الرئيسية / أخبار / تتلقي سيارة OWL الكهربائية  7 طلبات شراء بعد 3 أيام من عرضها بقيمة2,9 مليون يورو

تتلقي سيارة OWL الكهربائية  7 طلبات شراء بعد 3 أيام من عرضها بقيمة2,9 مليون يورو

 

  الدورة الحالية من معرض دبي الدولي للسيارات 2019 والمقامة فعالياته حتى يوم السبت 16 نوفمبر في مركز دبي التجاري العالمي العديد من المحطات الفارقة في عالم صناعة السيارات والتنقل وخصوصاً تطور صناعة السيارات الكهربائية، وما يرتبط بها من تقنيات التواصل والابتكارات المستقبلية. فقد توجهت الأنظار الإقليمية والعالمية إلى منصات المعرض الذي سلّط الأضواء على العديد من الابتكارات غير المسبوقة لكبار مصنّعي السيارات من حول العالم، ولفت انتباه المشترين وعشاق السيارات إلى التحولات الحالية والمستقبلية التي ستشهدها هذه الصناعة الضخمة وفي مقدمتها التوجه السائد والمتطلع بشغف نحو السيارات الكهربائية ومميزاتها البيئة والتقنية، فضلاً عن إبرام صفقات بيع وتلقي عروض شراء بملايين الدولارات، وكذلك العروض المخصصة لزوار المعرض.

وفي ثالث أيام المعرض، أعلنت شركة “انكاس” التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها، والمتخصصة في تصنيع دروع المركبات وتصفيحها عن توقيع صفقة بيع بلغت قيمتها 15 مليون دولار أمريكي. وحول هذه الصفقة، قال أوليبكهون ماكسوموف، الرئيس التنفيذي لدى شركة “انكاس” للمركبات المصفحة: “لقد غمرتنا سعادة بالغة بما حظيت به سياراتنا المخصصة للركاب ومركباتنا المصممة للمهام الشاقة من اهتمام واسع النطاق هنا في معرض دبي الدولي للسيارات، وقد لمسنا رغبة صادقة من المشترين من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ودول أخرى من حول العالم لاقتناء منتجاتنا، ويسعدنا في اليوم الثالث من مشاركتنا في المعرض أن نعلن عن إبرام صفقة بيع بقيمة 15 مليون دولار أمريكي.”

أما سيارة OWL من “آسبارك” أو “البومة الخارقة” كما أطلق عليها البعض، والتي تبلغ قيمتها 3,2 مليون دولار والتي تم الكشف عنها عالمياً لأول مرة في أول يوم من معرض دبي الدولي للسيارات فقد تلقت سبعة طلبات لشراء السيارة الكهربائية الأسرع على مستوى العالم. وفي هذا السياق قال ماسانوري يوشيدا الرئيس التنفيذي لشركة آسبارك: “سعدنا كثيراً بتواجدنا على منصة معرض دبي الدولي للسيارات حيث حظيت سيارتنا الكهربائية الأسرع في العالم باهتمام بالغ وعالمي النطاق، وقد تسلمنا على مدار أول يومين لنا هنا، عروضاً جدية من مشترين من أوروبا والولايات المتحدة والشرق الأوسط. لقد كانت مشاركتنا في هذا المعرض رائعة، ونحن سعداء للغاية بما حققناه من نتائج، ومتفائلون تجاه ما تحمله لنا منطقة الشرق الأوسط من فرص، وهي من أكبر الأسواق التي تحظى باهتمامنا.

وعلى صعيد سيارات الركوب التجارية، عرضت نيسان طراز باترول الجديد لعام 2020 الذي أطلقته حديثاً، والذي يعد من الطرازات المفضلة في المنطقة، كما كشفت لأول مرة في المعرض عن سيارة نيسان صني لعام 2020 الجديدة كلياً، والتي حظيت باهتمام زوار المعرض نظراً لشعبيتها الكبيرة. وقال تيري صباغ، المدير التنفيذي لشركة نيسان الشرق الأوسط: “يعد معرض دبي للسيارات حدثاً على قدر كبير من الأهمية بالنسبة لنا في نيسان ومنصة نموذجية لعرض الطرازات الجديدة من سياراتنا للعملاء في منطقة الشرق الأوسط. وقد سعدنا باستقبال زوار المعرض على منصتنا الذين حرصوا على استكشاف الطراز الجديد من نيسان باترول، والتي تعد من أكثر الطرازات المفضلة على مستوى المنطقة، كما شهدنا اهتماماً كبيراً من الزوار للتعرف على سيارة نيسان صني الجديدة كلياً، وكذلك طرازي نيسان “غزال ستورم” و”نافارا غزال” الاختباريتين الجديدتين اللتين تم تطوريهما خصيصاً لعملاء الشرق الأوسط من عشاق المغامرات الصحراوية. كما نقدم عروضاً رائعة لزوارنا وندعوا الجميع لزيارتنا والاستفاد من عروض نيسان قبل انتهاء فترة المعرض.”

وكان زوار معرض دبي الدولي للسيارات في ثالث أيامه على موعد تاريخي مع أحد أبرز أساطير سباقات الفورمولا 1 في زمانه، السائق الأيرلندي الشهير إيدي جوردان الذي روى قصصاً مشوقة حول مسيرته المهنية في هذا العالم المفعم بالإثارة والتشويق، كما شارك الجمهور رؤيته حول مستقبل التنقل. وتحدث جوردان للجمهور عن تجربته في تأسيس فريق جوردان غران بري في عام 1991، وكيف اكتشف السائق الألماني مايكل شوماخر الأشهر في تاريخ سباقات الفورمولا1. وعاد جوردان بالجمهور إلى التاريخ الحديث لعالم سباقات الفورمولا1 خلال عقد السبعينيات والذي شهد صعود رموز لا تنسى من أمثال ألن بروست، ونيكي لاودا، وإيمرسون فيتيبالدي، وجيمس هانت

وحول زيارته للمعرض قال جوردان: “هذه أول زيارة لي لمعرض دبي الدولي للسيارات وأعتبره مصدر إلهام كبير ويزخر بالكثير من حفاوة الاستقبال والترحاب. وأنا لدي مشاعر خاصة تجاه السيارات وخصوصاً الخارقة منها. وأجد أن المعرض قد سلط الأضواء بشكل كبير على الحقبة التالية من تقنيات التنقل والسيارات الكهربائية. لقد غمرني هذا المعرض بالسعادة وأنا مندهش من مستوى الخبرة الذي يتمتع به هذا المعرض، والطريقة التي يقدم بها المعلومات لزواره حول توجهات الصناعة والتقنيات التي تقودها نحو المستقبل.”

وكانت ردهة “أريبيان غازلز” محط اهتمام الزوار خصوصاً السيدات، لاستضافتها أول نادي في العالم مخصص للسيدات مالكات السيارات الخارقة، وتستضيف الردهة عدداً من ورش العمل المستمرة طوال أيام المعرض. وستشهد ردهة “أريبيان غازلز” يوم السبت حدث توزيع جوائز أفضل سيارة في العالم للسيدات والتي ستعلن أسماء الفائزين في فئاتها “هولي ريتش دريم كار”، و “ذا ومان أوف ورث” بالإضافة إلى جائزة “سوبريم”. وكذلك أسماء الطرازات الفائزة في فئات السيارات الاقتصادية والعائلية والصديقة للبيئة وسيارات المدينة والسيارات الفاخرة والرياضية، وسيارات الدفع الرباعي متعددة الأغراض.

كما سيتمكن الجمهور من متابعة الاستعراضات الحماسية المبهرة للدراجات النارية برعاية “رد بول” التي سيقدمها كل من بطل العالم للاستعراضات مايك جنسن والبطل الإماراتي شادي الظاهري في الساحة الخارجية المخصصة لذلك، بالإضافة إلى عروض “دريفت” يقدمها سائق الراليات الشهير عبده فغالي. وللأطفال من محبي عالم السيارات، ستقدم لهم شوارع كيدزينيا الفرصة للتجول بالسيارات واختبار قدراتهم للحصول على أول رخصة قيادة لهم.

تعد نسخة عام 2019 من المعرض حدثاً لكل أفراد الأسرة، حيث تقدم لهم العديد من الأنشطة التي تناسب جميع الأعمار ومن بينها ألعاب الفيديو المشوقة. وسيتمكن رواد المعرض من الاستمتاع بمختلف الأنشطة والاطلاع عن قرب على السيارات الكلاسيكية والتقنيات الذكية ومن بينها التنقل ذاتي، وخوض تجارب القيادة بتقنية الواقع الافتراضي والمعزز.

يختتم معرض دبي الدولي فعالياته يوم السبت 16 نوفمبر في مركز دبي التجاري العالمي

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كلية دار العلوم تجنى ثمار مبادرة افريقيا( أفريقيا هتتكلم عربي )

كتبت – اية ...