الرئيسية / أخبار / الرئيس التنفيذى لشركة إينى الإيطالية كلاوديو ديسكالزى:الشركات المصرية قامت بعمل صعب ورائع لإنجاز حقل ظهر

الرئيس التنفيذى لشركة إينى الإيطالية كلاوديو ديسكالزى:الشركات المصرية قامت بعمل صعب ورائع لإنجاز حقل ظهر

ألقى الرئيس التنفيذى لشركة إينى الإيطالية كلاوديو ديسكالزى كلمة اليوم الأربعاء، خلال افتتاح حقل ظهر،أكد فيها أن مشروع حقل ظهر للغاز الطبيعى هو دليل على مدى اهتمام الشركة الإيطالية بالاستثمار فى مصر والذى بدأ منذ 1954 .وقال ديسكالزى إن مصر كانت من أولى الدول التى تعمل بها شركة إينى الإيطالية، مضيفا أن شركة إينى تدير حوالى 35% من الغاز الطبيعى فى مصر .

وتابع ديسكالزى قائلا “اعتقد أن حقل ظهر مازال فيه المزيد لاكتشافه، ولقد قابلنا العديد من المصاعب، وسنقوم بعرض ما تم تحقيقه خلال العامين الماضيين فى هذا الحقل”.

وأوضح أن “هذا المجال المعقد يحتاج من 6 إلى 8 أعوام وهو رقم قياسى، ولكن الرقم القياسى الحقيقى هو أننا نجد كمية إنتاج كبيرة بعد حفر البئر الأول للحقل فى هذا المشروع العملاق، حيث تم اكتشاف هذا الحقل فى أغسطس 2015 “.

وقال الرئيس التنفيذى لشركة إينى الإيطالية كلاوديو ديسكالزى، فى كلمته خلال افتتاح حقل ظهر، إن الرئيس عبدالفتاح السيسى أكد أنه يجب الدفع بكل تلك المشروعات، مضيفا أنه فى خلال 3 أشهر اكتشفنا حقلى نورس وبطليم، وبعد شهر مارس 2015 تم فتح الأبواب على مصراعيها، واكتشفت شركة إينى حقل ظهر الكبير.

وأوضح “أن شركة إينى اكتشفت حقل ظهر فى شهر أغسطس 2015 أثناء تولى المهندس شريف إسماعيل وزارة البترول ولكن فى شهر سبتمبر قدمنا للرئيس السيسى خطة التنمية بعد شهر واحد والهدف المرجو من هذا المشروع، ولكن الرئيس السيسى رفض هذه المدة الزمنية وطالبنا بخطة أخرى بعد شهر واحد”.

وتابع الرئيس التنفيذى لشركة إينى الإيطالية قائلا “حزنت وقتها لأنى يجب على أن أتقدم بعد شهر واحد بخطة تنمية أخرى، ولكن الرئيس السيسى كان غير سعيد بالجدول الزمنى للخطة الأولى”.. وأوضحت للرئيس أن هذا الأمر يعد مستحيلا، ولكننى جئت فى شهر أكتوبر وقلت للرئيس إننى سأتقدم بالخطة فى مارس 2018 ولكن الرئيس طالب بإعداد جدول زمنى آخر وفى نهاية شهر نوفمبر وبعد اجتماع مطول قمنا بإنجاز تاريخى حيث طالبنا الرئيس السيسى بإنتاج مبكر فى عام 2017 ومن هنا بدأنا العمل على الفور”.

وقال الرئيس التنفيذى للشركة إنه تم تقديم كل المعلومات عن الحقل أولا بأول للرئيس السيسى، مضيفا أن الشركات المصرية قامت بعمل رائع وكبير وصعب جدا وله أبعاد كثيرة .

وأوضح أن هناك شركات مصرية عملت التصميم مثل شركة إنبى وبتروجيت، لافتا إلى أن الشركات المصرية قدمت رقما قياسيا فى الأداء وبذلك فقد كانت هذه الشركات هى من أتت بتلك النتائج وليست الشركات الأجنبية.

وأشار “إلى أننى لم أكن أتوقع أننا خلال عامين سنتمكن من افتتاح حقل ظهر، مشيرا إلى أن فريق العمل قد أذهله، وقدم الشكر للجميع على هذا العمل الضخم”، مشددا على أن كل ذلك لم يكن يحدث لولا مساعدة الرئيس عبد الفتاح السيسى ورئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، لافتا إلى أنه فى البداية رأى أن الرئيس لديه رؤية كبيرة بإمكانية تغيير مستقبل الدولة من خلال إنجاز هذا المشروع العملاق .

كما أضاف أنه تم تحقيق اكتشافات مهمة بعد شهور من المؤتمر الاقتصادى بشرم الشيخ فى مارس 2015 حيث أعلن الرئيس السيسى وقتها عن اهتمام الدولة بدفع هذه المشروعات، وقامت إينى بزيادة استثماراتها وحققت العديد من الاكتشافات خلال 3 شهور وهى حقول نورس وبلطيم بالإضافة إلى اكتشاف ظهر العملاق فى أغسطس 2015.

وأضاف ديسكالزى: “تضمن المشروع العديد من التحديات بالإضافة إلى الفترة الزمنية القياسية فالحقل يقع على أعماق بعيدة تحت سطح البحر وعلى مسافة 190 كم من الشاطئ، وقد ساعدنا على بدء العمل الدعم المستمر من الرئيس السيسى ورئيس مجلس الوزراء”.

ولفت أن نحو 5 آلاف عامل شاركوا فى المشروع وتم خلال عامين بدء الإنتاج باستثمارات بلغت نحو 5 مليار دولار، مشيدا بجهود شركات البترول المصرية التى تولت تنفيذ المشروع وقدمت أداء متميزاً طوال فترة العمل كفريق عمل ناجح وفى مقدمتها شركة بتروبل، وكذلك شركتى بتروجت وإنبى.

إضافة تعليق
x

‎قد يُعجبك أيضاً

مدبولي يلتقي رئيس وزراء غينيا الاستوائية

كتبت – اية ...