الرئيسية / أخبار / سرعة صرف التعويضات لمتضرري حادث معهد الأورام

سرعة صرف التعويضات لمتضرري حادث معهد الأورام

كتبت – اية حسين

استهل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماع الحكومة اليوم، بمقر مجلس الوزراء بمدينة العلمين الجديدة، بدعوة أعضاء الحكومة إلى الوقوف دقيقة حداد، على أرواح شهداء الحادث الإرهابي الذي وقع في محيط معهد الأورام.

وأكد رئيس الوزراء على تعامل الحكومة السريع مع الحادث، من خلال التحرك الفوري للوزراء المعنيين، سواء في إطار رعاية المصابين، وتقديم سبل العناية الطبية الكاملة لهم، لافتاً إلى تكليف رئيس الجمهورية بسرعة صرف التعويضات والمعاشات للمصابين وأسر الشهداء، والبدء على الفور في أعمال إصلاح مبنى معهد الأورام، مؤكداً أن المعهد سيكون أفضل مما كان، وستكون الفرصة متاحة لتطوير المبنى.

وأشاد رئيس الوزراء بتكاتف المصريين المعهود، في مثل هذه الأحداث المؤسفة التي تستهدف النيل من إرادة المصريين في البناء والتنمية، كما أشاد بالتبرعات التي أعلن عنها عدد من المسئولين ورجال الأعمال العرب والمصريين، مؤكداً على المتابعة المستمرة والدائمة لأعمال ترميم وتطوير المعهد.

وتوجه رئيس الوزراء بالشكر لوزيرة الصحة التي تحركت على الفور، من خلال فتح المستشفيات التابعة للوزارة لاستقبال مرضى المعهد، الذين تم نقلهم، كما أعرب عن تقديره للمصريين الذين تكاتفوا في هذا الموقف، والتفوا حول الدولة لتخطي محنة العمل الإرهابي.

من جانبه، أوضح الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي أنه عقب الحادث مباشرة تم إزالة آثار التفجير، وبعدها بساعات كان ما يقرب من 200 عامل يعملون في الواجهات، لافتاً إلى أن هناك أحد المكاتب الاستشارية تبرع بالاستشارات الهندسية المطلوبة لأعمال التطوير لمبنى المعهد، وقد بدأوا العمل بالفعل، كما يتم استقبال تبرعات المصريين على رقم الحساب (777) أو التبرعات التي تأتي إلى مقر المبنى نفسه.

كما أعلن وزير التعليم العالي أن هناك عدداً من شركات مواد البناء المختلفة ستتبرع بما تحتاجه أعمال الترميم والتطوير.

وهنأ رئيس الوزراء خلال الاجتماع الوزراء وجموع المصريين بحلول عيد الأضحى المبارك، متمنياً أن يعيده الله على مصر بالخير واليمن والبركات.

كما تطرق رئيس الوزراء خلال الاجتماع إلى افتتاح مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنة، الذي افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس، كمشروع قومي جديد يضاف لسلسلة المشروعات القومية للدولة المصرية.

وأكد مدبولي أن هذا الصرح الصناعي العملاق يعد مصدر فخر لكل المصريين، وتجسيداً لإرادة هذا الشعب، حيث تم الانتهاء منه خلال فترة وجيزة، لافتاً إلى أن هذا المجمع سيحقق قيمة مضافة، بالإضافة إلى توفير فرص العمل، وكذا التصدير، متوجهاً بالشكر لكل من عمل وأنجز هذا المشروع.

وخلال الاجتماع ، عرضت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري،عدداً من المؤشرات الاقتصادية الهامة، حيث أكدت أن التضخم انخفض إلى 7,8 %، مقابل 8,9 % خلال الشهر السابق، و13% في نفس الشهر من العام الماضي، لافتة إلى أن هذا مؤشر جيد، يؤكد أن هناك تزايداً في الإنتاج، وضبطاً للأسواق.

كما أوضحت الوزيرة أن البطالة انخفضت في الربع الثاني من العام الجاري 2019 لتصل إلى 7,5% مقارنة بـ 8,1% في الربع الأول، ما يؤكد أن السياسات الاقتصادية التي تنتهجها الدولة تسير في الاتجاه الصحيح.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

‎رئيس الوزراء يتوجه للخرطوم للمشاركة توقيع الوثيقة الدستورية

كتبت – اية ...