتحت مظلة الإتحاد المصرى للتأمين وبالتنسيق والتعاون مع هيئة الرقابة المالية يسارع الخطى فى محاولات علمية مدروسة ومخططة لسد الفجوة التأمينية بالسوق المصرى من خلال تبسيط الرسالة التأمينية وايصالها عبر كل الوسائط لتصل لجموع المصريين فى مختلف أنحاء مصر بهدف نشر الوعى التأمينى وخاصة بين أصحاب شرائح الدخل البسيط تحقيقا لأهداف الدولة الإستراتيجية والتى أن نعى أن أحد وسائل تحقيق هذا الهدف لفيف من كبار الشخصيات من أصحاب الخبرة والمكانة العلمية والمناصب الرفيعة من داخل مصر وخارجها  يتقدمهم د. محمد معيط وزير المالية ، ود. محمد عمران رئيس هيئة الرقابة المالية ،    و” دريك رينهارد”   نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة “ميونيخ ري” ، و  ” ماتسوزاكى ميزوكى” الممثل الرئيسي لمكتب الوكالة

      أوضح علاء الزهيرى لــ “رجال الاعمال ” أن الندوة ستتضمن العديد من المحاور المهمة ، سيتم مناقشتها من خلال جلسات الندوة على مدى يومين وأهمها” تعزيز دور الإشراف والرقابة في مواجهة التحديات وتحقيق فرص الإستدامة في قطاع التأمين ــ  التمكين المستدام للمرأة والشمول التأمينى ــ  التأمين متناهى الصغر على خريطة الشمول المالى في مصر والدول العربية ــ  تغير  المناخ ومخاطر الكوارث الطبيعية :سد فجوة الحماية التأمينية ــ  التكنولوجيا كداعم  للشمول المالى والتأمينى” .

 

     ومن المتوقع ـــ قال الزهيرى ــ   أن يتجاوز  عدد المشاركين  بالندوة الـــ  300 مشارك من شركات التأمين وإعادة التأمين ، وشركات الوساطة التأمينية ، ولفيف من القيادات التأمينية والمصرفية من مصر والعالم العربى . 

     اختتم علاء الزهيرى تصريحاته الخاصة لــ “رجال الاعمال ” بالتأكيد على أن إنعقاد هذه الندوة يعد بمثابة ترجمة عملية لخطة عمل الاتحاد المصرى للتأمين لعام 2019/2020 والتي تضمنت في البند الثامن منها  “تفعيل دور التأمين المستدام في سوق التامين المصرى” من خلال تشكيل لجنة متخصصة للتامين المستدام بالاتحاد   تهدف الى ادراج مبادئ التامين المستدام ضمن فروع التامين المختلفة بالسوق المصرى ،  بالإضافة الى ما إتخذه الإتحاد  من قرارات مهمة ويأتى على رأسها   أن يكون عام 2020 “عام الاستدامة” إلى جانب وضع إستراتيجية الإتحاد الجديدة AUP تحت عنوان ” الشمول التأمينى : الوصول الى المواطنين الذين لا تصل اليهم الخدمات التأمينية “، مضيفا بقوله أن هذه الندوة تمثل بالفعل فرصة حقيقية لكافة المشاركين على المستويين المحلي والعربي للتعرف على الآفاق المستقبلية للتأمين المستدام على مستوى صناعة التأمين العربية ودعم تطوير وتنمية صناعة التأمين في مصر لازدهار الاقتصادين المصرى والعربى .   

 

 

 

                                                                        

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كلية الإمارات للتكنولوجيا تشارك في أسبوع الابتكار

كتبت/ اية حسين ...