الرئيسية / أخبار / علاء الزهيرى: 30 مليار جنيه حجم محفظة سوق التأمين المصري

علاء الزهيرى: 30 مليار جنيه حجم محفظة سوق التأمين المصري

كتبت ايمان الواصلي

فى جولة جديدة من التنسيق ودعم الجهود على المستويين الإقليمى والعالمى للإرتقاء بصناعة التأمين وإعادة التأمين فى مصر، تستضيف مدينة شرم الشيخ إبتداء من اليوم وعلى مدى يومين أعمال المنتدى الدولى الثانى للتأمين وإعادة التأمين والذى ينظمه الإتحاد المصرى للتأمين

برئاسة علاء الزهيرى تحت رعاية وزارة قطاع الأعمال العام وهيئة الرقابة المالية بحضور ومشاركة كل من د غادة والى وزيرة التضامن الإجتماعى، ود محمد معيط وزير المالية، وهشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء الذى سخر كل إمكانت المحافظة ليخرج هذا المنتدى الدولى بالصورة التى تليق بمصر وبسوق التأمين المصرى.

 

وفى تصريحات خاصة لــ “رجال الاعمال” قال علاء الزهيرى رئيس الإتحاد المصرى للتأمين ورئيس المنتدى أن منتدى هذا العام ينعقد تحت شعار “نشر الأفكار الثمينة”، وعنوان المنتدى فى دورته الجديدة لهذا العام هو “إغلاق فجوة الحماية التأمينية لتحقيق الربحية فى صناعة التأمين”

قال علاء الزهيرى: إن العديد من إتحادات ومنظمات وشركات التأمين وإعادة التأمين ولفيف من شركات الوساطة فى التأمين وإعادة التأمين وشركات إدارة برامج الرعاية الصحية فى مصر والعالم العربى ومن كافة أسواق التأمين فى الخارج تواصلت منذ شهور مضت مع اللجنة

المنظمة لضمان تواجدها ومشاركتها فى المنتدىهذا العام بعد أن لمسوا وعاينوا بأنفسهم روعة التنظيم وكرم الضيافة وتوفر كافة وسائل الراحة للمشاركين والظاهرة الملفتة للنظر حقا لإى منتدى هذا العام ــ قال الزهيرى ــ رغبة العديد من رؤساء وممثلى شركات التأمين والوساطة فى العديد من دول إفريقيا فى المشاركة وهو مانعتبره نتاج طبيعى لجهود فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى مع دول القارة لتكثيف وتطوير التعاون معها على كافة الأصعدة ،

إلى جانب أن كثافة المشاركة من دول القارة السمراء تجسد فى حقيقة الأمر العلاقات التاريخية والوثيقة التى تربطنا بأشقائنا فى إفريقيا ، وتتويجا للدور الكبير والتاريخى لمصر باعتبارها من أوائل مؤسسى المنظمة الإفريقية للتأمين حيث يشارك سوق التأمين المصرى فى كل فعالياته

أوضح الزهيرى أن هذا الملتقى يأتى تنفيذا لأحد محاور برنامج تطوير الإتحاد ، وتحقيق الأهداف المرجوة خلال المستقبل القريب ، فهو ببمثابة فتح نافذة للتواصل بين سوق التأمين المصرى وأسواق التأمين الإقليمية والعالمية ، وأن هذا النوع من المؤتمرات يساعد فى التعرف على كيفية إجراء إتفاقيات إعادة التأمين التى تعتمد على المستجدات الخارجية ، والتطور فى الأسواق ،

وشرح أخر مستجدات سوق التأمين المصرى ، ومدى إستفادة السوق مما تم تقديمه من منتجات الأسواق العالمية واستحداثها فى مصر ، بالإضافة إلى أنها تساعد على التوعية وتوجيه رسائل للعملاء الحاليين ، واستقطاب عملاء جدد للسوق المصرى ، وهو مايسهم فى النهاية فى زيادة الأقساط وتنمية القطاع ، وتطوير الصناعة ، ولاشك أن هذه الأهداف لن تتحقق إلا بتضافر كافة جهود ودعم شركات التأمين المصرية الأعضاء بالإتحاد

 

وبلغة الأرقام أكد علاء الزهيرى أن قطاع التأمين قادر على سد القجوة التأمينية بالسوق من خلال تكثيف دوره فى نشر الوعى بأهمية التأمين ، وتقديم منتجات تأمينية تواكب متطلبات واحتياجات المجتمع ، ومساندة الدولة للقطاع من خلال سن قوانين بالتأمينات الإلزامية، علما بأن دولة متقدمة مثل فرنسا بها أكثر من 120 نوع من التأمينات الإلزامية ، بالإضافة إلى سعى القطاع من

جهته للتركيز وايلاء الإهتمام والرعاية ببعض التأمينات مثل التأمينات الزراعية ، والتأمينات متناهية الصغر ، لأن من شأن كل ذلك وغيره أن برفع نسبة مساهمة قطاع التأمين فى الناتج المحلى الإجمالى إلى نحو 2.5 % بدلا من 1 % حاليا ، مضيفا كذلك بأن محفظة أقساط السوق وصلت إلى 30 مليار جنيه ، ونطمح لزيادتها إلى 50 مليار جنيه خلال 3 سنوات ، كما أن محفظة

استثمارات السوق بلغت عتبة الــ ” 100 مليار جنيه ” ، وبلغ معدل نمو السوق نحو 13 % بزيادة ملحوظة عن العام الماضى ، وهو مايؤكد أن قطاع التأمين يعد بالفعل شريك أصيل فى دعم خطط الدولة لتحقيق التنمية المستدامة.

اختتم الزهيرى تصريحاته لــ “رجال الاعمال” بالتأكيد على أن التنسيق جارى على أكمل وجه بين الإتحاد المصرى للتأمين وكل من محافظة جنوب سيناء ووزارات السياحة والداخلية والطيران لتوفير كل سبل الأمن والأمان والراحة لضيوف المنتدى

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقيع ٤ اتفاقيات لنقل وتوطين التكنولوجيا الألمانية في مصر مع كبريات الشركات الألمانية العالمية

كتبت – اية ...